رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الفرنسية: الصحف تكشف صراع العسكرى والإخوان

ميديا

السبت, 23 يونيو 2012 12:44
الفرنسية: الصحف تكشف صراع العسكرى والإخوان
كتب – علي عبد الودود:

رصدت وكالة الانباء الفرنسية "ا ف ب" اليوم السبت آخر التطورات وردود الأفعال انتظاراً لإعلان اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية عن رئيس مصر القادم وأشارت الوكالة إلى ان  مئات المتظاهرين خصوصا من أنصار الإخوان المسلمين اعتصموا بميدان التحرير الليلة الماضية للتنديد بما يعتبرونه "انقلابا دستوريا" للمجلس العسكري الحاكم وسط تصاعد التوتر السياسي في البلاد السبت على خلفية تأجيل اعلان نتائج الانتخابات الرئاسية .

وأشارت الوكالة إلى ان هناك  نشاطا ملحوظا لسوق التخمينات والجدل في قنوات التليفزيون والصحف الكثيرة في مصر حول اسم الرئيس القادم وتوقيت الإعلان عنه .
وأشارت "الفرنسية" الى أن العديد من المصادر الإعلامية والحزبية تجري مفاوضات جارية بين طرفي المعادلة الابرز وهما المجلس العسكري والاخوان للتوصل الى مخرج للأزمة السياسية الحادة في البلاد. غير أن اي جهة رسمية لم تؤكد وجود مثل هذه المفاوضات.
و رصدت الوكالة الفرنسية عناوين وافتتاحيات

الصحف المصرية الصادرة اليوم ورأت انها معبرة عن "الشد القائم بين الاخوان والمجلس العسكري".
وقالت صحيفة الاهرام في افتتاحيتها "المصريون لن يسمحوا من الان فصاعدا لكائن من كان سواء جماعة او حزب او جهاز او ايديولوجية بركوب ثورتهم وسرقتها منهم  وعلينا كلنا ان نعي ان السياسة هي فن الحلول الوسط وانك في السياسة لا يمكن أن تاخذ كل شيء وعليك بالتفاوض والحوار أما الانفراد والتكويش وفرض الاجندات والأفكار فلن يأخذنا إلا الى مزيد من الفشل وقد شبعنا فشلا".
اما الصحف الحزبية فقد عزفت كل منها على نغم.
وعنونت صحيفة الحرية والعدالة "على قلب رجل واحد" و"مليونية الرفض توحد الثوار" في إشارة الى اتفاق بين مرشح الاخوان محمد مرسي ومجموعات وشخصيات سياسية الجمعة على
تشكيل "جبهة وطنية لإنقاذ مصر".
في المقابل ،عنونت صحيفة حزب الوفد "شفيق يقترب من القصر الجمهوري" و"العسكري يظهر العين الحمرا" في إشارة الى إعلان احمد شفيق منافس مرسي في الانتخابات الرئاسية انه هو الفائز وبيان المجلس العسكري الحاكم الجمعة الذي اكد فيه انه سيواجه "بمنتهى القوة والحزم" اي خروج عن النظام.
وتحت عنوان "هذه الصفاقة الامريكية" نددت الوفد بالتصريحات الامريكية المنتقدة للمجلس العسكري وكتبت في افتتاحيتها "قد يختلف المصريون مع العسكري حول بعض سياساته غير انهم عندما يتابعون هذه اللهجة الممقوتة معه من جانب الادارة الامريكية فانهم في ظني يصطفون وراءه والى جانبه اذا ما تعلق الامر باستقلالية قرار وطني تتعرض لهجمة امريكية لا تعرف الحياء ولا الخجل".
اما صحيفة التحرير فعنونت "العسكري والاخوان مواجهة بين البيان والميدان" مشيرة الى "حالة من الارتباك والغليان في الشارع السياسي وتصاعد حدة المواجهة السياسية بين جماعة الاخوان المسلمين والمجلس العسكري".
وجاء عنوان الشروق "التحرير يرد على العسكري: باطل" في إشارة الى المتظاهرين الرافضين الإعلان الدستوري المكمل الذي منح المجلس العسكري صلاحيات واسعة.
وجاء عنوان المصري اليوم ملخصا الوضع "اشتعال معركة تسليم السلطة".

أهم الاخبار