رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ساويرس:علاقتى بالله قوية ولا أخشى المقاطعة

ميديا

الأحد, 14 أغسطس 2011 22:19
بوابة الوفد- صحف:

قال رجل الأعمال ومؤسس حزب المصريين الأحرار نجيب ساويرس إنه لايعتقد أن الرئيس المصري السابق حسني مبارك يستحق الإعدام، وعبّر عن اعتقاده بأن مبارك لم يأمر بقتل المتظاهرين ..وقال في مقابلة خاصة لجريدة الراي الكويتية أجراها في الكويت إذا كنت أؤيد محاكمته ومحاسبته، فإنني لا أؤيد أن يؤتى به بالسرير ضمن هذا المشهد، ولم أكن أتمنى أن أرى مبارك في سرير المرض يحاكم بهذا المنظر، ومنطلقاتي إنسانية وأنه كان رئيساً لمصر فترة 30 عاما.

وأضاف أنه من الواجب محاسبة مبارك علي

سوء التقدير فقد أساء التقدير مرة عند تمديد فترات رئاسته، التي لم يكن الشعب موافقا عليها كونها كانت أكثر مما ينبغي، كما أنه أساء التقدير عندما سمح لموضوع التوريث أن يكون منهاجاً، وأساء التقدير عندما واتته الفرصة ولم يرحل وأسرته من مصر.

وقال نجيب ساويرس للراي الكويتية إنه لايخشي إعلان مواقفه، وأن علاقته وثيقة بالله حتي لو لم يكن يؤدي الفروض المسيحية كما ينبغي،
وقلل من تأثير المقاطعة التي تعرضت لها موبينيل، وقال إنه يكفيه أن يُعلِّم أبناءه، وأن يجد مايوفر لهم خدمة طبية محترمة، بخلاف ذلك ( لاتفرق) ..مضيفا : لكن موبينيل تتعرض لظروف مختلفة مردها في الأساس أن قطاع الاتصالات في مصر يتعمد موالاة شركة اتصالات لأسباب لايريد إعلانها.
واعتبر نجيب أن أبرز المرشحين للرئاسة في مصر هما عمرو موسي ومحمد البرادعي، ووصف كمال الجنزوري بأنه أفضل رئيس وزراء، وقال إن الإخوان لايمثلون حجماً كبيراً في المجتمع لكن وضعهم يظهر بسبب الأغلبية الصامتة، مردفاً أن هناك من يريد أن يسرق الثورة، وأن تأسيس حزب للإخوان هو إجراء شكلي وأن الحزب والجماعة وجهان لعملة واحدة.

 

 

أهم الاخبار