رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شخصية مثيرة للجدل.. بدأ أفكاره التجارية من جراج بمنزل أسرته

جيف بيزوس يمتلك 37 ضعف ثروة ترامب يمنح طليقته بـ38٫3 مليار دولار

تكنولوجيا

الجمعة, 24 يناير 2020 21:04
جيف بيزوس يمتلك 37 ضعف ثروة ترامب يمنح طليقته بـ38٫3 مليار دولار

طريق الألف ميل يبدأ بخطوة، خطوة قد تكون صغيرة جداً، ولكن يدفعها الطموح لتواصل المسيرة، وهو ما حدث مع الملياردير الذى تبلغ ثروته الآن 37 مرة ضعف ثروة الملياردير دونالد ترامب رئيس أمريكا، والذى يصنف أيضاً من اثرى رجال العالم، ولا يصدق احد انه بدأ افكاره التجارية من جراج صغير بمنزل أسرته عندما كان طفلاً، فقد أنشأ فى الجراج مختبراً مزوداً بجهاز كمبيوتر متواضع، ليطلق من خلاله أفكاره المشتعلة التى طورها، وجعلته فيما بعد يؤسس أكبر شركة عالمية للتسويق التجارى عبر الإنترت وهى شركة «امازون» واصبح صاحب دار النشر واشنطن بوست، انه الرجل الداهية الامريكى جيف بيزوس.

وُلد جيف بيزوس عام 1964، تربى فى منزل أسرته الميسورة الحال فى تكساس، لكنه كان لا يرغب فى أن يصبح مجرد وريثا لمزرعة والديه، بل اتخذ نهجاً عصامياً اخر خاصة بعد أن انفصل والداه، وتزوجت أمه من مهاجر كوبى، فانتقل للعيش معها فى مدينة ميامى، ولأنه كان مولعاً بعلوم الكمبيوتر والتى بدأ عشقها وهو طفل فى جراج أسرته إلى حولها لمعمل صغير، قرر دخول كلية الهندسة الالكترونية، وأعد دراسة عن

برامج تدريب علوم الكومبيوتر فى جامعة فلوريدا، وحصل على جائزة الفارس الفضى للعلوم من فلوريدا عام 1982، وكان فى اجازات الصيف من الجامعة يعمل لدى بعض شركات الكمبيوتر كمبرمج، حتى تمكن عام 84 من تطوير برنامج خاص بشركة «آى بى إم».

وتم اختيار جيف بيزوس كرئيس هيئة الطلاب فى جامعة برينستون لقسم استكشاف الفضاء، وفى عام 86، تخرج فى الجامعة بمرتبة الشرف حائزًا شهادة البكالوريوس فى الهندسة الكهربائية وعلوم الكومبيوتر، وبعد تخرجه عمل فى شركات كبرى للاستثمار، وأصبح أصغر نائب فى السن لشركة «ترست» والتى استمر فيها أربع سنوات، ثم استقال متجها إلى عالم الكمبيوتر مرة أخرى فأسس جيف بيزوس عام 95 موقع «امازون دوت كوم» للتجارة عبر الإنترنت لعدم قدرته على المنافسة التجارية التقليدية، إلا أنه تجاوز منافسيه خلال فترة قصيرة، فانطلق لتوسيع مجال عمله بالتجارة الإلكترونية ليس فى الملابس والحقائب فقط، بل فى الفيديوهات والأقراص المدمجة، وأطلق الكترونياً متجرًا خاصًا ببيع

المنتجات الرياضية، يضم حتى ثلاثة آلاف ماركة عالمية.

وفى عام 2007 طرحت شركته اتفاقية للكتب الإلكترونية، وحصل بعدها على الحقوق الرقمية لأعمال المؤلفين، وطرح من خلال شركته أجهزة كمبيوتر صغيرة تنير فى الظلام عبر شاشات مضيئة باللمس، ثم اطلق خدمة جديدة تجريبية تعتمد على طائرات صغيرة بدون طيار، قادرة على حمل أوزان صغيرة تصل لخمسة أرطال، وتطير لمسافة تصل إلى عشر أميال بهدف توصيل الطلبيات التى يتم حجزها إلكترونياً عبر شركته للزبائن بشكل أسرع، وانتشرت بشركته بفكرة التسوق عبر الانترنت إلى كل دول العالم، ليصبح واحداً من اثرى أثرياء العالم وثروته تبلع 117 دولاراً، وتبلغ 37 ضعف ثروة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ويتفوق على صديقه بيل جيتس.

فى عام 93 التقى جيف بيزوس اثناء مساهمته فى عمل الخير بجمعية خيرية مع نصفه الآخر ماكنيزى تاتل، وهى أمريكية نشطة فى مجال الخير، فأحبها وتزوجها ورزق منها بأربعة ابناء، لكنها انفصلت عنه فى يناير من العام الماضى، بعد أن نشرت له صحف رسائل حميمية مع عشيقة له، وحصلت الزوجة على أسهم بـ38.3 مليار دولار كتعويض طلاق ونفقة، ليصبح أغلى طلاق فى العالم، واعترف الطرفان باحتفاظهما بالصداقة والعلاقة الطيبة بعد الطلاق، وشكر طليقته بأنها كانت لطيفة ومرنة فى حصولها على تعويض الطلاق «38٫3 مليار دولار» حيث يقضى القانون الأمريكى بحصول المطلقة على نصف أملاك الزوج إن لم يكن هناك عقد بين الطرفين يقضى بخلاف ذلك.

أهم الاخبار