رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

2014..عام الشخصيات المثيرة للجدل

ميديا

السبت, 13 ديسمبر 2014 14:33
2014..عام الشخصيات المثيرة للجدل
كتب ـ أمانى صبحى وحسام شعلان:

شهدت مصر ظهور واختفاء العديد من الشخصيات التى أثارت الجدل على الساحة السياسية، بمواقفها واتجاهاتها خلال عام 2014.

الفريق سامى عنان
أثار الفريق سامي عنان رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الكثير من الجدل علي الساحة السياسية بعد إعلان ترشحه لرئاسة الجمهورية في مواجهة المرشح المحتمل فى ذلك الوقت الرئيس عبدالفتاح السيسي وبعد حملة دعاية ضخمة أعلن تراجعه.
وأعلن عنان في مؤتمر صحفي شارك فيه سياسيون وصحفيون تراجعه عن خوض الانتخابات الرئاسية دون توضيح الأسباب الحقيقية وراء تراجعه.
ورفضت لجنة شئون الأحزاب السياسية منذ عدة أيام أوراق تأسيس حزب مصر العروبة، الذي أعلن عن تدشينه عنان وأحاله أوراقه للقضاء للفصل فيه.
شاهد الفيديو..
 

حمدين صباحى
حاز حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبى على سخرية كبيرة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعى خلال عام 2014 بعد حصوله على المركز الثالث فى الانتخابات الرئاسية بعد الأصوات الباطلة.
وحصل صباحى فى الانتخابات الرئاسيةعلى 791 ألفا و153 صوتا بنسبة 3.3 % بينما عدد الأصوات الباطلة مليونا و29 ألفا و689 بنسبة 4 %، فيما حصل الرئيس عبدالفتاح  السيسي على 23 مليونًا و521 ألفا و722 صوتا بنسبة 96.7 % من الأصوات الصحيحة.
وعاد صباحى للحياة السياسية مرة أخرى بعد صمت طويل بالهجوم على الرئيس السيسى بعد براءة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك والعادلى فى قضية قتل المتظاهرين، مطالبا إياه بإعادة محاكمته ومحاسبته على فساد ثلاثين عاما ، مؤكدًا أن حكم الشعب أقوى وأبقى من حكم القضاء.
وحرض صباحى الشباب بالخروج للتظاهر لتعبير عن حالة الغضب من الحكم وإعلان عودة الثورة مرة اخرى ،قائلا:"إذا كنا دخلنا فى تحالف 30 يونيو للتخلص من حكم الرئيس المعزول  محمد مرسى، فنحن غير مستعدين للاستمرار فى تحالف يسلم الثورة مرة أخرى لمبارك".
وفى نفس السياق قام بالاعتراض على قانون التظاهر

وقرار الحبس لمدة 3 سنوات لكل من سناء سيف عبدالفتاح، شقيقة علاء عبدالفتاح، و22 متهماً آخرين، على خلفية اتهامهم بأحداث تظاهرات محيط قصر الاتحادية، قائلاً: "قانون التظاهر ظالم إنسانياً، باطل دستورياً، غبى سياسياً، لم يوقف العنف ولم يحقق الاستقرار".
شاهدالفيديو..




المستشار..رئيس نادي الزمالك:
يعد رئيس نادي الزمالك  من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل على الساحة السياسية والرياضية منذ دخوله معترك السياسة ومجلس الشعب، حتى رئاسته لنادى الزمالك وصدامه مع الألتراس.
وأحدث ترشح رئيس نادي الزمالك خلال عام 2014 للرئاسة  ثم انسحابه, معلنا تأييده للمشير عبد الفتاح السيسى، الكثير من الجدل.
كما أثارت واقعة الاعتداء على " المستشار" أثناء توجهه إلى مقر النادي لحضور مؤتمر تقديم البرتغالي باتشيكو المدير الفني الجديد للفريق الأبيض جدلا كبيرا.
حيث  فوجئ رئيس نادي الزمالك بشخص يهاجمه ويصفعه من الخلف، وآخر رشه بمادة سائلة، وتدخل حرس النادي وضبط أحد الجناة، وأعلن وايت نايتس مسئوليته عن الاعتداء، وتم إلقاء القبض على المعتدين وجارى محاكمتهم أمام القضاء.
شاهد الفيديو..
 

