رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شركة ميماك أوجلفي تؤكد التزامها بوجودها في مصر بعد أسبوع واحد من إعادة انطلاقها عالميًا

ميديا

الأربعاء, 13 يونيو 2018 12:43
شركة ميماك أوجلفي تؤكد التزامها بوجودها في مصر بعد أسبوع واحد من إعادة انطلاقها عالميًا

كتب جهاد عبدالمنعم

كشفت شركة ميماك أوجلفي بالأمس – الشركة ذات الباع الكبير في القوى الإبداعية الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط - عن مكتبها الجديد بالقاهرة، حيث يعتبر ذلك إحدى الخطوات التي اتخذتها الشركة لإعادة هيكلة تواجدها في مصر.

نقلت الشركة العالمية الحاصلة على العديد من الجوائز العالمية مقرها إلى المعادي بجانب مقر القرية التكولوجية، ويأتي هذا التغيير في ظل إلتزام شركة ميماك أوجلفي المستمر بتحديث خدماتها في مصر، مع إتباعها إعادة هيكلة الشركة عالميا كما تم الإعلان عنه الأسبوع الماضي.

حضر الافتتاح د. بول أودونل، الرئيس التنفيذي بشركة أوجلفي أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، والسيد إدمون مطران، رئيس مجلس إدارة شركة ميماك أوجيلفي في منطقة الشرق الأوسط، والسيدة باتو نيوتمونز، الرئيس التنفيذي بشركة ميماك أوجلفي الشرق الاوسط، والسيدة سعدة حماد، المدير الإقليمي للعلاقات العامة بشركة ميماك أوجلفي والقائمه بأعمال المدير التنفيذي لشركة ميماك أوجلفي في مصر. وقد أقيم هذا الحدث على إثر اجتماع إقليمي كبير يقام حاليا في القاهرة، والذي حضره الفريق القيادي لشركة ميماك أوجلفي، منهم

الرئيس الإقليمي والرئيس العالمي للشركة، كما حضر الاحتفال عدد كبير من العملاء والموردين والموظفين الكرام.

قال رئيس مجلس إدارة شركة ميماك أوجلفي في منطقة الشرق الأوسط السيد مطران " لطالما كانت مصر سوقًا مهمًا لنا، ونحن فخورون جدًا بتاريخنا المؤثر هنا، انطلاقا من قناة السويس الجديدة والبريد المصري حتى وزارة المالية." وأضاف "تمر الدولة اليوم بمقاييس نمو واضحة، والتي تعتبر في غاية الأهمية من المنظور الاجتماعي والثقافي. لهذا أصررنا أن نلعب دورا رئيسيا فيها، فالعشرون عامًا التي قضيناها في مصر جعلتنا نتعرف علي الفرص المتاحة هنا، ونحن ننوي المساهمة في ذلك التطور من خلال مصادرنا وخدامتنا وأعمالنا".

أعلن جون سيفرت المدير التنفيذي العالمي لشركة أوجلفي الأسبوع الماضي عن إعادة هيكلة الشركة بعد سبعين عامًا من الأعمال الحائزة على الجوائز، أعلنت الشركة عن إعادة هيكلة الشركه ليكون محور نظامها العميل، وان يكون لديها هيكل

متكامل يرتكز حول ما يمكن ان نقدمه للعميل. وقد انعكس هذا التغيير عن طريق شعار و موقع جديدين.، كنوع من التحول الجديد والذي سيعرف بالفصل الجديد.

تم تحديد مصر بأنها السوق الرئيسي لانطلاقة الفصل الجديد، بعد الأخذ في الاعتبار والنظر إلى الفرص الموجودة في السوق المصرية، وتاريخ الشركة الغني في العمل المؤثر في البلد. سيجلب نظام التشغيل الجديد وإعادة الهيكلة لفريق عمل الشركة بالقاهرة عددا من التعيينات الجديدة المثيرة من مجموعة المواهب الفريدة الموجودة في مصر.

قالت سعدة حماد، القائمه بأعمال المدير التنفيذي لشركة ميماك أوجلفي في مصر "لازال السوق المصري يبهرني بكم المواهب والشغف الموجودين به، مما سيساعد على المضي قدًما في طموحات النمو الاقتصادي في البلد. نحن مؤمنون أن البلد لازال لديها العديد من المهارات التي ستساعدنا في الابتكار فيما نقدمه من خدمات، وان ننفذ بنجاح استراتيجية الشركة في فتح فصل جديد نجعل العميل في صوب أعيننا وجعل العلامات التجارية شيئا ذي قيمة".

وأضافت "يستمر العمل كما هو من مكتب الشركة الجديد بمصر بعد عشرين عامًا إحدى مميزات الشركة هي قدرتها على التأقلم والتطور مع متطلبات السوق الحالية وتطوير عملائها في السوق، إن تحول مصر هو أحد أكثر المشاريع المهمه الآن، كما أن الاتجاه الجديد إعادة هيكلة المكتب الجديد في الموقع المثالي لرؤية هذه الفرص".

أهم الاخبار