جولة الصحف..إجراء انتخابات الرئاسة فى موعدها

ميديا

الأربعاء, 18 أبريل 2012 09:00
جولة الصحف..إجراء انتخابات الرئاسة فى موعدهاصورة أرشيفية
بوابة الوفد – صحف:

في الوقت الذي تنتظر فيه القوى السياسية المختلفة قرارات اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في تظلمات المرشحين الذين استبعدتهم من الترشح‏,‏ أكد اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلي للقوات المسلحة تصميم المجلس علي إجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها المحدد‏ نهاية مايو المقبل.‏

وأكد مصدر عسكري مسئول - في تصريحات لجريدة الأهرام في عددها الصادر اليوم الأربعاء- أن انتخابات الرئاسة ستتم في موعدها المعلن, حتي لو لم يتم إعداد الدستور، موضحا أن المجلس العسكري طالب القوى السياسية بسرعة الانتهاء من إعداد الدستور, حتي يتم انتخاب الرئيس علي صلاحيات محددة.
بوادر أزمة جديدة بسبب "تأسيسية الدستور"
أكد مصدر برلمانى وجود اتجاه بأن تتم مشاركة 17 شخصية برلمانية فى الجمعية التأسيسية، إلى جانب رئيسى مجلسى الشعب والشورى ليصل العدد الإجمالى لـ19 برلمانيا.
وأوضح رئيس اللجنة القانونية بجماعة الإخوان المسلمين مختار العشرى، أن اللجنة التأسيسية للدستور سيتم تشكيلها بالكامل من خارج البرلمان، وأنه من الممكن أن يشارك فى اللجنة نواب بصفتهم الحزبية وليس النيابية.
وأضاف العشرى – في تصريحات لجريدة الشروق اليوم الأربعاء - أن هناك اتفاقا على ألا يكون نظام الدولة برلمانيا بحتا أو رئاسيا بحتا، موضحا أن الاتفاق يشمل توسيع سلطات رئيس الوزراء فى الداخل، ورئيس الجمهورية فى الشئون الخارجية، على أن تكون شئون الدفاع والأمن القومى، تحت سلطات رئيس الدولة.
وأكد الدكتور عماد جاد، ممثل الهيئة البرلمانية لحزب مصر الديمقراطى الاجتماعى، على ضرورة تشكيل الجمعية بكاملها من خارج البرلمان، على أن يتم وضع معايير الاختيار وفقا للكفاءات وليس بناء على النسب التمثيلية للأحزاب داخل البرلمان. وانتقد النائب محمد البلتاجى، القيادى الإخوانى، اعتذار عدد من ممثلى القوى السياسية عن حضور الاجتماع، فيما وصف الدكتور أسامة ياسين، أمين عام مساعد حزب الحرية والعدالة، حكم القضاء الإدارى ببطلان الجمعية بأنه كان سياسيا أكثر منه قضائيا.
تصاعد احتجاجات السائقين بسبب نقص الوقود
على الرغم من التراجع النسبى لأزمة الوقود فى العديد من المحافظات مازالت هناك نقاط ساخنة بسبب نقص السولار وبنزين 80 حيث هدد السائقون فى محافظة سوهاج بإحراق محطات الوقود واقتحام مبنى المحافظة فى حالة استمرار الأزمة.
كانت معظم المحطات بسوهاج قد خلت من كل أنواع الوقود مما جعلها تغلق أبوابها فى وجه السيارات إما بالحواجز الحديدية وإما بالسلاسل، ومع هذا تنتظر السيارات على أبواب المحطات منذ الساعات الأولى من الصباح أملا فى الحصول على السولار أو البنزين – بحسب جريدة الشروق اليوم الأربعاء.
يأتى ذلك فيما تمكنت مباحث التموين بمحافظة سوهاج بالاشتراك مع ضباط مديرية الأمن، من ضبط عامل يدير "طلمبة بنزين" دون ترخيص بدائرة مركز سوهاج .
كما تم ضبط 3 آلاف لتر سولار وبنزين مدعم داخل محطة وقود بدون ترخيص ملك محمد السيد محمد 40 سنة بقرية المعتمدية مركز المحلة فى الغربية، بالإضافة لضبط 140 لتر بنزين سولار بحوزة محمود عطية سائق "توك توك" بمنطقة الجمهورية ثانى المحلة.
وفى محافظة المنيا، قطع سائقو سيارات التاكسى والأجرة والسرفيس، أمس الثلاثاء، شريط السكة الحديد عند مدخل مدينة المنيا، وأوقفوا حركة القطارات، فى الوقت الذى تجمهر فيه العشرات أمام كوبرى النيل العلوى الموصل لقرى شرق النيل، رافضين فتح الطريق أمام المارة والسيارات، بسبب أزمة البنزين.
يأتى ذلك فى الوقت الذى تهدد فيه تلك المظاهرات، بإلغاء مؤتمر الدكتور محمد سليم العوا المرشح لرئاسة الجمهورية، والذى كان من المقرر إقامته بقرية زاوية سلطان، شرق النيل، مساء اليوم.
تجدد اشتعال النيران فى "بترول السويس"
اشتعلت النيران من جديد بشركة النصر للبترول فى السويس، فجر أمس، عقب انفجار أحد الصهاريج وفشل محاولات التبريد التى تقوم بها قوات الإطفاء منذ ٣ أيام، وارتفعت ألسنة اللهب، وغطت سحابة كثيفة من الدخان سماء المحافظة، فيما سارعت قوات الإطفاء إلى موقع الحريق، وواجهت صعوبة فى دخول الشركة بسبب تجمع كميات كبيرة من المياه جراء عمليات الإطفاء والتبريد المتواصلة منذ السبت الماضى، فيما اشتعلت النيران فى سيارة إطفاء تابعة لشركة السويس للبترول أثناء محاولتها إطفاء الصهريج ٤٦.
وأسفر تجدد الحريق – بحسب المصري اليوم - عن إصابة ١٠ من أفراد الشرطة والدفاع المدنى والعمال، وقال الدكتور محمد لاشين، وكيل وزارة الصحة: إنه تم نقلهم إلى مستشفى السويس العام، وتبين إصابتهم بجروح وكسور واختناقات. وسيطرت حالة من الهلع على الأهالى، خاصة أنهم استيقظوا على أصوات تكبيرات المساجد بعد الفجر، ونداءات تطالبهم بإغلاق محابس الغاز والنوافذ بسبب تشبع الجو بالغازات والسموم، وترك بعضهم المنازل خوفاً من وصول النيران إليها، فى ظل تأكيدات بعض مهندسى الشركة أن انفجار أحد صهاريج الغاز يشعل النيران فى محيط ٢٥ كيلومترا مربعا.
من جانبه، قال المهندس عبدالله غراب، وزير البترول:

