الطب الشرعى يجيب: كيف حددنا قاتل "الصباغ"

ميديا

الأربعاء, 18 مارس 2015 21:19
الطب الشرعى يجيب: كيف حددنا قاتل الصباغ
القاهرة- بوابة الوفد- مصطفى محمود

قال الدكتور هشام عبد الحميد، المتحدث باسم مصلحة الطب الشرعى، إن المصلحة لا تخضع لأى أهواء بدليل التقرير الذى حدد قتل سجناء سيارة الترحيلات خنقاً بالغاز، وتحديد قاتل شيماء الصباغ.

وأضاف عبدالحميد ، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتى" على فضائية "صدى البلد" مساء الأربعاء، أن الطب الشرعى  حدد مقتل شيماء الصباغ من مسافة 8 أمتار والطلقة قادمة من الخلف للأمام وتم تحديد اللحظة التى بدأت شيماء الصباغ فى السقوط، ثم تحديد الشخص الذى يواجه نفس الاتجاه الذى أطلقت منه الرصاصة وبنفس المسافة  فى نفس التوقيت ، مشدداً على

أن هناك متخصصين تم استدعاؤهم من النيابة لتحديد المسافة بين الضابط المتهم و شيماء الصباغ فتم تحديدها ب8 أمتار وهو ما حدده الطب الشرعى منذ البداية.
وأشار، إلى أن هناك مشاكل فنية واجهت الطب الشرعى منها أن الضابط كان يحمل بندقية، وكاسة لإطلاق الغاز، مشيراً إلى أن النيابة وجهت سؤالا: "هل يمكن لنفس البندقية أن تطلق كاسة غاز ثم طلقات خرطوش، مشدداً على أن الطب الشرعى أكد أن ذلك ممكن ، لكن النيابة لم تكتف بذلك واستدعت خبراء لتأكيد ذلك وتم إجراء تجربة عملية أثبتت إمكانية ذلك.
شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=L_ixzddAAos&feature=youtu.be

 

أهم الاخبار