رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

هدى عبدالناصر: والدي لم يكن ديكتاتورا.. ورحب بمظاهرات الطلاب بعد نكسة 1967

ميديا

الجمعة, 14 يناير 2022 20:51
هدى عبدالناصر: والدي لم يكن ديكتاتورا.. ورحب بمظاهرات الطلاب بعد نكسة 1967الدكتورة هدى جمال عبدالناصر

كتب- أحمد يوسف الحنفى

نفت الدكتورة هدى جمال عبدالناصر، أن يكون والدها ديكتاتورًا في يوم من الأيام، مؤكدة أنه كان يرحب بالحوار مع الوزراء، ومفهومه للديموقراطية كان مرتبط بالطبقات التي كانت محرومة من إبداء رأيها قبل الثورة.

 

اقرأ أيضًا.. إبراهيم عيسى: نكسة 67 كانت كارثة.. وخرجنا منها بفضل نوابغ العسكريين (فيديو)

 

ونوهت، خلال لقائها مع الإعلامي مصطفى بكري، ببرنامج "حقائق وأسرار"، المذاع على قناة صدى البلد، مساء الجمعة، إلى أن والدها الراحل جمال عبدالناصر تعامل مع مظاهرات الطلبة في 1967 التي طالب فيها المتظاهرين بإعادة محاكمة قادة "طيران

النكسة" بحكمة شديدة، بل ورحب بها، وقال إنها كانت شيئا طبيعيًا بل تأخرت كثيرًا.

 

وأكدت هدى عبد الناصر، أن الرئيس الراحل لم يستعمل العنف ضد المتظاهرين في 1967، وألقى خطبة استطاعت دخول قلوب المصريين، وساهمت في حل المشكلة، رغم تأكيده على عدم محاكمة قادة الطيران مرة أخرى بسبب أن القانون العسكري لا يحتوى على أحكام بالإعدام والقادة حصلوا على أحكام شاقة طبقا للقانون العسكري.

 

وكشفت هدى أن جمال عبد الناصر كان يتحدث ذات مرة مع مجلس الوزراء وقال لهم إن هدى ابنتي كانت متواجدة في سيدي عبد الرحمن وأبلغتني بوجود استراحتين يجري تجهيزهما واحدة لك والأخرى للمشير عبد الحكيم عامر، لكنه أمر بإلحاقهما بفندق سيدي عبد الرحمن لأنه لم يكن يحب تلك الأشياء.

 

وكشفت أن عبد الناصر لم يحضر أي مناسبة عائلية بعد 1967، ورفض حضور حفل زفاف شقيقته عايدة عبد الناصر في عام 1968، وكان يقول إنه لن يحضر مناسبات إلا بعد تحرير الوطن.

 

اقرأ المزيد:

بعد مرور 53 عاماً على ذكراها.. كل ما تريد معرفته عن نكسة 1967

لأول مرة.. إسرائيل تنشر وثائق سرية حول نكسة 67

 

للمزيد من أخبار قسم الميديا اضغط هنـــــــــــــــــا

أهم الاخبار