رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الرئيس الجزائري يقرر حل البرلمان

ميديا

الخميس, 18 فبراير 2021 21:24
الرئيس الجزائري يقرر حل البرلمانالرئيس الجزائري عبد المجيد تبون

قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، اليوم الخميس، حل البرلمان، وذلك وفقًا لما ذكرته فضائية "العربية" في نبأ عاجل.

 

اقرأ أيضًا.. رئيس البرلمان الجزائري: بلادنا مستهدفة في وحدتها الوطنية

 

وكان سليمان شنين، رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري (الغرفة السفلي بالبرلمان)، قد حذر من وجود مخططات تستهدف بلاده، قائلا إن بلاده مستهدفة، ويراد أن تمزق وحدتها الوطنية، داعيًا إلى أن يكون الحراك الشعبي الذي تحل ذكراه الثانية يوم 22 فبراير الجاري إضافة نوعية في الحياة السياسية. 


وأضاف شنين، في تصريحات له اليوم الخميس، إن "الجزائر مستهدفة و يراد لها أن تمزق وحدتها الوطنية كما يراد لها أن تزرع فيها الفتن وكل ما من شأنه أن يلهي الشعب والدولة عن

الأهداف والطموحات الحقيقية".


وأضاف أن "طموحاتنا هي طموحات هؤلاء الذين هزموا الحلف الأطلسي وفرنسا"، مؤكدًا أن الجزائر مستهدفة أيضًا بسبب قيمها ومبادئها الأساسية، خصوصًا في الدفاع على الشعوب التي تريد أن تقرر مصيرها.


وقال شنين، "نحن الآن مطالبون بأن ننفذ مشروعًا وطنيًا حقيقيًا يمثله الرئيس عبدالمجيد تبون، مبني على أسس أساسية أولها الحريات والحفاظ عليها، وهو ما أكده دستور نوفمبر 2020".


وأضاف أن "الجزائر تبنى كذلك على مشروع وطني يريده الشعب الجزائري أن يرفع من كرامته وأن يمكنه من العيش الكريم ومن الحرية في بلاده"، موضحًا أن إحياء يوم

الشهيد يتزامن وذكرى مرور سنتين من الحراك الشعبي المبارك الذي تم دسترته وجعله

مناسبة وطنية، وقال "نريده أن يكون إضافة نوعية في حياتنا السياسية ولا نريده أن يكون سببًا في زرع الفتن والفرقة بين الجزائريين".


وأشار إلى أن التغيير في الجزائر بدأ ومستمر، وأن التغيير الهادئ الآمن الذي يباشره الرئيس تبون موجود على كل المستويات سواء كانت إدارية، أو سياسية، وأن ما جاء به هو التأكيد على الاستجابة لمطالب الحراك والشعب المعقولة والتي يباركها كل عاقل في البلاد.


ودعا شنين، إلى الانتباه والحيطة من كل المخططات التي تعد خارج الجزائر، مشيدًا بتشبع الشباب الجزائري بالوطنية ليكون صمام الأمان لكل المؤامرات التي تحاك ضد البلاد.


وأكد أن الجزائر تشهد اليوم نقلة نوعية في مجال الحريات والحوار السياسي الذي بادر به الرئيس تبون، مع مختلف القوى السياسية ، مضيفًا أنه لا إقصاء إلا لمن أقصى نفسه.

أهم الاخبار