رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حمودة:

طنطاوي وأعضاء العسكري اعتذروا لمبارك

ميديا

الأحد, 25 يناير 2015 21:45
طنطاوي وأعضاء العسكري اعتذروا لمبارك المشير محمد حسين طنطاوي
كتب ـ رامي محسب:

قال الإعلامي عادل حمودة، إن المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، رفض منصب نائب الرئيس أو رئيس الوزراء إبان أحداث ثورة 25 يناير 2011، بالرغم من أنه كان يتمنى الوصول لأحد هذه المناصب قبل الثورة.

وأوضح أنه بعد عرض الرئيس المخلوع حسني مبارك المنصب على

طنطاوى يوم 29 يناير، رفضه لأنه أدرك حينها أن الجيش أصبح هو القوة المسيطرة.
وأكد "حمودة" خلال برنامجه "آخر النهار" عبر فضائية "النهار" مساء الأحد، أن بعض قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ذلك الوقت أقسموا على
المصحف أنه إذا نزل الجيش للشارع لن يعود من جديد قبل أن يصفي حساباته مع النظام.
وتابع، أنه بعد أربع سنوات من ذلك الوقت قام المشير طنطاوي بلقاء "مبارك" بمستشفى المعادي العسكرى، ليستسمحه للعفو عنه قبل أن يذهب إلى الحج.
وأضاف، أن عددا من أعضاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة ذهبوا لمبارك لتقديم الاعتذار على ما فعلوه به إبان ثورة 25 يناير.
شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=cy1nIMvF9u0&feature=youtu.be

أهم الاخبار