رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البدوى: مقر "مجلس أسر الشهداء" غير إنسانى

ميديا

الثلاثاء, 23 أكتوبر 2012 10:01
البدوى: مقر مجلس أسر الشهداء غير إنسانىخالد البدوى
كتبت- سماح سمير:

أكد خالد البدوي الأمين العام للمجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين أنه يدرك أن ملف مصابي الثورة وحقوق أهالي الشهداء يعد ملفا شائكا ويحتاج كثيراً من الجهد‮, مؤكداً أن بابه مفتوح ولن يغلق في وجه مصاب واحد أو أي من أسر الشهداء‮, مشيراً إلي أن هناك مشروعاً سوف يقدمه لتكون تبعية المجلس لرئاسة الجمهورية وسيعمل جاهداً علي تغيير مقر المجلس الحالي الذي وصفه بأنه‮ "غير إنساني‮".  ‬

وأضاف "خالد" في حواره مع جريدة "الأخبار"، قائلاً: أنا الآن أحاول أن أقف علي الواقع وأجمع كافة المعلومات من الموظفين والمصابين وأهالي الشهداء وإن شاء الله عندما أنتهي من دراسة الموقف سيكون هناك تطور ملحوظ, وسيتم عمل خطة وخريطة لتعرض علي مجلس الإدارة ليتم العمل بها في المرحلة المقبلة‮ .‬
وأكد "خالد" أنه لا يمانع فتح ملفات تنقية كشوف المصابين من عدم المستحقين والعدل هوأساس العمل ومستعد لسماع كل شيء قبل الحكم علي أحقية أي فرد للتعويضات‮, مشيراً الى أنه يقوم بجمع كافة المعلومات لكي يعلم كيف تسير خدمات المصابين‮, مؤكداً أنه بعد توليه المسئولية لم يوقف ورقة واحدة خاصة بعلاج المصابين سواء بالمستحقات أو المستشفيات التي قامت بعلاجهم والتشديد علي توفير أعلي رعاية صحية للمصابين‮ .‬
وبصدد الشكاوي المقدمة ضدد بروتوكولات التعاون بين المجلس والهيئات الأخري بأنها‮ ‬غير مفعلة, أشار الى أنه يعلم بوجود هذه البروتوكولات ولكنه لم يطلع عليها، مضيفاً‮ أنه ‬قام بالاتصال بوزير النقل والذي أبدي اهتماماً كبيراً جدا في تفعيل البروتوكول الخاص باستخدام كرنيهات المجلس

في بعض وسائل النقل وليس جميعها،‮ ‬لأن هناك مثلا هيئة النقل العام هي تابعة للمحافظة وقمت بمخاطبة المحافظ أيضا‮ًً.
‬وأكد "خالد" أنه يجب علي المصاب أن يحصل علي تذكرة للعبور من خلال البوابات في المترو،‮ وهيئة المترو الآن تقوم بعمليات تطوير لتكون البوابات بالكرنيهات الممغنطة،‮ ‬والوزير وعدني أنه بعد الانتهاء من تطوير البوابات سيتم تسليم المصابين وأسر الشهداء كارنيهات ممغنطة لإعفائهم من ثمن استخدام المترو‮, واستنكر ما حدث مع المصابين وذلك حيث إن الكارنيه ‬غير مفعل بشكل كامل, وأنهم تعرضوا للعديد من المضايقات عند استخدامه في‮ ‬الجهات الحكومية والبعض قال لهم‮ " بلوه واشربوا ميته‮".‬
وأكد "خالد" علي ضرورة تقديم مشروع لمجلس الوزراء في أول اجتماع له لكي يتحول المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء والمصابين إلي مجلس قومي تابع لرئاسة الجمهورية لكي يستمد قوته في تعامله من الجهات الحكومية من تبعيته لجهاز الرئاسة ويتم تنفيذ قراراته من خلال عدة‮ قواعد قانونية‮ ‬ستنظم عمل المجلس بصورة تفعل كافة القرارات التي سيتخذها‮ .‬


 

أهم الاخبار