رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

علم الدين: استقالة "جاد الله" لن تكون الأخيرة

ميديا

الاثنين, 29 أبريل 2013 11:01
علم الدين: استقالة جاد الله لن تكون الأخيرة الدكتور خالد علم الدين
الوفد – متابعات:

قال الدكتور خالد علم الدين -المستشار السابق للرئيس محمد مرسي-: إن الاستقالة رقم 13 لأحد أعضاء الفريق الرئاسي، وهو المستشار محمد فؤاد جاد الله لن تكون الأخيرة ولن تكون إنذار خطر لإعادة النظر فى السياسة العامة للدولة، ولن تكون كافية كي يدرك القائمون على السلطة أن الثورة قامت لبناء المؤسسات والشفافية واستقلال السلطات والشراكة الوطنية.

وشدد "علم الدين" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "أنا المصري"

على قناة "نور الحكمة" على ضرورة إنهاء جماعة الإخوان المسلمين لحالة الانعزال والخروج من هذا الإطار الضيق الذي وضعت نفسها فيه.
وأشار "علم الدين" إلى أنه بسبب عدم المؤسسية في اتخاذ القرار وتدخل آخرين من خارج مؤسسة الرئاسة في قراراتها، فـ"أنا أطالب الرئيس بأن يستقل بقراره ويستند للمؤسسية.. واستقالة جاد الله وغيره من المستشارين
والأسباب التى أبرزها هي بمثابة شاهد عيان من داخل مؤسسة الرئاسة على مدار تسعة أشهر"، مؤكدا أن حملات التشكيك ستطوله مثلما طالت من استقالوا قبله.
ووجه "علم الدين" اللوم للمستشار "جاد الله" على أنه كان عونا لهم فيما حدث له – أي علم الدين – مطالبًا إياه بأن يخرج ويقول الحقيقة للناس، كما كشف عن أن جاد الله كان أقرب المستشارين القانونيين للرئيس وكان فى المطبخ القانوني ورأى وشارك في كل ما حدث، متهمًا إياه بأنه تأخر كثيرا حتى اتخذ قراره بالاستقالة.
شاهد الفيديو:

 

أهم الاخبار