مؤكدا أن الإعلام لم يعد خادما للنظام الحاكم

وزير الإعلام: الثورة وصلت ماسبيرو

ميديا

الثلاثاء, 05 يونيو 2012 12:03
وزير الإعلام: الثورة وصلت ماسبيرووزير الإعلام أحمد أنيس
كتبت- رشا حمدي

أكد وزير الإعلام أحمد أنيس أن الثورة وصلت الي الإعلام المصري الرسمي علي الرغم من تشكيك الكثيرين في ذلك, مشيرا الي أن الإعلام الرسمي قبل ثورة 25 يناير كان إعلاما خاصا بالنظام الحاكم خادما له ولتوجهاته وهو ما لم يعد قائما حاليا.

وقال إن ثورة 25 يناير لم تكن فقط نقلة تاريخية مضيئة انتشرت لتغطي جميع أركان الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية بل امتدت لتشمل جميع وسائل الإعلام.
وأوضح  أنيس - وزير الإعلام في بيانه حول أوضاع المنظومة الإعلامية أمام البرلمان اليوم الثلاثاء-  أنه في ظل

السعي المحموم للسبق في نقل الأخبار, فإن هذا يؤثر أحيانا علي حساب دقة وصحة الأخبار.
وشدد علي أن الإعلام الرسمي الشعبي يؤمن بأن الحرية تعني المسئولية في نقل المعلومة من خلال رسالة تنويرية ثقافية  تعبر عن حضارة وتاريخ الشعب المصري.
وقال إن الإعلام الرسمي يسعي لطرح جميع الآراء والأفكار بشكل موضوعي وحيادي ودون اللجوء لحوار محرض أو التعرض لثوابت وأركان الدولة أوالاعتداء علي الديانات السماوية.
ولفت أنيس الي بعض القنوات التي ينتقدها البعض  لبثها
أفكارا  دينية أو أخلاقية أو سياسية خاطئة لا تمتلك تصريحا للبث علي النايل سات إنما هي تبث علي القمر الفرنسي الموجود علي نفس مدار النايل سات ويلتقط إشارتها النايل سات.
وأوضح أن وزارة الإعلام لا يمكنها اتخاذ إجراءات تجاه هذه القنوات, إلا بعد التقدم بشكوي رسمية للمركز السمعي والبصري الفرنسي.
ودعا وزير الإعلام لجنة الثقافة والإعلام والسياحة بالبرلمان لمناقشة قانون إنشاء مجلس وطني لتنظيم البث بالتعاون مع اتحاد الإذاعة والتليفزيون خاصة مع انتشار القنوات الخاصة التي لا يعرف مصادر تمويلها أوأهدافها السياسية والدينية .
كما طالب البرلمان بتعديل القانون رقم "13" الصادر عام 1973 المنظم لعمل اتحاد الاذاعة والتليفزيون , ومساعدة ماسبيرو في حل وتجاوز مشكلاته المادية التي تعوق تطويره لأدائه.

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار