رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف.. مرسي يلتقي كلينتون و نادي القضاة يشيد بإحترامه للقضاء، ومحافظ الأسكدندرية يقدم إستقالته

ميديا

السبت, 14 يوليو 2012 07:47
جولة الصحف.. مرسي يلتقي كلينتون و نادي القضاة يشيد بإحترامه للقضاء، ومحافظ الأسكدندرية يقدم إستقالته صورة أرشيفية

نادي القضاة يشيد بقرار مرسي احترام أحكام القضاء

وصف نادي القضاة بيان الرئيس محمد مرسي الذي أعلن فيه احترامه حكم المحكمة الدستورية بوقف عودة مجلس الشعب‏,‏ أنه طيب ويحمد للرئيس ومستشاريه‏,‏ معتبرا استجابته لحكم المحكمة الدستورية العليا احتراما للقانون وأحكام القضاء وتجاوبا مع مطالب القضاة خلال اجتماعهم مساء الاثنين الماضي‏.‏
وقال المستشار محمود الشريف ـ المتحدث الرسمي لنادي القضاة ـ إن النادي يدعو المستشارين الموجودين حول الرئيس لإدراك ان الدولة لايمكن أن تنهض دون احترام الأحكام القضائية.
وبحسبما نشرته جريدة "الأهرام" في عددها الصادر اليوم السبت، أشار الشريف إلي ان إهدار أحكام القضاء يقوض دعائم الحكم ويؤدي إلي الفوضي. وأكد ان بيان الرئيس عودة للصواب والحق وهو موقف يحمد لمؤسسة الرئاسة التي تريد ان تبني دولة القانون.

محافظ الإسكندرية يتقدم باستقالته لعدم تعاون الأجهزة الأمنية معه
في ظل المشكلات المتفاقمة التي تعاني منها مدينة الاسكندرية حاليا‏,‏ وعدم توافر القدر المطلوب من مساعدة صادقة من الجيش والشرطة‏,‏ أعلن محافظ الاسكندرية الدكتور أسامة الفولي أن ظروفه الصحية والنفسية لم تعد تسمح له بالاستمرار في العمل‏.
وقال إنه تقدم بأستقالته بشكل نهائي, ولا رجعة فيها, وأنه سيواصل عمله في الوقت الراهن تنفيذا لتعليمات رئيس الوزراء الدكتور كمال الجنزوري.

وأضاف المحافظ إن المرحلة الراهنة تتطلب قيادة شابة جديدة تدعمها الشرطة والجيش, ويقابلها مساعدة صادقة من المواطنين سلوكيا وتنفيذيا حتي تعود الاسكندرية عروسا للبحر المتوسط، فقد وصلت حالة المرور في الثغر إلي حد ان

بعض الشوارع والمناطق أصبحت شبه مغلقة وحالها يدمي القلوب بسبب المقاهي والباعة الذين احتلوها والسيارات المصطفة في الممنوع وصناديق القمامة التي تنتشر حولها المخلفات بشكل مفزع وحتي محور ترعة المحمودية نفسه اختفي بشكل شبه كامل بسبب مخلفات الردم، ومن المنشية إلي قلعة قايتباي استولي علي سور الشاطيء البلطجية ووضعوا الكراسي والدفع بالإكراه, ولايوجد متنفس للوقوف علي الشاطيء والاستمتاع برؤية البحر.


اليوم .. مرسي يلتقي كلينتون لبحث التعاون بين البلدين بعد انتخاب رئيس
يلتقي اليوم السبت الرئيس الدكتور محمد مرسي وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون، التي تصل في أول زيارة لمسؤول أمريكي إلى مصر على هذا المستوى منذ أداء الرئيس اليمين الدستورية نهاية الشهر الماضي.
وبحسب ما جاء بعدد اليوم من جريدة "المصري اليوم"، ستقوم كلينتون بمباحثات مع وزير الخارجية محمد كامل عمرو بمقر وزارة الخارجية بالقاهرة، كما ستعقد سلسلة لقاءات، الأحد، قبل أن تغادر القاهرة ظهر اليوم نفسه متوجهة إلى الإسكندرية.

مصادر بـ«الصحة»: اختفاء أدوية علاج «السرطان» من الصيدليات
كشفت مصادر مسؤولة بوزارة الصحة اختفاء بعض الأدوية المعالجة للسرطان وحالات التسمم، من معظم الصيدليات ببعض المحافظات، وامتناع معامل التحاليل الحكومية عن تحليل عينات بعض الأدوية المستوردة ما يهددها بالتلف

وقالت المصادر لـ "المصري اليوم"، التى طلبت عدم نشر أسمائها،

إن عقار «سيتارابين» المستخدم فى علاج أمراض السرطان اختفى من عدد كبير من الصيدليات بالمحافظات، مشددة على عدم وجود بدائل بالسوق المحلية لهذا العقار، إلى جانب اختفاء عقار «كورتيجين» المستورد، المستخدم فى حالات التسمم والأمراض المعدية الحادة، لدى الأطفال.

من جانبها أرجعت مصادر بالشركة المصرية المسؤولة عن استيراد عقار «سيتارابين» اختفاء العقار من السوق لتأخر هيئة الرقابة الدوائية فى إصدار تقريرها الخاص بفحص عينات الدواء، وقالت إن الشركة خاطبت وزارة الصحة أكثر من مرة لإصدار تقارير الفحص لتصنيع الدواء، تفادياً للأزمة المتوقعة من نقص العقار، دون جدوى

مصادر: «العسكرى» يرحب بالاستفتاء على نقل سلطة التشريع للرئيس
أكدت مصادر مسئولة مقربة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة، أن المجلس العسكرى لا يمانع فى أن يجرى الشعب المصرى، إذا أراد، استفتاء على نقل سلطة التشريع إلى رئيس الجمهورية، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أنه فى حال رفض الشعب نقل هذه السلطة وبقائها فى يد "العسكرى" فإن ذلك يستوجب إقالة الرئيس لإصداره قرارات غير صائبة هدفها إثارة البلبلة فى الشارع المصرى.
وبحسب ما نشرته جريدة "الشروق في عددها الصادر اليوم السبت، أضافت المصادر أن المجلس العسكرى لم يعترض على الاستفتاء بل إنه يقول "أهلا وسهل" بإجراء استفتاء شعبى، مؤكدا أن القوات المسلحة سعت دائما لتحقيق إرادة الشعب، هذا ليس وليد اليوم، فالقوات المسلحة منذ 28 فبراير 2011 حددت هدفها بحماية المصلحة العليا للبلاد، وإعلاء مبدأ الحرية للشعب المصرى، الذى ثار من أجل الكرامة وتحقيق العدالة، وستصبح القوات المسلحة ملكا للشعب.
وأوضحت المصادر "إذا أراد الشعب أن ينقل سلطة التشريع من المجلس العسكرى للرئيس فسوف تقف القوات المسلحة بجوار إرادة الشعب، ولكن لو رفض الشعب وطالب، من خلال الاستفتاء، ببقاء سلطة التشريع بيد المجلس العسكرى ففى هذه الحالة يستوجب إقالة الرئيس لإصداره قرارات غير صائبة هدفها إثارة البلبلة".

 

أهم الاخبار