شباب الثورة: الإخوان يديرون مؤامرة ضد صحافة الثورة

ميديا

الثلاثاء, 04 سبتمبر 2012 11:42
شباب الثورة: الإخوان يديرون مؤامرة ضد صحافة الثورة تامر القاضى
كتبت – نهى الطاهر:

أعلن اتحاد شباب الثورة عن عزمه تقديم عدد من البلاغات الى د.محمد مرسى رئيس الجمهورية والنائب العام ونقيب الصحفيين ومنظمات حقوق الانسان والمجتمع المدنى ضد عدد من المسئولين بجريدة الاخبار، تضامنا مع عدد من شباب الثورة الصحفيين الذين يعملون بالمؤسسة.

واكد الاتحاد في بيان صادر عنه اليوم ثلاثاء ان الصحفيين يواجهون تعنتا وتطاولا بالسب والقذف من

قبل مسئولين بالصحيفة، يطلقون على انفسهم "مراكز قوى" لعلاقتهم الوطيدة بوزير داخلية مبارك حبيب العادلى، بالاضافة الى منعهم من ممارسة عملهم وتقييد حريتهم وتحجيم كتاباتهم ارضاء لتيارات وفصائل سياسية .
ومن جانبه قال محمد السعيد عضو اللجنة التأسيسية لوضع الدستور والمنسق العام للاتحاد "هناك مؤامرة
واضحة من مسئولين بالاخبار بعد تغييرات مجلس الشورى وتعيين الموالين لجماعة الاخوان المسلمين ضد عدد من شباب الثورة، الذين كانوا على توجه محدد خلال الفترة الاخيرة".
وهاجم تامر القاضى المتحدث الرسمى للاتحاد السياسة التى انتهجها رؤساء تحرير الصحف القومية الذين ينتمون للاخوان المسلمين ضد  الشباب العاملين بالصحافة، ويحملون فكرا ثوريا مستنيرا، واكد القاضي على تضامنه الكامل مع الصحفيين من خلال تقديم بلاغات للجهات المسئولة ضد هؤلاء والتظاهر ضدهم فى حالة عدم انهاء المشكلة.

 

أهم الاخبار