رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.. كاتبة من فرنسا: تركيا تتخذ الرسوم المسيئة وسيلة للانتقام من فرنسا

ميديا

الاثنين, 26 أكتوبر 2020 22:54
فيديو.. كاتبة من فرنسا: تركيا تتخذ الرسوم المسيئة وسيلة للانتقام من فرنساأطلق المسلمون حملة لمقاطعة منتجات فرنسا

كتب- أحمد يوسف

عقبت الكاتبة الصحفية فبيولا صالح، على حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية على وقع الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، قائلة إن كلمة الرئيس الفرنسي ماكرون حول احترام الحريات اقتطعت من سياقها وهناك توظيف سياسي فهناك دول تريد أن تكون الرابحة في هذا السجال وإحداث انقسام في المجتمع الفرنسي والمجتمعات الأوروبية".


وتابعت في مداخلة هاتفية عبر برنامج كلمة أخيرة، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON، من العاصمة باريس، : "الصورة تصل مغلوطة وكلنا ضد الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم لكن رموز الجاليات العربية في فرنسا التي تستهجن وتستنكر ليلاً ونهاراً

الحدث تعرف ماذا يعني قطع رقبة مدرس في وضح النهار بالقرب من مدرسته، مردفة: "نحن نتحدث عن حادث مفجع وهناك خلط في ترويج الفكرة".

 

وأكملت: "طالب ينتقم ... هو شاب في عمر 16 عاماً جاء من الشيشان برفقة عائلته بطلب لجوء وحصل على الإقامة في مارس المنقضي بعد أن أتم عمر 18 سنة وهذا ليس له علاقة بالمدرسة وتسبب في التحقيق مع الصغار في أعمار 14 أو 15

سنة لأنه كان يذهب إلى المدرسة وحاول الحديث معهم والطلبة بحسن النية أدلوه على المدرس وملامحه وتم اقتيادهم والتحقيق معهم لأنهم أرشدوا على هذا المدرس لأنهم لم يكونوا يتخيلون أن يقوم شاب في عمرهم بارتكاب جريمة إرهابية".


وتابعت: "هناك جمعية تسمى أنصار الشيشان أعلنت مسؤوليتها عن الحادثة وبالتالي نحن أمام حادث إرهابي بالكامل ... هناك وسائل كثيرة ممكن أن نعبر خلالها عن غضبنا من الإساءة للنبي محمد لكن نحن كمجتمع إسلامي لا يمكن أن نواجه الإساءة بقطع الرقبة".


واتهمت الكاتبة الرئيس التركي أرودغان بمحاولة ركوب الموجة واستعطاف الشعوب المسلمة مشيرة إلى أن أرودغان يحاول الانتقام من فرنسا لعدة مواقف خلال السنوات السابقة منها وقوفها أمام رغبتها في الدخول للاتحاد الأوروبي ورفض باريس للتدخل التركي في الأراضي الليبية قائلة هناك حساسيات من قبل اردوغان تجاه ماكرون خاصة أن فرنسا تتعاطى مع تركيا في المنطقة كراعية للإرهاب والرئيس التركي يحاول استغلال ذلك.

 

 

شاهد الفيديو..

أهم الاخبار