حامد: وقف تصاريح الفضائيات لايتناسب مع الثورة

ميديا

الأحد, 22 أبريل 2012 12:52
حامد: وقف تصاريح الفضائيات لايتناسب مع الثورةحسن حامد رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي
كتبت - ولاء نعمة الله:

أكد حسن حامد رئيس مدينة الإنتاج الإعلامي ان القرار الصادر من مجلس الوزراء بوقف إصدار تصاريح القنوات الفضائية الجديدة  لا يتناسب مع ماحققته ثورة 25 يناير التى جاءت بهدف تحرير العقول وفتح الأبواب وخروج إعلام قوى من أرض مصر.

وطالب حامد الذى كان يتحدث أمام اجتماع  لجنة الثقافة بمجلس الشعب بإعادة النظر في هذا القرار خاصة وأنه لن يمنع أى شخص من إنشاء قناة فضائية من الخارج.

وأضاف  للأسف هناك العديد من القنوات الفضائية حصلت على تراخيص من الدول العربية وتم حرمان العمالة المصرية من العمل بها.

وطالب حامد بعودة الأمور إلى نصابها وأن نكون أكثر انفتاحا وهيكلة الإعلام المصري وإنشاء مجلس أعلي للإعلام يكون مسئولا عن إصدار تراخيص القنوات الفضائية ومراجعة العمل بها.

من جانبه نفى صلاح حمزة العضو المنتدب لشركة النايل سات ماتردد عن ان الشركة قامت بالتشويش الأسبوع الماضي وقطع البث المباشر عن اثنتي عشرة قناة فضائية . .وقال إن ما حدث الأسبوع الماضي من تشويش على هذه القنوات قد فوجئنا به منذ بداية الثورة الليبية وبعدها الثورة السورية وقبلها  البحرين .

وأضاف  ان هناك حكومات دول تقوم بالتشويش على القنوات التى تعتبرها معادية لها وقد تقدمنا بشكوي رسمية ضد هؤلاء إلى الاتحاد الدولي للاتصالات ولم تبحث الشكوي حتى الآن رغم محاولتنا التقليل من عمليات التشويش التى تتم على القنوات  التابعة لشركة النايل سات التى تغطي 22 دولة عربية

وقال لدي شركة النايل سات 700 قناة تليفزيونية وإن شركة النايل سات تجارية وليست سياسية ونحن لا نراقب محتوي ما تبثه تلك القنوات وأن ايرادات الشركة يأتى من خارج مصر حيث تم تحقيق إيرادات من الخارج وصلت إلى 150 مليون دولار.. وقال للأسف إن القنوات الفضائية المصرية التى حصلت على تراخيص من الخارج بسبب الروتين قد أضاعت على مصر أموالا كثيرة حيث تحصل هذه القنوات على الحصيلة الأكبر من الإعلانات واصفا ما يحدث بالأذي...

وطالب بضرورة أن تكون هناك جهة واحدة مسئولة عن الإعلام كما يحدث فى دول العالم وإصدار تشريع للبث الفضائي خاصة وأن قانون اتحاد الإذاعة والتليفزيون

لا توجد به مادة تسمح بإنشاء أى قناة فضائية

وحول عدم اعتراض شركة النايل سات على قرار مجلس الوزراء بوقف إصدار تراخيص جديدة للقنوات الفضائية قال أننا محكمون بقوانين مصرية تمنعنا من الإعتراض على هذا القرار الذى يحمل خسارة كبيرة لمصر حاليا.

من جانبه قال ابراهيم الصياد رئيس قطاع الأخبار بالتليفزيون إن إذاعة جلسات مجلس الشعب والشوري فى العهد السابق كانت تتحكم فيها الأهواء وكانت تتم بضوابط تخضع لرؤية سياسية حول ما يتم بثه وما يتم حذفه وغيرها من الأمور التى لا تصلح الان .

وقال الصياد أمام اجتماع اللجنة فى  رده على طلبات إلاحاطة المقدمه من النواب محسن راضي وأحمد قاسم ومدحت عبد الجابر وعمرو مجدي وأحمد حسن عبود ومحمد طلعت بشان اداء قناة صوت الشعب أن هذه القناة لا يوجد عليها رقيب وهى تجربة فريدة ورائدة وانه  بعد نجاح ثورة 25 يناير قررنا انشاء هذه القناة وفتح الأبواب مع وضع الأمور فى نصابها . وأضاف ان قناة صوت الشعب تواجه العديد من المشاكل منها عدم وجود ستديو لها حتى الآن رغم الأهمية القصوي لهذا الاستديو  لأى قناة .

وقال إن فريق عمل هذه القناة يعمل من خلال سيارة التليفزيون التى تبث الجلسات وعمل اللجان مشددا على ضرورة أن يقوم النواب بدعم هذه القناة وإنشاء ستديو لها واقترح  أن يكون مكان الاستديو داخل مجلس الشعب.

أهم الاخبار