"الإبراشى" يتخلى عن رئاسة تحرير "الصباح"

ميديا

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 13:51
الإبراشى يتخلى عن رئاسة تحرير الصباحوائل الابراشى
كتب - محمد معوض:

تخلى الإعلامى وائل الإبراشى عن رئاسة تحرير جريدة "الصباح" العاجزة عن الصدور لخلافات دارت بينه وبين إدارة الجريدة خلال الأيام القليلة الماضية مطالبا برفع اسمه من على "ترويسة الصحيفة" خوفًا من الفشل وعدم المنافسة فى السوق.

جاء تخلى الإبراشى عن رئاسة تحرير "الصباح" لعدة أسباب منها ضعف الميزانية المقررة من قبل أسامة عز الدين، رئيس قنوات دريم، ورئيس مجلس إدارة "الصباح" الذى وضع ميزانية لا تتجاوز 300 ألف جنيه بعد زيادتها 50 ألفا وهو المبلغ الذى لا يكفى مرتبات العاملين والجهاز الإدارى والفنى للصحيفة.
وجاء تخلى الإبراشى عن رئاسة التحرير على

خلفية تدخل رئيس مجلس الإدارة أسامة عز الدين فى السياسة التحريرية والتى بدأت بفصل المؤسسين للجريدة دون علمه وبالتنسيق بينه وبين وائل لطفى المكلف رئيسا تنفيذيا للصحيفة التى عجزت عن الصدور فى موعدها المقرر لها من قبل المجلس الأعلى للصحافة وهو 26 يونيو الماضى.
كانت مشادة كلامية قد دارت بين الإبراشى ولطفى بسبب قيام الأخير بإقناع أسامة عز الدين بفصل المؤسسين لعدم تحميل الإدارة رواتبهم رغم ضالتها وهو الخطأ الذى تسبب فى تأخير صدور الصحيفة
لرفض النقابة والمجلس الأعلى اعتماد الصدور دون إقرار هيكل تحريرى جديد بدلا من المؤسسين الذين تم فصلهم.
إلى هذا يعتزم الإبراشى مطالبة إدارة "الصباح" برفع اسمه من على ترويسة الصحيفة حيث تنتابه حالة من الخوف الشديد من صدور الصباح بهذا الشكل التحريرى الذى لا يمكن له منافسة الصحف الكبرى المتواجدة به.
كان عز الدين قد عرض على نقيب الصحفيين الزميل ممدوح الولى مبلغ 80 ألف جنيه لتسوية الأزمة وإعطائه هيكلا تحريريا إلا أن المؤسسين أبلغوا النقيب رفضهم وتمسكوا باتخاذ الإجراءات القانونية وإقرار هيكل مالى وإدارى وفقا للائحة الصحف حفاظا على حقوق الزملاء العاملين بالصحيفة الذين يأملون فى الحصول على مرتبات تتماشى مع سوق الصحافة الحالى وهو ما دفع أسامة عز الدين الى مغادرة مكتب النقيب غاضبًا.

 

أهم الاخبار