رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعلاميون يشكلون جبهة للدفاع عن حرية الرأى

ميديا

الاثنين, 13 أغسطس 2012 12:38
إعلاميون يشكلون جبهة للدفاع عن حرية الرأىجمال فهمى
كتب – سهيل وريور:

قرر عدد من رؤساء التحرير والإعلاميين والكتاب والنشطاء، تشكيل لجنة وطنية دائمة للدفاع عن حق الشعب المصري فى حرية الرأي والتعبير وتنسيق كافة الجهود لصياغة الحقوق والواجبات لها والتى تمكنها من استخدام كافة الإجراءات الاحتجاجية السلمية لمواجهة سيطرة جماعة الإخوان المسلمين والتى تصل إلى حجب الصحف وامتناعها عن الصدور .

وأكدوا خلال اجتماعهم الثانى مساء أمس الأحد بمركز اعداد القادة والذي استمر لأكثر من ثلاثة ساعات، الدعوة لمؤتمر عام لكافة القوي الوطنية عقب عيد الفطر لادخال الشعب المصري فى معركة للحفاظ على حقه فى حرية الرأي والتعبير بشكل عام وحرية الصحافة والإعلام بشكل خاص، مؤكدين أن وجود الشعب المصري طرفا فى المعركة سيعطيها قوة .
ووعد رؤساء التحرير وممثلو القنوات بإعادة نشر المقالات التى تم منعها خلال اليومين الماضيين من قبل رؤساء تحرير الصحف القومية فى صحفهم المستقلة، فضلا عن عرضها خلال القنوات الفضائية المشاركة فى الدفاع عن الإعلام مع التنويه عن اسم رئيس تحرير الجريدة الذي قام بحجبهم .
وعبر جمال فهمى وكيل نقابة الصحفيين خلال المؤتمر الصحفى والذي عقد عقب الاجتماع عن استيائه مما أسماه بالهجمة الشرسة على الإعلاميين والصحفيين والتى كانت آخرها مصادرة جريدة الدستور بالمخالفة للقانون، واغلاق قناة الفراعين قائلا: رغم أنها مثيرة للجدل إلا أن سياسة الإغلاق مرفوضة، وتابع: كما أننا نرفض وبكل شدة أن تتحول المؤسسات القومية المملوكة للشعب المصري لتتحدث بلسان الحاكم أو السلطة، كما أبدي استغرابه وكافة المشاركين من ضيق الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية من النقد الشديد .
وأكد أن ما وقع من اعتداءات خلال الأيام الماضية على بعض الصحفيين يمثل تهديدا خطيرا على مستقبل الصحافة والإعلام، مضيفا أنه سيتم مخاطبة كافة المنظمات الدولية للتضامن مع الصحافة المصرية .
من جانبه،أوضح جلال عارف نقيب الصحفيين الأسبق أن اجتماع اليوم بداية انطلاقة طبيعية لكافة الصحفيين والمبدعين دفاعا عن حرية الصحافة مؤكدا أن معارك حرية الرأي ليست فئوية

ولكنها لكافة أطياف الشعب المصري، وأن معارك الحرية والإبداع محسوبة خاصة أن الشعب طرفا فيها .
حضر الاجتماع كل من الكاتب الصحفى مجدي الجلاد -رئيس تحرير جريدة الوطن-، وخالد صلاح -رئيس تحرير اليوم السابع-، وعادل حمودة -رئيس تحرير جريدة الفجر-، وابراهيم منصور-مدير تحرير  جريدة التحرير-، وعصام كامل -رئيس تحرير جريدة فيتو-، وياسر رزق -رئيس تحرير الأخبار السابق-، وجلال عارف -نقيب الصحفيين الأسبق-، وجمال الشناوي -رئيس تحرير وكالة أنباء اونا-، ومن الإعلاميين والكتاب  كل من يسري فوده، وريم ماجد ،وسعد هجرس وحسين عبد الغنى، ويحيي قلاش، وعبدالله الشناوي، وحياة عبدون، وسكينة فؤاد، ومن نقابة الصحفيين جمال فهمى وكيل النقابة، وكارم محمود سكرتير عام النقابة،وهشام يونس عضو المجلس، بالإضافة لكل من خالد يوسف المخرج السينمائي وسامح الصريطى وكيل نقابة المهن التمثيلية، وبهى الدين حسن الناشط الحقوقي، وسامح عاشور نقيب المحامين، والبرت شفيق مدير قناة أون تى في ، والشاعر سيد حجاب.
من ناحية أخري نظم عدد من صحفيي جريدة الدستور وقفة احتجاجية قبل بدء اجتماع اعداد القادة احتجاجا على مصادرة اعداد من جريدتهم السبت الماضي، ورددوا هتافات: "ياولي قول الحق انت اخوانى ولا لا" و"يسقط يسقط حكم المرشد" و"ياحرية فينك فينك حكم المرشد بينا وبينك" و"الصحافة حرة مرشدة طالع برة".

أهم الاخبار