رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هيكل: الإعلام رديء مهنيا وإداريا وماليا

ميديا

الأحد, 28 أكتوبر 2012 09:41
هيكل: الإعلام رديء مهنيا وإداريا وماليااسامة هيكل
بوابة الوفد – صحف:

أعرب "أسامة هيكل" وزير الإعلام الأسبق عن خوفه على مستقبل الإعلام في مصر بعد أن تولي الإعلام أحد أعضاء جماعة الإخوان المسلمين، مما دعاه أن يطلق عليهم "المتأخونون في الإعلام"، واصفاً الإعلام بأنه رديء مهنياً وإدارياً ومالياً، وشدد على ضرورة أن يتحرر الإعلام من سلطة الدولة بعد أن تعرض للتخريب والتجريف على مدى 30 سنة.

أضاف هيكل إن "المتأخونين" في الإعلام هم من كانوا يدعمون الحزب الوطني ثم تحولوا إلي المجلس العسكري ثم أخيراً " تأخونوا وهذا ما يمثل تأثيراً خطيراً علي صناعة الإعلام في مصر".
وأشار "هيكل" في حواره مع "جريدة الأخبار"

في عددها الصادر اليوم الأحد، أنه لا خوف على الإعلام من محاولات أخونته في ظل وجود وزير محسوب على التيار الإخواني، مشدداً على أن أي وزير لا يستطيع أن يُغير هوية وطن قائلاً: "لا الوزير ولا الإخوان وإن كانوا يجتهدون في ذلك، ولكنه لن يحدث". 
وأكد "هيكل" أنه لا تعارض بين حرية الإعلام ووجود خطوط حمراء على النشر في موضوعات بعينها مع عدم التوسع في سياسة "حظر النشر"، حيث إنه يجب أن تكون هناك خطوط حمراء فيما يمس
الأمن القومي للدولة على أن تكون له تعريفات محددة، وألاّ يكون مطلقاً، وهناك بالطبع بعض الأشياء التي لو تم نشرها ستؤثرعلي التحقيقات في قضية معينة، وهنا المنع أو النشر يجب أن يكون في يد القاضي.
وأشار"هيكل" إلي أن الأساس في الإعلام هو الحرية ولكن حرية الإعلام هذه لا تعني الفوضى, مؤكداً ضرورة تحرير الإعلام من سلطة الدولة، وإنه لا يصح أن تدخل الدولة في خمسة وخمسين إصداراً صحفيا بالملكية".
وأضاف قائلاً: "أنه يكفي للدولة أن تأخذ مثلاً الأخبار والأهرام والجمهورية والباقي تتخلص من ديونه ثم تطرحه للاستثمار أو في البورصة لأن المؤسسات لن تحصل علي الاستقلال ما دامت ترزح تحت الديون, ومن ثم تلجأ إلي مجلس الشورى الذي يقترض بدوره من الحكومة, وبالتالي تظل المؤسسات القومية في أيدي الدولة".

 

أهم الاخبار