رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين
آخر الأخبار

فيديو.. معيط: بعض العملات خسرت 40% من قيمتها بعد جائحة كورونا

ميديا

الأربعاء, 02 ديسمبر 2020 17:56
فيديو.. معيط:  بعض العملات خسرت 40% من قيمتها بعد جائحة كوروناالدكتور محمد معيط وزير المالية
كتب - أحمد فايق

أكد الدكتور محمد معيط، وزير المالية، أن  الاقتصاد المصري أصبح في وضع يستطيع من خلاله تحمل الصدمات دون السقوط.

وأضاف "معيط" خلال كلمته في قمة مصر الاقتصادية، اليوم الأربعاء، أن هناك بعض الدول أصبح الناتج المحلي لها  "– 12 " ، أي أنه انكمش ، وذلك على عكس الاقتصاد المصري الذي حدث له نمو  حتى توصل إلى 3.6، لافتًا إلى أن  جائحة كورونا دليل على قدرة الاقتصاد المصري في تحمل الصدمات دون السقوط .

وأشار إلى أن الاقتصاد المصري يمتص الصدمة ويتعافى منها ويكمل، إذ أنه نجح في تحمل الصدمات بعد جائحة كورونا، لافتا إلى أن هناك بعض الدول كانت تعاني من العجز في الاقتصاد قبل كورونا، بنسبة 5%، ولكن بعض جائحة كورونا توصل العجز إلى 12%، ولكن الاقتصاد المصري عمل على استمرار الخفض في العجز.

وواصل معيط أن العملات تدهورت في بعض الدول إلى 40% بعد جائحة كورونا، ولكن العملة المصرية كانت متماسكة، وهذا دليل على أن الاقتصاد المصري أصبح في حالة صحية، معقبا: "العملة المصرية متماسكة وهذا يدل على أن الاقتصاد بخير".

وبدأت فعاليات القمة بكلمات افتتاحية تلقيها الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية نيابة عن الوزراء يليها كلمة

للدكتور محمد معيط، وزير المالية، يشاركهم المهندس يحيى زكي، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والمستشار محمد عبدالوهاب، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، إلى جانب أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي.

تشمل قمة مصر الاقتصادية 3 جلسات رئيسية تناقش القضايا المطروحة في أهم 3 قطاعات اقتصادية في الوقت الحالي، وهي القطاع المصرفي والاستثماري وقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقطاع العقاري.

تنعقد الجلسة الأولى تحت عنوان "دور البنوك في دعم الاقتصاد والتحول الرقمي والشمول المالى فى ظل أزمة كورونا" ويديرها الصحفي أحمد يعقوب، وتناقش صمود الاقتصاد المصرى أمام جائحة كورونا نتيجة برنامج الإصلاح، وتستعرض الفرص والتحديات، وكيف دعمت البنوك الاقتصاد المصرى فى ظل انتشار جائحة كورونا، فضلا عن أثر الأزمة على قطاع المدفوعات الرقمية والشمول المالى والتحول الرقمى.

 

أما الجلسة الثانية حول  الاتصالات وﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺎ اﻟﻤﻌﻠﻮﻣﺎت، ويديرها المهندس حسام صالح الرئيس

التنفيذي للعمليات والتشغيل للمتحدة للخدمات الإعلامية، و تستضيف رؤساء شركات المحمول المهندس عادل حامد الرئيس التنفيذي للشركة "المصرية للاتصالات we"، محمد عبد الله الرئيس التنفيذي لشركة "فودافون مصر"، المهندس ياسر شاكر عضو مجلس الإدارة المنتدب لشركة "اورنچ مصر"،

المهندس حازم متولي الرئيس التنفيذي لشركة "اتصالات مصر"، بمشاركة المهندس أحمد مكي، رئيس مجلس إدارة والرئيس التنفيذي لشركة "بنية".

تتناول الجلسة استعداد القطاع وشركات الاتصالات لجائحة فيروس كورونا، وكيف نجحت شركات المحمول في اختبار جائحة كورونا وتقييم كل شركة لأدائها خلال الجائحة، وتلقي الضوء على أبرز الدروس المستفادة من الجائحة وتأثيرها على استراتيجية الشركات، فضلا عن دور الجائحة في تسريع وتيرة وخطط الشركات لدعم التحول الرقمي، وخطط الحكومة للتحول الرقمي، ودعم الاستثمار بالمشروعات المرتبطة به، واستعراض حجم الفرص المتوقعة لشركات الاتصالات من خطط التحول الرقمي، والفرص الجديدة بالمدن الذكية التي تنشئها الحكومة، وكيفية مساهمة شركات الاتصالات في التحول الرقمي وأبرز التجارب التي تطمح الحكومة لتطبيقها، ويلقي المشاركون الضوء على التحديات أمام شركات الاتصالات لتنفيذ رؤية الدولة للتحول الرقمي، وحجم الاستثمارات المتوقعة من شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطبيق التحول الرقمي.

وقد حظت القمة هذا العام على رعايات عدد من المؤسسات المهمة، منها فودافون مصر، المصرية للاتصالات we، اتصالات مصر واورنج في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

اقرأ أيضا ..بالفيديو.. وزير المالية عن تأثر الاقتصاد بسبب كورونا: حصل دربكة

أهم الاخبار