رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالفيديو.

إخوانية بالتأسيسية: سن الزواج ليس مكانه الدستور

ميديا

الأحد, 30 سبتمبر 2012 11:38
إخوانية بالتأسيسية: سن الزواج ليس مكانه الدستورهدى غنية

أكدت الدكتور "هدي غنية" - عضو الجمعية التأسيسية للدستور، وعضو مجلس الشعب المنحل عن حزب الحرية والعدالة - أن ما نشر في إحدى الصحف اليومية حول اشتراط حزب الحرية والعدالة الحصول على موافقة الزوج من أجل ترشح زوجته للانتخابات البرلمانية مجرد مانشيت إعلامي.

وأضافت "غنية"، صباح  اليوم الأحد، في لقاء مع الإعلامية جيهان منصور خلال برنامج "صباحك يا مصر"، على قناة دريم، أن الحزب لا يشترط الحصول على موافقة مكتوبة من الزوج لخوض زوجته غمار العمل السياسي، فهذا شأن أسري داخلي لا يتدخل فيه الحزب .
وشددت "غنية" على أن الدستور الجديد سوف يليق بمكانة مصر، ولن يقلل من شأن المرأة، فهي مواطن من الدرجة الأولى، والدستور أفرد لها مادة خاصة للحديث عن حقوقها، دون الرجل، للتأكيد على أهليتها الكاملة، وأفرد لها مادة تضمن لها التوفيق بين واجبتها الأسرية وحياتها العملية، من أجل ان تقوم بدورها السياسي.
وقالت "غنية" إن تحديد سن الزواج ليس مكانه الدستور، وأن هذه القضية لم تناقش نهائيا داخل الجمعية التأسيسية، وأن المستشار حسام الغرياني نفى مرارا ما تناقلته وسائل

الإعلام بهذا الشأن، رافضة تصريحات إحدى عضوات حزب الحرية والعدالة بأن المرأة هي السبب في حوادث التحرش الجنسي.
وحول عدم إدراج مادة تجرم "الاتجار بالبشر" في الدستور الجديد، قالت غنية إن هناك تشريعات وقوانين موجودة بهذا الشأن، وعقوباتها مغلظة، مشيرة إلى أنها كمواطنة مصرية تشعر أن هذه المادة خادشة للحياء والمشاعر  .
ومن جانبها، رفضت عزة كامل الناشطة الحقوقية، اعتبار المادة الخاصة بتجريم الاتجار بالنساء والفتيات "خادشة للحياء"، قائلة: "نحن نصنع دستورا وليس مقالا دينيا، والجمعية التأسيسية ليست جامعا".
وأعربت كامل عن أملها في أن يتضمن الدستور فقرة تدين العنف ضد النساء، وتؤكد على السلامة الجسدية للمرأة، ومناهضة الاتجار بالبشر، خاصة النساء والفتيات الصغار، وهذه جملة لن تضير أحد.


شاهد الفيديو
 


 

أهم الاخبار