شقيقة الجيزاوى: نائب سلفى قالى علاقتنا مع السعودية أهم من شقيقك

ميديا

السبت, 28 أبريل 2012 10:17
شقيقة الجيزاوى: نائب سلفى قالى علاقتنا مع السعودية أهم من شقيقكشيرين الجيزاوي
بوابة الوفد – صحف:

قالت شيرين الجيزاوي شقيقة أحمد الجيزاوي المحتجز في السجون السعودية إنها ذهبت للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان هي وأسرتها وقابلت النائب محمد أنور السادات ونائب سلفي كان معارضا بشدة لتصعيد الموضوع بحجة عدم توتر العلاقات مع السعودية قائلا: "العلاقات مع السعودية أهم من شقيقك".

وتابعت: أخبرتنى لجنة حقوق الانسان أنهم سيعقدون اجتماعا مع السفير السعودي, وعندما ذهبت لمقر السفارة رفضوا دخولي وسط

هتافات المتظاهرين والمتضامنين مع قضية أحمد وبعد نهاية الاجتماع وخروج أعضاء البرلمان من باب آخر, أدخلوني وشقيقي فخرج السفير وقابلنا لمدة دقيقة واحدة اخبرنا أن شقيقي ليس عليه أي أحكام وانه سيسعي للإفراج عنه وعندما سألته عن سبب احتجازه لم يرد.
وأضافت: فوجئنا بعد نهاية الاعتصام ببيان صادر عن السفارة السعودية
يتهم شقيقي بحيازة 21 ألف قرص زاناكس المدرجة ضمن الأدوية المخدرة .
وأشارت شقيقة الجيزاوي - في حوار مع صحيفة "الأهرام" اليوم السبت - إلي أن شقيقها هو المسئول عن العديد من قضايا المعتقلين المصريين بالدول العربية وتحديدا السعودية, مؤكدة أن ما حدث عقاب له على دفاعه عن المعتقلين المصريين هناك.
ولفتت الي أن أخيها أحمد الجيزاوي محامي حر وناشط سياسي ترافع في العديد من قضايا الحريات كان آخرها قضية الناشط الحقوقي أحمد دومة, اعتقل حوالي40 مرة أثناء حكم مبارك.

 

أهم الاخبار