رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. تحقيقات النيابة العسكرية تكشف خطة اقتحام وزارة الدفاع

ميديا

السبت, 12 مايو 2012 09:00
جولة الصحف. تحقيقات النيابة العسكرية تكشف خطة اقتحام وزارة الدفاعصورة أرشيفية

كشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة العسكرية حول أحداث العباسية عن مفاجآت عديدة دعمتها لقطات فيديو تم تصويرها بواسطة بعض سكان المنطقة‮.

وأكدت التحقيقات والتي يباشرها ‮40 ‬من أعضاء النيابة العسكرية تحت إشراف اللواء عادل المرسي رئيس هيئة القضاء العسكري وجود مخطط لاقتحام وزارة الدفاع،‮ ‬وقناصة فوق كوبري العباسية ومصنع للمولوتوف أسفل الكوبري كان يشرف عليه بعض المتهمين الذين قاموا بدور في توزيع زجاجات المولوتوف علي باقي المتهمين حسبما ذكرت صحيفة "أخبار اليوم"‮.
‬وكلفت النيابة العسكرية شركات المحمول بتفريغ‮ ‬محتوي المكالمات والرسائل من هواتف المتهمين الذين أنكروا تواجدهم في موقع الأحداث وذلك لإثبات كذب ادعائهم , وتلقيهم لمكالمات من محرضين في توقيت الاعتداء علي ضباط وجنود القوات المسلحة‮. ‬
وطلبت النيابة العسكرية من شركات المحمول إرسال تقرير رسمي بمضمون هواتف المتهمين‮.
‬وأدلي بعض المتهمين باعترافات للنيابة العسكرية تؤكد قيامهم بالاعتداء علي القوات المسلحة بالحجارة وذلك كتصرف فردي اعتراضا علي سياسات المجلس العسكري‮. ‬
في الوقت الذي كشفت التحقيقات في حادث السيارة المسلحة التي تم ضبطها عن مفاجأة حيث اعترف ثلاثة متهمين تم ضبطهم في السيارة بطريق الكريمات انهم جاءوا للمشاركة في الاعتصام،‮ ‬ونسبوا الأسلحة الخرطوش التي تم ضبطها لزملائهم الهاربين‮ ‬لكن سائق السيارة أكد ان كل ركاب السيارة كانت الأسلحة بحوزتهم, ‬وتكثف أجهزة الأمن جهودها لضبط عشرة متهمين آخرين هاربين‮.
‬وقررت النيابة العسكرية حبس المتهمين في حادث الكريمات احتياطيا‮. ‬وصرح اللواء عادل المرسي رئيس هيئة القضاء العسكري ان فريقا من أعضاء النيابة العسكرية يعكف علي تفريغ‮ ‬اللقطات المصورة التي تمثل الاعتداء علي القوات المسلحة،‮ ‬ومضاهاة الصور بالمتهمين المتحفظ عليهم‮.. ‬أضاف مؤكدا أن التحقيقات تجري في مناخ قانوني يتيح لجميع المتهمين إحضار محامين‮. ‬
زراعات الأرز تقفز الى 1.5مليون فدان علي حساب القطن
فيما ينذر بنشوب أزمة حادة بين وزارتي الزراعة والري ومزارعي الأرز بالمحافظات‏,‏ ازدادت المساحات المزروعة بالمخالفة بمحصول الأرز لتتجاوز‏1.5‏ مليون فدان حتي الآن خلال الموسم الزراعي‏2012.
وقد تصل الي مليوني فدان وفقا لتوقعات الخبراء وذلك كمحصول بديل للقطن الذي لم تتجاوز مساحاته المزروعة حتي الآن وقبل نهاية موسم

