رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

يوسف القعيد: انفتاح السادات دمر قريتي.. والسيسي أعاد لها روحها بحياة كريمة (فيديو)

ميديا

الخميس, 16 سبتمبر 2021 22:32
يوسف القعيد: انفتاح السادات دمر قريتي.. والسيسي أعاد لها روحها بحياة كريمة (فيديو) الروائي الكبير يوسف القعيد

كتب- أحمد يوسف الحنفى

قال الروائي الكبير يوسف القعيد، إن قريتي التي نشأت فيها هي قرية الضهرية، مضيفًا: "قريتي أيام شبابي كانت قرية جميلة بحبها، لكن بعد الانفتاح الاقتصادي الذي تسبب فيه الرئيس الراحل أنور السادات أصابها بالدمار".

 

اقرأ أيضًا.. (فيديو) الثقافة تكشف أبرز الأنشطة ومحطات التوعية بقرى مبادرة حياة كريمة

 

وتابع "القعيد"، في حواره لبرنامج "رأي عام" والذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد، والمُذاع على فضائية "TeN"، اليوم الخميس: "قريتي حاليًا بتستعيد نفسها

حاليًا واسمها وروحها مع العصر الجديد ومبادرة حياة كريمة، واللي بيعيد بناء القرية المصرية والريف المصري، ودا من الحاجات اللي عاجباني فيما يقوم به الرئيس السيسي ".

 

تطوير القرى بمبادرة حياة كريمة أفضل مما حدث في السبعينيات


وأكد أن الانفتاح الاقتصادي الذي حدث في عهد السادات أثر في قرية الضهرية كثيرًا، مضيفًا: "القرية يجب أن ننميها

كقرية مش نحولها لشبه مدينة".

 

وأوضح أن سبعينيات القرن الماضي كانت فكرة القرى أن تصبح مدنًا ولا تظل قرى، وما يتم حاليًا في مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي أفضل من صيغة السبعينيات.

 

وتابع: "تجربة حياة كريمة حاليًا مهتمة بتطوير القرى وبشرط ألا تكون مدن وتنتج كما هي وتلعب دورها كقرية تحمل عادات وتقاليد كما هي"، وأردف: "كل مكوناتي جئت بها من الضهرية وأضيف إليها أشياء من المدينة ولكن تظل القرية هي الأساس وتركيبة الفلاح المصري هي الأساس".

 

للمزيد من أخبار قسم الميديا اضغط هـــــــــنـــــــــــــــا

أهم الاخبار