رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

هوروكس: تنظيم العمل الصحفى يرتكز على المؤسسات نفسها

ميديا

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 20:04
هوروكس: تنظيم العمل الصحفى يرتكز على المؤسسات نفسهانقابة الصحفين
كتب – سهيل وريور

أكد بيتر هوروكس, مدير قطاع الأخبار العالمية, بمحطة البي بي سي, أن تنظيم العمل الصحفى تقوم به المؤسسات الصحفية نفسها, ولا تحتاج للدولة كى تضع لها عملية التنظيم، مشيراً إلى أن دور الحكومة يقتصر فى الإشراف على مدى تحقيق التنظيم الصحفى بين المؤسسات.

وأضاف هوروكس خلال الندوة التى عقدت بنقابة الصحفيين حول " تجربة هيئة الإذاعة البريطانية البي بي سي وآليات تحقيقها فى مصر"، أن هناك تغييرات كثيرة حدثت فى العالم خلال ال12 شهرا الماضية وخاصة فى منطقة الشرق الاوسط الشهيرة بدول " الربيع العربى "، وتلك التغييرات قد أثرت بشكل ملحوظ على حرية الصحافة والاعلام، ومصر هى الدولة التى تقود المنطقة بأكملها لمواجهة الأزمات والصعوبات للمساعدة على تنمية المنطقة.
وأشار إلى أن مصر تحتاج إلى إصلاحات فى عدة مجالات فى الدولة ولكن يجب أن يكون بداية الاصلاح فى الاعلام

والصحافة، لذا على المسئولين دعم هذا الاصلاح وخلق هيكل إعلامى ويكون من شأنه تقديم معلومات يحتاج إليها المواطن، مع مراعاة الأخلاقيات المتطلبة فى هذا المجال.
وتابع إلى إعادة بناء ثقة بين المواطن والصحفى من قبل المجتمع كأداة للتقدم ومشاركة المواطن فى جميع قضايا المجتمع، حيث إن المشكلة تكمن فى أنه عندما يكون هناك منظومة ما تحتاج إلى تطهير أو إصلاح ما فى وقت عاجل تتجه وسائل الاعلام إلى افتعال مشاكل وأزمات تؤثر على طريق الاصلاح وتوجه الرأى العام إلى المجلس العسكرى ليجد طريقة لحل المشكلة، بالرغم من أن هناك مؤسسات أخرى مختصة بقضايا مثل هذه.
وشدد وايت على خلق نوع جديد من الثقافة داخل الهيكل الاعلامى المصرى عن طريق تهذيب الذات
والالتزام بالمبادئ، ويجب أن يكون هناك مبدأ لدى الصحفى وهو عدم إيذاء أحد أو التشهير به ويحدد ذلك بوثيقة تحمل معايير لحماية الصحفى والمواطن والمسئول، كما يوجد 400 كود لميثاق الشرف فى العالم كله يحدد معايير النشر، يجب على مصر أن تأخذ مايناسبها من معايير ومبادئ ويتم تطبيقها.
إن الهدف من إنشاء وحدة الأخبار العالمية بهيئة الإذاعة البريطانية هو خلق مظهر واضح ومتناسق فى الإعلام العالمى كي تتحقق الاستفادة من تأثير صحافة البي بي سي لمتابعيها حول العالم.
وتنقل خدمة الأخبار العالمية بالبى بى سى خدماته وبرامجها عبر 27 لغة حول العالم فى التليفزيون والراديو الاعلام الجديد لحوالى اكثر من 225 مليون خلال الأسبوع.
وقال هوروكس، إن البي بي سي تحاول ان تتحرى المصداقية والحيادية فى نقل الأحداث والأخبار الخاصة بالشرق الأوسط خصوصاً بعد اندلاع ثورات الربيع العربي فقد تشابكت الأحداث والحقائق حيث حدث اثناء اندلاع هذه الثورات تعتيم على الأحداث مثلما يحدث الآن فى سوريا.
وقد ساهمت خدمة الاخبار العالمية والتى انتشرت بأكثر من 27 لغة حول العالم على انتشار البي بي سي ومعرفتها لدى مستمعيها.

 

 

أهم الاخبار