رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى تقرير لجنة حماية الصحفيين بنيويورك

مصر تحتل المرتبة الثالثة بين أخطر البلدان على الصحفيين فى 2013

ميديا

الأربعاء, 12 فبراير 2014 18:15
مصر تحتل المرتبة الثالثة بين أخطر البلدان على الصحفيين فى 2013
نيويورك- السيد موسى وأحمد فتحى:

أصدرت لجنة حماية الصحفيين بنيويورك "CPJ" تقريرها السنوى حول تقييم المناخ الذى يعمل فيه الصحفيين حول العالم فى العام 2013 وفيما يتعلق بأوضاع الصحفيين بمصر قال التقرير: باتت الصحافة المصرية على مدار العام أكثر استقطاباً على الصعيد السياسى. استخدم محمد مرسى المنتمى لجماعة الإخوان المسلمين وحلفاؤه خطاباً مشحوناً للغاية ومضايقات قانونية، عندما كان فى السلطة، لتخويف الصحفيين الناقدين. وقد وثَّقت لجنة حماية الصحفيين ما لا يقل عن 78 اعتداءً على الصحفيين فى الفترة بين أغسطس 2012 وحتى الإطاحة بمرسى في يوليو/تموز 2013.

وكان أنصار الإخوان المسلمين مسؤولين عن 72 من تلك الاعتداءات، حسبما توصلت إليه لجنة حماية الصحفيين، بينما شنَّت المجموعات المعارضة بضعة اعتداءات ضد الصحفيين الذين اعتبرتهم فى صف الإخوان المسلمين.

وأشار التقرير إلى تغير الوضع ضد أنصار مرسى بعد أن عزله الجيش المصرى وأغلق وسائل الإعلام الإخبارية المؤيدة لمرسى أو أخضعها لرقابة مشددة. وتعرضت وكالات الأنباء الأجنبية التي تُعتبر غير متعاطفة مع النظام العسكري، بما فيها شبكة 'سي

أن أن' ومحطة 'الجزيرة'، للمضايقة بشكل منهجي. ومنذ تولى الجيش زمامَ الأمور، قُتل على أقل تقدير خمسة صحفيين، وتعرض 30 للاعتداء، وتعرضت مكاتب 11 وسيلة إعلامية إخبارية للاقتحام. ووثقت لجنة حماية الصحفيين اعتقالَ ما لا يقل عن 44 صحفياً. وبحلول نهاية عام 2013، كان خمسة صحفيين على الأقل لا يزالون وراء القضبان.

وأضاف التقرير: أحكمت الحكومة قبضتها على وسائل الإعلام كافة بعد فرض حالة الطوارئ على المستوى الوطني. فالصحفيون الذين يحيدون عن الرواية الرسمية يواجهون خطر الرقابة أو الاعتقال أو المقاضاة أو الاعتداء. وثمة شعور فى أوساط الصحفيين بأن الرقابة العسكرية بدأت تترسخ رغم أن جهود مرسى لتخويف الصحافة قد باءت بالفشل إلى حدٍ كبير.

 

أهم الاخبار