رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

فيديو.. المجلس العسكري السوداني: الشعب سعيد بإبرام الوثائق التي تؤسس للمرحلة الانتقالية

ميديا

السبت, 17 أغسطس 2019 19:37
فيديو.. المجلس العسكري السوداني: الشعب سعيد بإبرام الوثائق التي تؤسس للمرحلة الانتقاليةجانب من الاحتفالات
كتب ـ عمرو هلال

قال الفريق الركن شمس الدين كباشي، الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، إن الشعب السوداني سعيد بإبرام الوثائق التي تؤسس للمرحلة الانتقالية والديموقراطية المستدامة.

وأضاف، خلال مداخلة عبر شاشة "ten": "سعادتنا تكمن في أن هذا الأمر جرى بعد مخاض عسير، والبلاد كانت على مفترق الطرق، ولكن بفضل الله وعزم أبناء الوطن ومساعدة الأشقاء تمكننا من تجاوز هذه المرحلة".

وتابع، أن الاقتصاد متدهور بدرجة كبيرة لأسباب كثيرة، مشيرًا إلى أنه سيُجرى العمل على الاهتمام بالاقتصاد وكافة الأمور المرتبطة بمعيشة السودانيين.

في سياق متصل، أكد الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي،

أن تسمية رئيس الوزراء من مسئولية قوى إعلان الحرية والتغيير حيث توافقت على عبدالله حمدوك، ووافق المجلس بدوره عليه.

ووقع المجلس العسكري الانتقالي في السودان وقوى "إعلان الحرية والتغيير"، اليوم، وثائق ترتيبات نقل السلطة إلى حكومة مدنية، وسط حضور مسؤولين دوليين وإقليميين، بينهم رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي.

ووقع عن المجلس العسكري نائب رئيسه محمد حمدان دقلو، وعن "الحرية والتغيير" القيادي فيها أحمد ربيع، ووقع كشهود على تلك الوثائق، رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي،
ورئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي، والأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون العربية والأمن القومي في الجامعة العربية السفير خليل الذوادي، وبعد التوقيع، سُلمت الأوراق والوثائق إلى رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبدالفتاح البرهان.

ورسم التوقيع، الذي جرى في حفل رسمي رفع شعار "فرح السودان"، خريطة تشكيل السلطة الجديدة في السودان، وفقا للاتفاق السياسي الذي كان وقعه "المجلس العسكري" و"الحرية والتغيير"، في 17 يوليو الماضي، ووثيقة "الإعلان الدستوري"، التي وقعاها بالأحرف الأولى في 4 أغسطس الجاري، واللذين يحددان آلية تشكيل مؤسسات الحكم في مرحلة انتقالية من المقرر أن تستمر 39 شهرا، وسلطات واختصاصات تلك المؤسسات وطبيعة العلاقة بينها.
شاهد الفيديو..


أهم الاخبار