الداخلية: نواجه أى تحركات تهدد أمن المواطنين

ميديا

الخميس, 12 فبراير 2015 13:28
الداخلية: نواجه أى تحركات تهدد أمن المواطنين
القاهرة – بوابة الوفد – أمانى صبحى:

أكد اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، أن الدفاع عن الوطن ومقدراته ومواجهة التحديات التى تفرضها المرحلة الراهنة مهمة مقدسة كلفنا بها الشعب المصري العظيم ولا تهاون ولا تفريط فيها.

شدد وزير الداخلية، أثناء زيارته لقوات الأمن المركزي، صباح اليوم الخميس، ان رجال الشرطة سيظلون دائماً أوفياء للأمانة المقدسة التي يحملونها .

ووجه اللواء إبراهيم الشكر لرجال الشرطة على دورهم وأدائهم خلال تأمين زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للبلاد.

 أكد وزير الداخلية أثناء التقائه بقيادات وضابط وأفراد ومجندي الأمن المركزي على ضرورة أن يعي الجميع أبعاد المرحلة الراهنة وما سوف تشهده من فعاليات واستحقاقات دستورية.

وقال ان الأمر يتطلب منا جميعاً أن نكون على درجة عالية من الجاهزية القتالية والكفاءة التدريبية للتصدي لمحاولات التخريب والإرهاب كافة التي تحاول النيل من الوطن وتعرقل مسيرته نحو التقدم.

وأعرب عن ثقته بأن رجال الشرطة،

بالتعاون مع رجال القوات المسلحة، قادرون بدعم من شعب مصر العظيم، على تأمين تلك الاستحقاقات والوفاء بالمهمة المقدسة المكلفين بها فى حماية الشعب المصري وحقه فى التعبير عن إرادته بحرية ونزاهة كاملة وفى إطار من الحيادية التامة.

وأكد أنه لابد من المواجهة الحاسمة والسريعة لأي تحركات تؤثر على حياة المواطنين وتهدد أمن المجتمع واستقراره بما كفله القانون لحماية مقدرات الوطن وحياة أبنائه.

من جانبهم أكد رجال الأمن المركزي إنهم سيظلون دوماً وبدعم من الشعب المصري أوفياء لواجبهم الوطني فى حماية الوطن والمواطنين ومجابهة التحديات والأخطار كافة.

أهم الاخبار