عمار حسن: سيناء وطن بديل للجهاديين

ميديا

الخميس, 23 مايو 2013 21:31
عمار حسن: سيناء وطن بديل للجهاديين
بوابة الوفد:متابعات:

قال الباحث الدكتور "عمار علي حسن": إن سيناء أصبحت مطمعا لبعض التشكيلات الجهادية والتي تبحث عن وطن بديل لها فى تلك المنطقة الهامة.

وأوضح أن هناك  عناصر من الخارج داخل سيناء الآن ، وفي أخرى فى "الوادي" ترفض الانخراط في العملية السياسية لأنها تراها لاعلاقة لها بالإسلام ، ومثل هولاء قرروا ترك المحافظات وهاجروا إلى سيناء .

وأضاف أن هناك تنظيما يدعي "الشوقيون" الذي ظهر في الفيوم في التسعينيات وفرض جباية

علي الصيادين وواجهته الدولة بقوة نظرا لشدة تطرفه، وقيل أن عناصر منهم ذهبوا الآن إلى سيناء لأنهم يرون أنه من الممكن إنشاء وطن بديل هناك .

وقال عمار في حواره مع الإعلامي "شريف عامر" ببرنامج "الموضوع" علي قناة "الحياة": إن حماس جزء من تنظيم الإخوان وأفكارهم واحدة مع اختلاف المهام ، موضحا أن التظيمات السلفية المجاهدة تكفر الإخوان وحماس،

ولكن لايمنع إن يكون لدي تلك التنظيمات تبرير فكري انتهازي فليس لديهم مانع من التعامل مع العدو "حماس" بشكل مرحلي، موضحا وجود تنظيمات جهادية في غزة ضيقت عليها حماس الخناق فاتجهوا إلى سيناء .

وأوضح عمار أن المجتمع السيناوي بدوي بالأساس ، وطبيعة الشخصية هناك تميل إلى التشدد إلى حد ما، والشيخ الغزالي ذكر في كتبه ما أسماه بفكر البداوة ، موضحا أن كل التنظيمات التي تقاوم الاستعمار تقاوم الدولة، وللأسف أداء السلطة في مصر عقب حرب أكتوبر خلق مجتمعا سيناويا لديه ضغينة من الدولة التي يري أنها تضطهده باستمرار .

 

أهم الاخبار