زراعته بأيام170 ألف فدان فقط مقارنه بنحو525 ألف فدان في الموسم الماضي. وأرجعت مصادر رفيعة المستوي بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضي عزوف المزارعين عن زراعة القطن الي القرارات الحكومية المتخبطة وخاصة قرار فتح استيراد القطن الاجنبي بينما تتكدس الاقطان المحلية المنتجة في الموسم الماضي دون تسويق وانهيار اسعاره بصورة كبيرة وعدم التزام الحكومة بوعودها للمزارعين, مشيرة الي ان60% من المساحات المزروعة بالقطن في الموسم الماضي ستزرع للاسف في الموسم الحالي بالأرز.
وحذرت المصادر بتوقيع عقوبات مشددة وغرامات فادحة علي زراعات الأرز المخالفة, والتي تقع خارج المساحات التي حددتها وزارة الري والمقدرة بمليون و100 الف فدان بسبب ندرة المياه, واكدت ضرورة وعي مزارعي مصر بخطورة التوسع العشوائي في زراعة الأرز في الوادي والدلتا.
ومن جانبه اكد الدكتور عبد العظيم الطنطاوي نائب رئيس اللجنة الدولية للأرز والخبير الزراعي لصحيفة "الأهرام" ان ما يتردد عن استهلاك الأرز لكميات ضخمة من مياه الري وضرورة تحجيم زراعته وتحديدها بما لايتجاوز11 مليون فدان يمثل أكذوبة كبري وجهلا علميا شديدا, مشيرا الي ان قرار وزارتي الزراعة والري بتحديد المساحة بني علي معلومات خاطئة بنسبة100% وحول مصر إلي وحدة من الدول الكبري المستوردة للأرز بعدما كانت من أولي الدول المصدرة له.
وقال الدكتور عبد العظيم في تصريحات صحفية إن متخذي القرار تجاهلوا ان الاصناف التي تستهلك في زراعتها10 آلاف متر مكعب من المياه ألغيت عام2001 بقرار وزاري من الدكتور يوسف والي وتم استبدال الاصناف الجديدة الاقل في استهلاك المياه بنحو30 الي40% وهي سخا101, سخا102, سخا103, سخا104 وسخا..105 والتي نجح مركز البحوث الزراعية في استنباطها وتعميمها علي المزارعين في انجاز علمي زراعي كبير خاصة ان الاصناف الجديدة تحقق انتاجية عالمية تفوق الاصناف القديمة بنسبة الثلث علي الاقل الي جانب قدرتها علي
مقاومة الامراض, وبالتالي لاتستخدم المبيدات في زراعتها ولهذا فتحت لها أبواب الاسواق العالمية.
117 ألف طن بوتاجاز وسولار وصلت المواني المصرية
أكد المهندس عبدالله غراب وزير البترول أن توفير المنتجات البترولية للمواطن ولكافة القطاعات الإنتاجية والخدمية هو التزام لا تتواني الدولة وقطاع البترول للحظة عن تنفيذه رغم كل التحديات الاقتصادية التي تواجهها الدولة ورغم كل التحديات التي تشهدها أسواق المنتجات البترولية وسعي ضعاف النفوس ومافيا الاتجار بالدعم للاثراء غير المشروع من خلال السطو علي المنتجات البترولية المدعمة التي لا ينقطع تدفقها علي مدار اليوم ويحمل الدولة أكثر من 110 مليارات جنيه سنوياً بما يعادل نحو 20 مليار دولار, موضحاً قدرة قطاع البترول علي تلبية جميع احتياجات السوق المحلي المتزايد بالكامل من المنتجات البترولية.
وأشار وزير البترول إلي استمرار معدلات الإنتاج من المنتجات البترولية البنزين والسولار والبوتاجاز طبقاً للمخطط وأن كميات المخزون من هذه المنتجات تكفي معدلات الاستهلاك لفترات طويلة وآمنة.. مناشداً المواطنين الاكتفاء بحصولهم علي احتياجاتهم الفعلية وعدم التخزين غير المبرر حسبما ذكرت صحيفة "الجمهورية".
وأوضح المهندس غراب أن قطاع البترول ينتج أكثر من 90% من احتياجات السوق المحلي من البنزين و75% من السولار ومن خلال معامل التكرير المصرية وأن الاستيراد يسير بمعدلاته المعتادة.. مشيراً إلي وصول 3 مراكب محملة بالسولار خلال اليومين الماضيين بموانئ السويس والإسكندرية بطاقة إجمالية 77 ألف طن سولار.. كما وصل 3 مراكب محملة بالبوتاجاز حمولتها 40 ألفاً و400 طن منها 34 ألف طن بميناء الإسكندرية.
حجازي: نريد كل شيء إسلاميًا حتى "الصرف الصحي"
أكد الدكتور صفوت حجازي، الداعية الإسلامي، الجمعة، رغبة الإسلاميين، في أن يكون البرلمان والحكومة وحتى الرئيس إسلاميا، وأضاف: "نريد كذلك هيئة صرف صحي إسلامية"، مهددا بـ"قطع يد من يحاول تزوير الانتخابات الرئاسية".
وأكد حجازي خلال المؤتمر الانتخابي للدكتور محمد مرسي ،المرشح الرئاسي، بالإسماعيلية، مساء الجمعة، أن الأمل معقود علي مرشح جماعة الإخوان المسلمين لتطبيق شرع الله، متسائلاً: " من أجدر من الإخوان بتطبيق شرع الله؟".
وأضاف حجازي: " هذه الجماعة سُجن منها 100ألف عضو،  ليطبقوا شرع الله، ثم يجيء أحد السلف ويقول إننا لا نثق في أن جماعة الإخوان ستطبق الشريعة، فمن أنت؟".

وأوضح أنه لا مانع من السيطرة على مجلس الشعب ورئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة مادمنا سنسعي لتطبيق شرع الله ، مضيفًا: «نعم نريد أن يكون لنا البرلمان والوزارة والرئاسة مادمنا نطبق شرع الله»، وتابع: "ونريد هيئة صرف صحي إسلامية".
وهدد الداعية الإسلامي بقطع يد من يحاول تزوير الانتخابات، بقوله: "البعض يخشى من تزوير الانتخابات وأنا لا أخشى، لأن اليد التي ستمتد بالتزوير إلى الصناديق سنقطعها إن شاء الله".

أهم الاخبار