إنه لم تحدث انفجارات جديدة، وأن ما حدث أمس هو تجدد الحريق فى "تنكين" تمت السيطرة على أحدهما، واستمر التعامل مع الآخر.
تسليم أرقام جلوس الثانوية العامة ١٥ مايو
أعلنت الإدارة العامة للامتحانات، أمس، عن تسليم أرقام جلوس طلاب الثانوية العامة منتصف شهر مايو المقبل، وخطابات الندب للمعلمين الذين تم انتدابهم لأعمال المراقبة بلجان الامتحان للمديريات التعليمية يوم ٢٦ من الشهر نفسه.
قال محمود ندا، مدير عام الإدارة العامة للامتحانات: إنه تم تكليف رؤساء القطاعات بالمحافظات بالمرور على الاستراحات المخصصة للمعلمين المنتدبين للجان الامتحانية بالشهادات العامة: الثانوية العامة، والدبلومات الفنية، والتأكد من صلاحية مرافق تلك الاستراحات.
وأوضح – بحسب المصري اليوم - أنه أصدر تعليمات لمقدرى درجات الورقة الامتحانية خلف خطابات الندب للمعلمين المنتدبين البالغ عددهم ٦٠ ألفاً لتقدير الدرجات بجميع الكنترولات.
ونوه بأن التعليمات تؤكد ضرورة التزام المصحح بنموذج الإجابة، وأن يتم رصد الدرجات باللغة العربية فى جميع المواد، حتى لا يتم تأويل الأرقام. وأشار "ندا" إلى التنبيه على المصححين بتقدير الإجابات التى تكتب بالقلم الرصاص، فضلا عن تصحيح جميع أوراق كراسة الإجابة حفاظا على حقوق الطلاب، مشيراً إلى قيام بعض الطلاب بإعادة حل السؤال مرة أخرى فى نهاية ورقة الإجابة، أو نسيان بعض الأجزاء وكتابة الحل فى آخر الكراسة.
لجنة انتخابات الرئاسة تؤكد استبعاد الـ10 مرشحين نهائيًا
بعد اجتماع مطول عقدته اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية أمس برئاسة المستشار فاروق سلطان‏,‏ أكدت قرارها السابق باستبعاد ‏10‏ من متقدمي الترشح للرئاسة‏,‏ حيث رفضت اللجنة جميع التظلمات التي قدمها المستبعدون‏ - بحسب الأهرام اليوم "الأربعاء" .‏
والمستبعدون هم: عمر سليمان, خيرت الشاطر, حازم صلاح أبو إسماعيل, أيمن نور, مرتضي منصور, إبراهيم الغريب, أحمد عوض, ممدوح قطب, حسام خيرت, وأشرف بارومة.
وفور إعلان اللجنة النتيجة حاول أنصار المرشح حازم صلاح أبو إسماعيل اقتحام اللجنة الانتخابية, مما أدي إلي تدخل قوات الأمن والشرطة العسكرية.
‏ 11قتيلا مع بدء مهمة المراقبين في سوريا‏
في استمرار لخروقات دمشق لوقف إطلاق النار الهش، ‏أعلن ناشطون عن سقوط أكثر من ‏11‏ قتيلا بنيران الأمن السوري ‏وذلك في الوقت الذي بدأت فيه طليعة الفريق التابع للأمم المتحدة والمكلف بمراقبة وقف إطلاق النار ترتيب الاحتياجات اللوجيستية للاضطلاع بمهمتها هناك‏.‏
وأكد ناشطون معارضون أن القوات الحكومية واصلت أمس قصف مناطق في حمص, كما دارت اشتباكات بين القوات النظامية ومسلحين بالقرب من الحدود مع الأردن, وكذلك في بلدة بصر الحرير بدرعا.
وعلي الصعيد نفسه, أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أنها رصدت 76 خرقا لوقف أعمال العنف في سوريا أمس الأول, بإطلاق نار مباشر وقصف مدفعي واقتحامات من قبل قوات جيش النظام السوري.
كما قالت لجان التنسيق المحلية: إن 50 شخصا قتلوا بنيران القوات النظامية بينهم 12 سقطوا في قصف للجيش علي مدينة إدلب منذ بدء وقف إطلاق النار.
ومع استمرار العنف, أحيت العاصمة السورية أمس الذكري السادسة والستين لعيد الجلاء عن فرنسا, حيث أكدت رئاسة مجلس الوزراء في بيان بهذه المناسبة أن الجلاء الذي صنعته تضحيات وبطولات الشعب السوري سيظل يوما مشرقا في تاريخ سوريا وملهما للحرية والكرامة.

أهم الاخبار