غراب: القطاع الخاص وراء أزمة البنزين

ميديا

السبت, 12 مايو 2012 11:56
غراب: القطاع الخاص وراء أزمة البنزينوزير البترول عبد الله غراب
بوابة الوفد – صحف:

أكد وزير البترول المهندس عبدالله غراب أن أزمات البترول والسولار مستمرة منذ أكثر من 20 عامًا, حيث كانت خلال السنوات الماضية تظهر ثم تختفي مرة أخري.

وأضاف غراب أنه بعد ثورة يناير وفقا للتقارير فقد زادت معدلات التهريب وسرقة البنزين والسولار, وهو ما واجهناه بزيادة الإنتاج.
ولفت غراب إلي أن من أهم أسباب الأزمة أن لدينا أكثر من80% من محطات الوقود يملكها القطاع الخاص, وللأسف يقوم صاحب المحطة بوضع لافتة بعدم وجود بنزين في الوقت الذي يوجد بنزين

داخل خزان المحطة, وذلك حتي يقوم ببيعه بأسعار مرتفعة خارج المحطة, ويقوم في الوقت نفسه بطلب زيادة الكمية من هيئة البترول حتي يحقق أرباحًا مضاعفة.
وفى السياق ذاته قال غراب - في حوار مع صحيفة "الأهرام" اليوم السبت - إنه لن يخاطر بأموال المواطن المصري في الاستكشافات البترولية, ويكفي أن تعلم أن تكلفة استكشاف بئر واحدة تصل إلي350 مليون دولار, أي ما يزيد علي مليار
جنيه, ووزارة البترول في مصر وكل دول العالم تلقي بهذه المخاطرة علي المستثمر الأجنبي.
وأشار إلي أن الرئيس جمال عبدالناصر أول من استعان بالشركات الأجنبية للتنقيب عن البترول عام64, ولا أحد منا يستطيع أن يزايد علي وطنية عبدالناصر.
وأضاف: إن الميزة الوحيدة التي نتمتع بها في مصر أن جميع الاتفاقيات الاستكشافية صادرة بقانون, وهذا ما يجعل الشريك الأحنبي مطمئنا علي ملايين الدولارات التي يضخها لاستكشاف الحقول.
ولفت إلي أن هناك أكثر من64 شركة عالمية تتنافس علي14 منطقة استكشاف جديدة, وهذا مؤشر إيجابي علي ثقة المستثمر الأجنبي في مصر, وهناك مشروعات جديدة سوف يتم طرحها للمزايدة العلنية من خلال الشركة القابضة للغازات.

أهم الاخبار