رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قيادي بفتح: السنة الفلسطينيون يهاجرون من "اليرموك"

ميديا

الثلاثاء, 07 أبريل 2015 17:33
قيادي بفتح: السنة الفلسطينيون يهاجرون من اليرموك اشتباكات مخيم اليرموك
القاهرة-بوابة الوفد-آية صالح

أكد الدكتور حازم أبو شنب عضو المجلس الثوري لحركة فتح الفلسطينية، أن سوء الوضع داخل مخيم اليرموك جنوب دمشق جعل جميع الأطراف الدولية  تتناسى وجود اللاجئين الفلسطينين بالمخيم اليرموك الذى يشهد صراعا بين عناصر داعش وجبهة النصر.

وأشار حازم أبو شنب خلال مداخلة هاتفية لـ"أون تي في لايف" اليوم الثلاثاء، إلى أن مخيم اليرموك يتعرض  لهجوم من أطراف مختلفة تحاول السيطرة على المنطقة أو محيط وغلاف العاصمة السورية "دمشق" حيث المنطقة الواقع فيها مخيم اليرموك.
وأوضح أن كل المجموعات تسعى للسيطرة على المخيم، مؤكدا أنه يعد الآن في المنطقة مخططا للصراع على الحكم من خلال تغيير النظم السياسية الحاكمة وتكرار الصراع في عدد من البلاد العربية.

وقال إن المخطط تكمن خطورته فى إحداث  تغيير ديموجرافي لتغيير شكل الخارطة الجغرافية للسكان الذي تم تنفيذه في الأشهر الأخيرة رغم  التحذير منه منذ عدة سنوات.
وأشار "أبو شنب" إلى أن الصراع يريد نقل السنة الفلسطنيين من المكان "مخيم اليرموك" لأحداث تغيرات ديموجرافية

في المنطقة.

وكان قد خلص تقدير موقف لمركز الزيتونة للدراسات إلى أن سيطرة تنظيم داعش على قرابة 80% من مساحة المخيم، وبقاء المجموعات الفلسطينية محاصرة من الشمال والجنوب، يجعل خيارات الانسحاب تبدو مستبعدة، لتبقى هذه المجموعات أمام تحدي التسوية أو المواجهة الانتحارية.

يرى "تقدير موقف" أصدره مركز الزيتونة للدراسات والاستشارات أن تحولات المشهد في مخيم اليرموك جنوب دمشق من مشهد سعت فيه القوى الفلسطينية طوال عامين لتحييده قدر الإمكان عن الصراع إلى إحدى بؤر المواجهة بين المعارضة والنظام، سيزيد على الأرجح من معاناة اللاجئين الفلسطينيين، وقد يعيد خلط الأوراق في المواجهة الدائرة بين المعارضة والنظام في منطقة دمشق.

أهم الاخبار