رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مرسي يرأس اجتماعًا للمجلس العسكري لمتابعة عمليات سيناء

ميديا

السبت, 11 أغسطس 2012 08:59
مرسي يرأس اجتماعًا للمجلس العسكري لمتابعة عمليات سيناء الرئيس محمد مرسي
بوابة الوفد – صحف:

مرسي يرأس اجتماعًا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة لمتابعة عمليات سيناء

قال الدكتور ياسرعلى، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية اليوم السبت، إن الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، يترأس حاليًا اجتماعًا للمجلس الأعلى للقوات المسلحة بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة، بحضور المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع، والفريق سامي عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، وجميع أعضاء المجلس، لمتابعة عمليات تطهير سيناء.
وأضاف علي بحسب ما جاء بجريدة "المصري اليوم" في عددها الصادر اليوم السبت: "الاجتماع يتابع تطورات ومجمل العمليات التي تقوم بها القوات المسلحة بالتعاون مع وزارة الداخلية والأجهزة الأمنية لفرض سيادة الدولة والأمن والاستقرار في سيناء".
وزير الداخلية يطالب المواطنين بمساندة الأمن للقضاء علي قوي الشر
طالب أحمد جمال الدين وزير الداخلية، شيوخ ورؤساء قبائل وعشائر سيناء بمزيد من التنسيق والتعاون مع قوات الأمن للقضاء علي قوي الشر والإرهاب التي تسعي لاحداث الفوضي والدمار‏,‏ مؤكداً ان مواطني وأهالي سيناء لهم دور كبير في حماية الحدود المصرية بما لهم من تاريخ مشرف علي مر العصور‏.
وكشف بحسب جريدة "الأهرام"، عن ان أجهزة وزارة الداخلية تمكنت خلال الفترة الماضية من ضبط أكثر من20

ألف قطعة سلاح وكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر الثقيلة وان الوزارة علي استعداد تام لتقنين أوضاع من يرغب في استخراج ترخيص سلاح شخصي من أهالي سيناء, في الوقت الذي اصدر فيه توجيهاته بالتعامل الفوري والحاسم لكل من يحمل سلاحا ويحاول استخدامه ضد قوات الأمن المنتشرة في تلك المناطق
كما أكد جمال الدين انه بالتعاون والتنسيق مع القوات المسلحة وأهالي سيناء سيتم القضاء علي تلك العناصر الضالة التي تحاول تهديد أمن مصر.
ضباط وأمناء السويس يطالبون بنقل مدير إدارة البحث الجنائي
قرر ضباط وأمناء الشرطة بقسم الأربعين بمحافظة السويس، السبت 10 أغسطس القيام بإضراب جزئي عن العمل بدءا من منتصف ليلة السبت وحتى الساعة العاشرة صباحا.
جاء ذلك للمطالبة بنقل مدير إدارة  البحث الجنائي واتهموه بمجاملة العناصر الاجرامية الخطرة وتجار المخدرات على حسابهم الشخصي وإقامة علاقات مشبوهة معهم فضلا عن نقلهم تعسفيا إلى أماكن أخرى خارج المحافظة.
وأكد هؤلاء الضباط بحسب ما نشرته جريدة "أخبار اليوم" بأنهم
سئموا تصرفات مدير البحث الجنائي الذي أحبط جميع مخططاتهم لإلقاء القبض على هذه العناصر الإجرامية التي تشكل تهديدا سافرا على أمن المجتمع .
وأشاروا إلى أن شكواهم رفعت إلى وزير الداخلية الجديد لتطهير أجهزة الشرطة من هذه العناصر الفاسدة التي تسيء في المقام الأول إليهم باعتبارهم من النظام السابق وغير مرغوب فيهم.
مواقع جهادية: من أين لنا بالمدرعات التي أعلن الجيش عن تدميرها
بثت مواقع أعلنت أنها تتحدث باسم التيار الجهادي في مصر، توضيحا حول عمليات الجيش المصري في سيناء الذي قالت فيه، إن الجهاديين امتصوا الحملة واحتووها واتخذوا قرارا بعدم المواجهة مع الجيش، ولم يتم استدراجهم لمعركة ليست معركتهم، وذلك في تحليل كتب باسم شخص يدعى حازم المصري.كما أشارت بحسب ما نشرته جريدة "الشروق" اليوم السبت، في توضيح تحليلي من واقع رصدهم للعمليات في سيناء، "لم يصب أي أحد من الجهاديين بسوء، وأخبار الجيش المصري للاستهلاك المحلى فقط، ولا يوجد جهادي واحد قتل أو أصيب أو اعتقل في سيناء، وعندما كان الطيران يقصف منطقة التومة بالشيخ زويد ألقت الطائرة ثلاث صواريخ في أرض فضاء من أجل التصوير، والجنود كانوا يطلقون النار في الهواء.
كما أبدى كاتب التحليل دهشته من إعلان الجيش تدميره مدرعات للجهاديين، وقال: "من أين لنا بالمدرعات".
وقدم التحليل تصورا للأهداف التي يريدها الجيش من "العملية الاستعراضية"، تتعلق بتقوية مركزه في المعادلة السياسية المصرية، بالإضافة لإسكات أمريكا وإسرائيل اللذين يطالبانه بمكافحة الإرهاب.

 

أهم الاخبار