رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..محمود سعد.. "السر في الخمسين"

ميديا

الجمعة, 19 ديسمبر 2014 19:21
فيديو..محمود سعد.. السر في الخمسينمحمود سعد
كتب – فادي الصاوي :

"محمود سعد"، الرافض لمبارك وجماعة الإخوان، يحاول الحفاظ على مبادئه، مما  عرضه لكثير من المتاعب والهجوم،  لكنه ظل متمسكا بمبادئه قبيل اندلاع ثورتي 25 يناير و30 يونيو.

بدأ  سعد حياته الصحفية في مجلة صباح الخير، وتدرج بها حتى أصبح رئيسا للقسم الفني ثم عضوا في مجلس إدارتها ثم رئيسا لتحرير مجلة الكواكب منذ عام 2001 حتى عام 2006، وظهر فى بعض الأفلام كفيلم الرجل الثالث مع أحمد زكي.

بدايته كمذيع كانت في برنامج "على ورق"، وقدم برنامج "البيت بيتك" في التليفزيون المصري، قبل أن يتغير اسمه ليصبح " مصر النهاردة"، وقدم برنامج "التجربة" على قناة MBC، واستقر به الحال فى قناة النهار.
"إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر"، بهذه الأبيات عبر الإعلامي محمود سعد عن رأيه في ثورة تونس بعد رحيل الرئيس زين العابدين بن على عن الحكم، فى وقت لم تتحرك فيه ألسن الإعلاميين".
http://www.youtube.com/watch?v=YceQstZKVq0

قبل ثورة يناير بشهر دار حوار عنيف بين سعد والدكتور علي الدين هلال، أمين الإعلام بالحزب الوطنى

المنحل، ووزير التعليم العالي الأسبق، انتهى باعتراف "سعد" بأنه مع المعارضة، كما ترك  برنامج "مصر النهارده" يوم 26 يناير 2011 ، لرفضه وصف الثوار  بالبلطجية والمندسين.
http://www.youtube.com/watch?v=whiuysQ9zTw

لقي "سعد" تصفيقا حادا من صناع برنامجه بعد عودته عقب خلع مبارك، ورفض إجراء حوار تليفزيوني من الفريق أحمد شفيق رئيس وزراء مصر إبان ثورة يناير، تاركا البرنامج، معللا أن بينه وبين "شفيق" دم الشهداء في موقعة الجمل.

انتقل إلى قناة "التحرير" ليقدم برنامج " في الميدان", ولكنه تركها بسبب عرض القناة للبيع ولضعف الإمكانيات الفنية، وانضم بعدها إلى قناة "النهار" ليظل فيها حتى كتابه هذه السطور.

أعلن موقفه المؤيد لثورة 30 يونيو وطالب المصريين بالخروج لاسقاط الرئيس المعزول محمد مرسي وجماعة الإخوان.

يقول "سعد" إنه لا يتفوه بكلمة إلا إذا كان مقتنعا بها لأنه تخطى الخمسين من عمره ولم يعد سنه يسمح له بنفاق سلطة، وظهر هذا

خلال رسالة للرئيس السيسي تسائل فيها عن مصير شباب ثورة يناير التى وقفت بجانبه باحدى الصور التذكارية إبان عمله مديرا للمخابرات الحربية، وقال إن بعضهم إما محبوسا أو ممنوعا من السفر أو ابتعد عن العمل السياسي، ما تسبب فى ابتعاد "سعد" عن الشاشة لبضعة أيام، بعدها أعلنت القناة رفضها ظهور أى إعلامي يخالف سياستها.
يعد موقف "قميص النوم "أحد المواقف التى أثارت سخط الجمهور من محمود سعد فى عام 2014 ، حيث قال خلال إحدى حلقات برنامجه "آخر النهار"، : " الناس زمان كانوا بيشربوا البيرة والستات بتوقف في البلكونة بقمصان النوم، ومع هذا كانت أخلاق المجتمع كويسة، والمجتمع الآن يوحي بالفضيلة ولكن يعج بداخله بالفساد والرشوة والمحسوبية، فالنساء الآن بتمشي مرتدية الخمار والنقاب والرجال مطلقين اللحية ولكن المجتمع فاسد"، وهو ما دافع عنه فى بقوله: " المظهر الخارجي للمجتمع ليس له علاقة بحجم الفاسد، والتدين بجوهر القيم والأخلاق، وليس بالمظهر، وما قلته كان يحدث بالفعل، ومع ذلك كان المجتمع نقي واخلاقه عالية، ومن لا يصدق فليسئل اهله جميعاً" .
http://www.youtube.com/watch?v=6bnQIErzMxY

كما انتقد حكومة المهندس إبراهيم محلب فى أكثر من حلقة خلال العام، وعبر عن ذلك بقوله: " احنا منحبش نبقى مع الحكومة، احنا نحب نطلع السلبيات عشان نعالجها وده مش معناها إننا ضد حد".

http://www.youtube.com/watch?v=5OjmNDPBh2w


 

أهم الاخبار