إعلاميون: "محجبات" التليفزيون تصحيح لوضع خاطئ

ميديا

السبت, 01 سبتمبر 2012 18:45
إعلاميون: محجبات التليفزيون تصحيح لوضع خاطئابراهيم حجاز- ياسر عبد العزيز
كتب - أحمد أبوصالح:

قال الإعلامى الكبير إبراهيم حجازى إن ظهور المذيعات بالحجاب يقع تحت بند الحرية الشخصية، ولكن لابد أن يعى الجميع أن حريته تنتهى عند حرية الآخرين.

وأوضح انه لا يجب أن تظهر مذيعات بالنقاب ولا يظهر منها سوى عينيها، وكذلك من تظهر بملابس عارية عبر الفضائيات.
وأضاف حجازى فى تصريحات خاصة لــ"بوابة الوفد" أن تدخل وزارة الإعلام فى العهود السابقة بمنع المذيعات المحجبات للظهور عبر شاشتها يعد تدخلا سافرا فى حرية الأشخاص،

ويجب أن تزول هذه القرارات إلى غير رجعة .
من جانبه، قال الدكتور ياسر عبدالعزيز –الخبير الاعلامي- إن ظهور مذيعات محجبة عبر تليفزيون الدولة مسألة مقبولة ويعد تصحيحا لوضع خاطئ لسنوات طويلة لكن الإشكالية فى تطويع الزى فى الموقف السياسى.
وأضاف عبدالعزيز فى تصريحات لـ"بوابة الوفد" رغم وجود 20 قرينة لجماعة الإخوان المسلمين للسيطرة على المجال الإعلامى، مثل تعيين وزير
إعلام ينتمى لجماعة الإخوان، واستخدام مجلس الشورى فى الهيمنة على رؤساء مجالس وإدارات تحرير الجرائد القومية.
وتابع ورفع قضايا ضد الإعلاميين والصحفيين وكذلك غلق قنوات ومصادرت صحف الا أن هذا القرار تحديدا يعد ليس من بين هذه القرائن  بظهور مذيعات محجبات عبر الإعلام الرسمى ونشرات الأخبار.
وأشار عبدالعزيز إلي أن التشريعات السيئة السابقة جعلت القنوات الفضائية تقع تحت طائلة وزارة الاستثمار والجرائد القومية تقع تحت طائلة مجلس الشورى، وهو لا يحدث فى جميع الدول المتقدمة.
وختم عبدالعزيز كلامه قائلا "يجب ألا تستخدم الأدوات التشريعية والتنفيذية والسياسية فى مجال الإعلام لتطويع جماعة الإخوان المسلمين".

أهم الاخبار