رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

السناوى: الإخوان سيدفعون ثمناً باهظاً

ميديا

الثلاثاء, 01 مايو 2012 08:16
السناوى: الإخوان سيدفعون ثمناً باهظاًعبد الله السناوي
كتب – مروان أبوزيد:

طالب الكاتب الصحفى عبد الله السناوى قوى الثورة بأن تتحد فى فريق واحد، مشيرا إلى أنه كان فى لقاء أمس الأول بين عبد المنعم أبو الفتوح وحمدين صباحى واتفقا ألا يكون هناك تجريح بينهما طوال الانتخابات الرئاسية.

وأوضح أن أبو الفتوح عاتب صباحى على قوله إن هناك مرشحا إخوانيا بشرطة، فرد عليه صباحى بإنه كان يقصد الدكتور محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة لكونه كان المرشح الاحتياطى لخيرت الشاطر، نائب المرشد العام.

وأضاف "السناوي" خلال لقائه بأحد برامج قناة الحياة مساء أمس "إن أبو الفتوح وصباحى اتفقا أن يدعم من يصل منهم جولة الإعادة أعضاء حملة المرشح

الآخر الذى لن يصل إليها"، مؤكدا أن ما يحدث بين الدكتور سعد الكتاتنى، رئيس مجلس الشعب، والدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء أشبه بقنبلة دخان.


وأوضح أن هناك تراجعا فى شعبية الإسلاميين فى الشارع، مشيرا إلى أن الإخوان هم من أيدوا وجود الجنزورى لرئاسة الوزراء وأعطوا له غطاء سياسيا واعترضوا على الدكتور محمد البرادعى وحسام عيسى.

ولفت إلى أن رغبة الإخوان فى تولى المهندس خيرت الشاطر، رئاسة الحكومة فشلت، مشيرا إلى أن قول الكتاتنى إنه تلقى تليفونا من عضو بالمجلس العسكرى صحيح،

لكن إذا لم يحدث تعديل وزارى فى الحكومة الحالية سيكون  انتصارا حقيقيا للجنزورى ضد الإخوان.
وأكد أن الأزمة الحالية بين المجلس العسكرى والإخوان تتعلق بانتهاء المرحلة الانتقالية، متوقعا أن تستمر أزمة الثورة المصرية بعد انتهاء المرحلة.

وأشار إلى أن الإخوان ستتفاهم مع أى رئيس منتخب، مستبعدا أن ينتهى الدستور قبل انتخابات الرئاسة.

وأوضح أن الإخوان تنتظر من يكون الرئيس المقبل، فإذا كان أبو الفتوح فيتم تجريده من سلطاته، وإذا كان محمد مرسى فيأخذ كل الصلاحيات، وإذا كان عمرو موسى فيتم التفاوض معه على الصلاحيات.

وأكد أن الإخوان سيدفعون ثمنا باهظا لأن الرئيس المقبل لن يكون إخوانيا و سيجردهم من كل شئ ويحل البرلمان، والشعب دائما من أيام مينا موحد القطرين ينظر إلى الرئيس الفرد، وأعتبر ما يحدث فى العباسية من عنف يقلل من قيمة الدولة المصرية.

أهم الاخبار