رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أكد أن مبارك انتقم من كل المسيئين له

حمودة: جمال مبارك رفض التوريث وكان متدينًا

ميديا

الأحد, 07 أكتوبر 2012 21:16
حمودة: جمال مبارك رفض التوريث وكان متدينًاجمال مبارك
متابعة - جهاد الانصاري:

أكد الكاتب الصحفي عادل حمودة، رئيس تحرير جريدة الفجر، أن جمال وعلاء نجلى الرئيس السابق مبارك كانا شابين متدينين لا يتركان فرضا ولا يشربان الخمر، مشيرا إلى أن جمال كان يرفض التوريث وأنه صارحه بعدم مفاتحة الرئيس السابق فى هذا الأمر مطلقا.

وأضاف حمودة أن الرئيس المخلوع حسني مبارك كان لا يسكت على أي أنسان يسيء إليه وكان ينتقم ولو بعد فترة ممن ينتقده أو يسيء إليه مهما كان، خاصة عندما كان نائبا للرئيس.
وأضاف حمودة على قناة النهار:"حسم قضية اغتيال السادات مرهون بخروج ملف قضية إهمال القوات المسلحة، وأشار إلى أن قتلة السادات كان لديهم 360 سببا لاغتياله".
وأوضح حمودة أن مؤسسة الرئاسة انتقلت من مؤسسة الأسرة في عهد مبارك إلى مؤسسة الجماعة في عهد الرئيس محمد مرسي، فكل من يعمل في المؤسسة الآن له علاقة بجماعة الإخوان المسلمين.
شاهد الفيديو
http://www.youtube.com/watch?v=oXz4WlzU5wo

 

جمال مبارك

عادل حمودة

حسنى مبارك

قنوات

الرحمة والناس

مرسى

عنان

طنطاوى

الإخوان

مبارك

الشاذلي

التاريخ

حرب أكتوبر

محمد مرسى

استاد القاهرة

الإخوان

مرسى

الأمريكان

صباحى

توفيق

عكاشة

فراعين

فيسبوك

الرئاسية

مستندات

انتخابات

مبارك

إسرائيل اليوم

مبارك

إسرائيل اليوم

الغاز

إلقاء سولار

حماية الشرطة

الاسكندرية

جواز سفر

المجلس

العسكري

أم أبوإسماعيل

تشابه أسماء

وجدي غنيم

سليمان

التعديب

ابو اسماعيل

الجنسية

خيرت الشاطر

الشاطر

الرئاسة

الإخوان

أبوإسماعيل

مرشح

محتمل

رئاسة

الجمهورية

العسكرى

أبوإسماعيل

مرشح

محتمل

رئاسة

جمهورية

انتخابات

مصر

النور

الاسلام

الثورة

الفوضى

الخلاقة

العسكر

المشير

طنطاوي

مبارك

الحزب

الوطني

الفلول

عرب

عبد

المنعم

محمود

الإسكندرية

إخوان

مسلمون

الضمير

العربي

إعتقالات

معتقل

تعذيب

كرامة

حرية

صحافة

إعلام

استبداد

قهر

حسان

خيانة

ماسونية

أسرائيل

يهود

احتفل الرئيس محمد مرسى

بالذكرى الـ39 لحرب أكتوبر بساحة استاد القاهرة

بغياب المشير محمد حسين طنطاوى

رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة

والفريق سامى عنان

رئيس أركان الجيش المصرى

وبحضور القيادات الإسلامية على رأسها قيادات الجماعة الإسلامية طارق الزمر

أحد قتلة الرئيس الراحل محمد أنور السادات

والدكتور محمود عزت نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين.وحضر الفريق عبد الفتاح السيسى

وزير الدفاع الجديد وحظى بترحيب شديد

من جانب الحشود التى تواجدت فى ساحة استاد القاهرة للمشاركة فى احتفالية 6 أكتوبر

وسط هتافات:بنحك ياسيسى .. بنحبك ياسيسى

وذلك فى الوقت الذى حضرت فيه أسرة الرئيس محمد مرسى بساحة المقصورة الرئيسية وعدد من الوزراء على رأسهم الدكتور هشام قنديل

رئيس مجلس الوزراء

ونائب رئيس الجمهورية المستشار محمود مكى.يشار إلى أن المشير محمد حسين طنطاوى

والفريق سامى عنان

كان قد تم إقالتهم فى 12 أغسطس الماضى بعد أحداث رفح الأخيرة وذلك فى الوقت الذى تم تعيينهم مستشاريين للرئيس إلا أنهم لم يظهروا منذ هذا التوقيت فى أى مناسبة سوى مناسبة زواج نجل اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس العسكرى وكان عنان هو الذي ظهر بمفرده.اقرأ المقال الأصلي علي بوابة الوفد الاليكترونية الوفد - حشود ملعب القاهرة لوزير الدفاع:بنحبك ياسيسى وأضاف حمودة أن الرئيس المخلوع حسني مبارك كان لا يسكت على أي أنسان يسيء إليه وكان ينتقم ولو بعد فترة ممن ينتقده أو يسيء إليه مهما كان

خاصة عندما كان نائبا للرئيس.وأضاف حمودة على قناة النهار:حسم قضية اغتيال السادات مرهون بخروج ملف قضية إهمال القوات المسلحة

وأشار إلى أن قتلة السادات كان لديهم 360 سببا لاغتياله.وأوضح حمودة أن مؤسسة الرئاسة انتقلت من مؤسسة الأسرة في عهد مبارك إلى مؤسسة الجماعة في عهد الرئيس محمد مرسي

فكل من يعمل في المؤسسة الآن له علاقة بجماعة الإخوان المسلمين أكد الكاتب الصحفي عادل حمودة

رئيس تحرير جريدة الفجر

أن جمال وعلاء نجلى الرئيس السابق مبارك كانا شابين متدينين لا يتركان فرضا ولا يشربان الخمر

مشيرا إلى أن جمال كان يرفض التوريث وأنه صارحه بعدم مفاتحة الرئيس السابق فى هذا الأمر مطلقا..

أهم الاخبار