رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"الإدارى" ينظر انتخابات الصحفيين10فبراير

ميديا

الأربعاء, 06 فبراير 2013 17:26
الإدارى ينظر انتخابات الصحفيين10فبرايرنقابة الصحفيين – أرشيفية
كتبت هدير يوسف

حددت محكمة القضاء الإدارى جلسة 10 فبراير القادم موعدًا للحكم فى الدعوى التى أقامها "علي أيوب" - المحامي-  بصفته وكيلاً عن الصحفي "طارق درويش" - عضو نقابة الصحفيين- ضد "ممدوح الولي" - نقيب الصحفيين- بصفته، طالب فيها بوقف فتح باب الترشيح لانتخابات التجديد النصفي لمجلس نقابة الصحفيين المتعلقة بانتخاب النقيب والأعضاء.

قالت الدعوى- التي حملت رقم 22253 لسنة 67 قضائية- "إن صاحب الدعوى قد فوجئ في 26 يناير الجاري بإعلان منشور بلوحة إعلانات النقابة مضمونه: "نص القرار 105 الذي أكد بدء السماح بإجراء القرعة العلنية

لانتخابات التجديد النصفي لعضوية مجلس نقابة الصحفيين، والتي أسفرت حسب تاريخ 23 يناير عن خروج أعضاء مجلس النقابة "إبراهيم أبو كيله وحاتم زكريا وأسامة داوود وجمال عبد الرحيم"، مع إعلان علاء العطار عن دخول القرعة قبل إجرائها لتعلن اللجنة المشرفة على عملية القرعة والمشكلة من الأعضاء الأقدم في جدول نقابة الصحفيين، عن بدء إجراء الانتخابات على مقعد النقيب، و6 من أعضاء المجلس على أن يبدأ فتح باب الترشيح 2 فبراير 2013
لمدة خمسة أيام نهايتها 6 فبراير.
قالت الدعوى: "إنه كان يتعين استمرار المجلس والنقيب أمام الجمعية العمومية، حتى يمكن محاسبتهم أمام الجمعية العمومية، وتنفيذ الوعود الانتخابية التي قطعوها على أنفسهم، ومنها حل مشاكل صحفيى المعارضة الذين لم يحصلوا على رواتبهم منذ أكثر من عام ونصف، وقطع المجلس الحالي على نفسه عهودًا بالتدخل لدى أجهزة الدولة وتوزيعهم على باقي المؤسسات الصحفية القومية أسوة بزملاء آخرين، تم نقلهم بالفعل إلى الشركة القومية للتوزيع وهي إحدى المؤسسات الصحفية القومية".

وأكدت الدعوى، أن من ضمن الوعود التي لم يتم تنفيذها هي مدينة السادس من أكتوبر، وتأجير أدوار النقابة واستغلالها استثماريًا لزيادة موارد النقابة، وإعداد مشروع قانون صحافة جديد وتعديل قانون النقابة الحالي ليواكبا التغييرات الحالية.

أهم الاخبار