 

 

رئيس الوزراء التركى أردوغان:
يعتبر "رجب طيب أردوغان" من أبغض الشخصيات لدى المصريين خاصة بعد انتقاده  المستمر لمصر ولثورة 30 يونيو وإيواء أنصار جماعة الإخوان الإرهابية، مما دعا الخارجية لسحب السفير المصرى ، مؤكدة انها لن تصمت على ايه تصريحات تسئ للدولة مستقبلا.
و ازداد غضب المصريين منه خاصة بعد هجومه على الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال انعقاد الدورة الـ 69 للأمم المتحدة، حيث تساءل "هل أصبحت الأمم المتحدة هي المكان الذي يتحدث من على منبره   مدبرو الانقلاب الذين جاءوا من

أنظمة استبدادية؟ ".
شاهد الفيديو..
 

محمد على بشر
عرف محمد على بشر الذراع السياسي لجماعة الإخوان الإرهابية، بتصريحاته التحريضية ضد النظام الحاكم والشعب المصرى التى أدت إلى إلقاء القبض عليه  بعد قرابة عام ونصف ، ظل خلاله حرًا طليقًا.
وقامت قوات الأمن بالقبض على القيادى الإخوانى بمدينة شبين الكوم، فى محافظة المنوفية؛ لاتهامه بالتخابر مع جهات اجنبية والتحريض على العنف.

ميادة أشرف
أثارت الصحفية ميادة اشرف التى استشهدت أثناء تغطياتها لاشتباكات بين قوات الأمن وأنصار جماعة الإخوان الإرهابية ضجه كبيرة للراى العام ، بعدما أخذت طلقة  طائشة في الرأس، أدت إلى وفاتها على الفور.
وخيمت حالة من الحزن الشديد على مواقع التواصل الاجتماعى ، وحتى الآن لم يتم التوصل إلى قاتلها الحقيقي .
وتم رسم جرافيتي لميادة على جدران نقابة الصحفيين لتخليد ذكراها الغالية .
شاهدالفيديو..

 

 


الفنان خالد أبو النجا:
من الشخصيات التى ظهرت على الساحة السياسية عقب ثورة 25 يناير، وعرف بمواقفه المدافعة عن الثورة، ووقوفه ضد حكم الرئيس المعزول محمد مرسى، وازداد حب الناس له بتلك المواقف الجريئة.
ولكن انقلب الحال فى هذا العام بعد هجومه الشديد على الرئيس عبد الفتاح السيسى، حين انتقد سياساته وزعم انه ليس قادرا على تأمين البلاد من الهجمات الإرهابية التي تشهدها بشكل متكرر.
ومن أبرز التصريحات التى جعلته مثيرا للجدل مهاجمته لإقامة المنطقة العازلة، قائلا للسيسى "ليس من حقك أن تهجرهم بحجة تأمين البلد، لو لم تستطيع تأمين البلد بدون اغتصاب حقوق الناس هذا يعني أنك لست مناسبا لهذا المكان”.
واستكمل موجهاً حديثه للرئيس السيسي:" أخذت تفويض من الشعب لكنك خلال 8 أشهر لم تحقق المطلوب".
شاهد الفيديو..

 

 


اللواء إبراهيم عبد العاطى:
أثار إعلان اللواء إبراهيم عبد العاطي اكتشاف جهاز جديد لعلاج "فيروس سي" ومرض الإيدز جدلا كبيرا في الشارع المصري ووسائل الإعلام.
كما تسببت تصريحات اللواء عبد العاطي في زيادة الهجوم عليه بعدما وصف خلال شرحه لجهازه أنه يمكن أن يسحب المرض من المريض ويحوله إلى "صباع كفتة يتغذى عليه".
وقد شكك المجتمع العلمي في صحة ادعاءاته لانعدام اتباعه أي منهجية علمية حيث إنه لم يقدم أدلة على فاعليته.
وأثارت قضية الجهاز جدلا وخيبة أمل بعد أن تعهدت القوات المسلحة بالإعلان رسميا عن الجهاز فى شهر يونيو الماضى ثم تم تأجيله للتأكد من فاعليته.
شاهد الفيديو..

 

 

أهم الاخبار