رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

شاهد.. معدلات الدخل والإنفاق بمصر لعام 2019 - 2020

ميديا

الخميس, 03 ديسمبر 2020 15:41
شاهد.. معدلات الدخل والإنفاق بمصر لعام 2019 - 2020الجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء
كتب - أحمد فايق:

عرضت فضائية "اكسترا نيوز"، اليوم الخميس، فيديو جراف يرصد معدلات الدخل والانفاق لعام 2019 - 2020، وفقا لإحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء والتعبئة وجاءت على النحو التالي: 

- انخفاض معدل الفقر لأول مرة منذ 1999.

- ريف الوجه البحري حقق الانخفاض الأكبر في نسبة الفقر.

- التوسع في تنفيذ مبادرتي حياة كريمة ومراكب النجاة.

- بدء تنفيذ خطة شاملة لضبط معدات النمو السكاني في 2021.

- ارتفاع متوسط الدخل السنوي الصافي للأسرة بنسبة 15 %.

- ارتفاع متوسط الدخل السنوي للأسرة في الحضر بـ 16 % .

- ارتفاع متوسط الدخل السنوي للأسرة في الريف بنح 13 %.

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنه لأول مره منذ 20 عاما نشهد انخفاضا لمعدلات الفقر في مصر من عام 1999 وحتى الان ليصل المعدل الى 29.7% ، لافتا الي ان الحكومة تواصل جهودها لخفض معدلات الفقر وتحسين مستوي المعيشة  وانة خطوة من الف خطوة لتقدم الدولة ونمائها .

 

وأشار رئيس الوزراء خلال افتتتح مؤتمر اعلان نتائج بحث الدخل والانفاق لعام 2019/2020 الذي اعدة الجهاز المركزي للتعبئه العامه والاحصاء ،بحضور رئيس الوزراء وعدد من الوزراء والمسؤلين بمقر الجهاز اليوم الي اعتماد الحكومة على مؤشرات الجهاز التي لها دور كبيرفي مجالات التنمية ، لا فتا الى اهتمام القياده السياسية  بدور الجهاز الذي كان واضحا من تقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي

لدوره وزيارته لمرتين في وقت سابق .


وأضاف رئيس الوزراء أن بيانات ومؤشرات الجهاز تعد نقطه ارتكاز تعتمد عليها الحكومة لرفع مستويات جوده الحياة وخفض مستوى الفقر وقياس مؤشرات التنمية موضحا ان الحكومة تضع امامها هدف واضح لتحقيق التنمية المستدامة  لمصر 2030 لتصبح  في مقدمه العالم .

 

ولفت رئيس الوزراء الى استمرار دعم السلع التموينية والخبز والذي يغطي 84% من الأسرة المصرية، مشيرا الى انه رغم ارتفاع تعريفة شرائح الكهرباء والغاز الا انة مازال  هناك  دعم كبير تقدمه الدولة الاسر الفقيرة.

 

كما أضاف أن الدولة انتهجت زياده الاجور في القطاع الحكومي كما شجعت القطاع الخاص على زيادتها ،وذلك لكبح جماح التضخم موضحا ان الاجور والمرتبات كانت تبلغ 80 مليار جنيه في موازنة الدوله قبل عام 2011 واصبحت حاليا 338 مليون جنيه مشيرا الى ان زياده الاجور و انخفاض الدخل يصب في تحسين مستوى الدخول للمصريين 

 

كما لفت رئيس الوزراء الى اهتمام الدولة بشبكة الحمايه الاجتماعية للاسر محدوده الدخل موضحا ان هناك اكثر من 3.6 مليون اسره حاليا تحصل علي دعم مباشر من برنامج تكافل وكرامة وسيصل عددها الى 4 مليون اسرة العام الحالي اضافة

الى مشروع حياة كريمة الاستهداف المناطق الفقيره وتحسين مستويات معيشتها.

 

مشيراً إلى أن مبادرات الصحة مثل مبادرة قوائم الانتظار و 100 مليون صحة  ،وصحة المرأة، وبرنامج اطفالنا ،وهذا يؤدي الى انخفاض بند انفاق الاسره المصرية على الصحة، أما فيما يتعلق بالاسكان وتوفير وحدات سكنية بدعم  اجتماعي والقضاء على العشوائيات ودعم المشروعات الصغيرة و المتوسطة وفرص العمل التي يتم اتاحتها من خلال المشروعات القوميه العديدة الجاري تنفيذها والتي خلقت اكثر من 5 مليون فرصة عمل اضافه الى مشروعات اخرى مثل تبطين الترع والتحول الى الري الحديث لتوفير عائد اكبر للمزارع المصري ،كما ان مشروعات البنية  الاساسية الجارية تساهم في تحسين مؤشرات الفقر ورفع مستوى المعيشة.


اشار رئيس الوزراء الى ارتباط زياده الفقر بالزيادة السكانية  قائلا "ان هناك زياده في عدد السكان ومهما كانت قدرات الدولة في تحقيق تنمية فانه مع  زيادة السكان الكبيره لن نشعر بزيادة التنمية على الارض مؤكدا ان التحدي الحقيقي للدولة خلال العشر سنوات القادمة هو تحقيق ضبط الزياده السكانية حتى نقلل  معدلات الفقروغنة كلما زاد العدد نقع في فخ الفقر .


وأكد رئيس الوزراء، أنه سيتم اطلاق برنامج كبير لضبط الزياده السكانيه بالتنسيق مع الوزارات مطلع العام القادم كما اشار الى انة كلما زاد التعليم قل الفقر وان  الحكومة تعمل حاليا علي  رفع جوده التعليم بكافة انواعة لاننا نعي ان مستوي التعليم يرتبط بمستوي الفقر .


وقال رئيس الوزراء إن الحكومة امامها تحدي لزيادة التنمية والمشروعات في ريف الوجة القبلي رغم تركيز الدولة بها حاليا لتعويض عقود الاهمال بها السنوات الماضية وخفض معدلات الفقر وتحسين مستوي المعيشة للمواطنين بهذة المناطق .

اقرأ أيضا .. تفاصيل مؤتمر إعلان نتائج بحث الدخل والإنفاق بحضور مدبولي

أهم الاخبار