رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صفاء حجازي: حياتي الشخصية ليست خطاً أحمر

ميديا

الثلاثاء, 20 يناير 2015 20:30
صفاء حجازي: حياتي الشخصية ليست خطاً أحمرصفاء حجازي
كتب – فادي الصاوي :

قالت الإعلامية صفاء حجازي رئيس قطاع الأخبار بِالتلفزيون المِصري الإعلامية، إنّ الدولة مُصرة على أن يَقومَ ماسبيرو من "كبوته" التي يَمرُ بها.

وأضافت خلال لقائها مع الإعلامية منال سعيد في برنامجها "نِساء في الاقتصاد"، الذي تقدمه عبر قناة "الغد العربي"، مساء اليوم : " أنّ إعلام الدولة له رسالة لأنه صوت الدولة"، موضحة أنها ابتعدت عن ماسبيرو من فترة 2007 وحتى 2011 بسبب التوريث.

وتابعت حجازي، : أنّ أجود العناصر التي كانت موجودة في التلفزيون الرسمي ذهبت إلى القطاع الخاص، وما زال يُوجد لدى الاتحاد عناصر جيدة قادرة على التطوير، وماسيبرو

بدأ يستقبل أبرز العناصر التي كانت موجودة في القطاع الخاص".
وأردفت : "لن أقبل بعودة من كان يَعملُ في قنوات الجزيرة إلى الشاشة، لأنه لم ينأ بنفسه عن دعوات التحريض على العنف والقتل" .
وأوضحت أن الدولة لديها مُبررات حقيقية للحفاظ على ماسبيرو وتمويل هذا الكيان ، لكنها تساءلت لماذا تواصل القنوات الخاصة بثها رغم تحقيقها لخسائر مالية ؟، وأجابت: " بالتأكيد لأن لديها أهدافا ومصالحا" .

وأشارت إلى أن نجاجها في العمل يَعودُ إلى التفرغ والانتماء لماسبيرو،

وهو ما أفقدها جانبا اجتماعيا من حياتها"، مُضيفةً: "حياتي ليست خطاً أحمر وأنا أعملُ في مكانٍ زجاجى شفاف، وأي إعلامية تظهر على الشاشة تبقى حياتها مراقبة".
وأضافت منذ عام 2007 إلى عام 2011 كنت موجودة في المنزل، ولم أفكر في الذهاب إلى القطاع الخاص، قائلة: "أنا ابنة هذا المكان،حتى لو خرجتُ معاش"،وأنا لديّ فرصة أعظم من أي شيء ألا وهي تَحمل المسئولية في وقتٍ تَمر به مصر بمرحلة حرجة، وإحساسي بالمسئولية أعطاني القوة لكي أصنع تاريخي.. وأنا أدينُ لماسبيرو وحتى لو على حساب ذاتي".
وأشارت إلى أنها لا تَتوقف ولم تَلتفت أمام الذين يُحاولون جَرها في مَعارك جانبية، قائلةً : "لم أسعَ لِمنصب قطاع الأخبار لأني كنتُ ضمنَ ثلاثة مُرشحين.. التحدي الوحيد أمامي هُو النَجاح ".
 

أهم الاخبار