رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبد المقصود: نعمل إثراءً للعمل الإعلامى الإفريقى

ميديا

الخميس, 02 مايو 2013 17:12
عبد المقصود: نعمل إثراءً للعمل الإعلامى الإفريقىصلاح عبدالمقصود
كتبت- أنس الوجود رضوان:

أكد "صلاح عبد المقصود" وزير الإعلام  أن دور مصر لم يقتصر على إطلاق الإذاعات المصرية الموجهة إلى قارتها الإفريقية بل حرصت مصر من منطلق الانتماء الإفريقي - وإحساساً بأهمية الوحدة الإفريقية ولدعم أواصر التعاون مع شقيقاتها الإفريقيات - حرصت على مد يد التعاون لأشقائها في مجال الإعلامي تدريباً وتثقيفا إثراءً للعمل الإعلامي الإفريقي وذلك بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها نيابة عنه السيد/ إسماعيل الششتاوي رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون خلال حفل ختام الدورة المتقدمة للإذاعيين الأفارقة الناطقين باللغة العربية رقم (4) ، وأضاف أن الزملاء الدارسين اطلعوا خلال تدريبهم على التقنيات اللغوية والهندسية التي يستخدمها الإعلام المصري  وألموا بكيفية تقديم البرامج وإجراء الحوارات وتقديم الخبر باللغة العربية ، وأن اعتزازنا بهذه الدورة من أنها باللغة العربية التي نزل بها القرآن الكريم وانتشرت بها رسالة الإسلام التي تحض على التعاون والمحبة والخير والسلام ورغم تعرض اللغة العربية من معوقات منذ قدوم الاستعمار الأوروبي لأفريقيا إلا أن حضورها في القارة الإفريقية لا زال مشهوداً ويُعد دليلاً على ثراء هذه اللغة وجاذبيتها خاصة أنها لغة القرآن الكريم.
وقال "إسماعيل الششتاوى"  رئيس اتحاد الإذاعه والتليفزيون : إن الإذاعات الإفريقية لا شك تلعب دوراً جوهرياً في نشر سلوك إنساني وزرع قيم إنسانية تقوم على التقارب بين شعوبنا كما تؤكد على المصالح المشتركة وتدفعنا للنظر إلى المستقبل بروح التفاؤل والاطمئنان لدفع خطى التعاون والوحدة بين شعوب قارتنا السمراء.
ودعا في كلمته الدارسين التمسك بالصدق والحياد والموضوعية والترفع عن الفرقة والإثارة وأن يكون خطابهم الإعلامي ناهضاً بالبناء والإصلاح وإشاعة قيم الحوار البناء والديموقراطية المنتجة والحرص على حقوق الإنسان ، كما دعا أيضاً بأن يتضمن الخطاب الإعلامي قيم التسامح والمحبة حتى يعم الأمن والسلام والتعاون ربوع قارتنا الحبيبة.
وفي ختام كلمته هنأ وزير الإعلام الدارسين على اجتيازهم هذه الدورة بنجاح ودعا الله أن يوفقهم للعمل المخلص لتطوير العمل الإعلامي في أفريقيا والنجاح في التواصل والتفاعل المستمر مع أبناء بلدانهم من أجل غدٍ أفضل لنا جميعاً.
وألقى سفير موريتانيا في مصر كلمة أعرب فيها عن شكره وتقديره للحكومة المصرية ولوزير الإعلام صلاح عبد المقصود على العناية الفائقة والرعاية

الكريمة التي حظيت بها الصحفية الموريتانية أتبيرة منت أحمد لولي ، بعد الوعكة الصحية التي ألمَّتْ بها خلال هذه الدورة ، وأجريت لها عملية جراحية وتمت بنجاح ، وهذه العناية تعكس بصدق العلاقات الأخوية المتميزة بين حكومة وشعب الدولتين الشقيقتين ، كما توجه السفير الموريتاني بالشكر للسيد/ فتحي راشد المشرف العام على تدريب الإعلاميين الأفارقة على جهوده ومتابعته الشخصية للدورات التي يعقدها المعهد للإعلاميين الأفارقة.
وقال فتحي راشد وكيل وزارة الإعلام والمشرف العام على تدريب الإعلاميين الأفارقة أن معهد تدريب الإعلاميين الأفارقة بوزارة الإعلام وبالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية يعقد الدورات التدريبية بشكل دوري ومنتظم لرفع كفاءة الكوادر الإعلامية الأفريقية ، حيث يعقد المركز ست دورات باللغات العربية والإنجليزية والفرنسية ، هذا بالإضافة إلى دورتين للصحفيين الأفارقة بالتعاون مع اتحاد الصحفيين الأفارقة حيث بلغ إجمالي عدد خريجي هذه الدورات وحتى وقتنا هذا 3475 متدرباً.
وأضاف راشد أن عدد المتدربين بالدورات الأساسية للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالإنجليزية بلغ 1465 متدرباً ، و74 دارساً بالدورات المتقدمة للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالإنجليزية و716 دارساً بالدورات الأساسية للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالفرنسية و80 دارساً بالدورات المتقدمة للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالفرنسية و226 دارساً بالدورات الأساسية للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالعربية و62 دارساً بالدورات المتقدمة للإذاعيين الأفارقة الناطقين بالعربية بالإضافة إلى عدد 852 متدرباً بدورات الصحفيين الإفارقة.
شهد تخريج الدفعة نائب مساعد وزير الخارجية السفير شريف عباس ، والأستاذ / إبراهيم الصياد رئيس قطاع الأخبار

 

أهم الاخبار