رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجزار :

"الإخوان" تقرر خلال 48 ساعة استمرار الدفع بالشاطر أو التراجع

ميديا

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 08:30
الإخوان تقرر خلال 48 ساعة استمرار الدفع بالشاطر أو التراجعصورة أرشيفية

أكد الدكتور حلمي الجزار عضو مجلس شوري جماعة الإخوان المسلمين والقيادي بحزب الحرية والعدالة ان إعلان استعداد الإخوان لمراجعة قرار ترشيح خيرت الشاطر لو تراجع المجلس العسكري عن رفضه وعناده في إقالة حكومة الجنزوري التي لا تنفذ توصيات البرلمان وقراراته قد تم فهمه في غير سياقه مؤكداً ان حديثه جاء رداً علي سؤال إذا وافق المجلس العسكري علي إقالة الحكومة ومنح البرلمان حق تشكيل الحكومة هل ستراجعون موقفكم بعد امتلاك سلطة تنفيذية.

وتابع الجزار في تصريح ل "الجمهورية" ان كلمة المراجعة لا تعني التراجع لكن تعني إعادة دراسة الموقف من جديد وقد تري الجماعة انه من الأفضل عدم ترشيح الشاطر أو تري أن تستمر في ترشيحه مشيراً إلي أن الساعات القادمة سوف تشهد قراراً حاسماً في ظل التغيرات علي الساحة السياسية وأكد ان خيار الاستمرار في الدفع بالشاطر كمرشح للرئاسة أو التراجع عن ذلك هو ملك الجماعة وحده.
مرشح الإخوان "يفتت" الإسلاميين ٢٨٥ توكيلاً برلمانياً لـ"الشاطر".. و"غزلان": الترشيح ليس مساومة لـ"العسكرى"
استمرت ردود الفعل المتباينة حول قرار الإخوان ترشيح المهندس خيرت الشاطر، النائب الأول للمرشد العام، فى انتخابات الرئاسة. قال إسلاميون إن وجود ٤ متنافسين هم "الشاطر، وأبوالفتوح، والعوا، وأبوإسماعيل" من تيار واحد يؤدى إلى انشقاقات داخل التيارات الإسلامية وتفتيت أصواتها.
قال ناجح إبراهيم، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، إن الانتخابات ستشهد تفتيتاً للأصوات وانشقاقاً ناعماً داخل الحركات الإسلامية، وإذا لم يؤسس حازم أبوإسماعيل حزباً أو جماعة ستنقسم الدعوة السلفية. وقالت مصادر مطلعة داخل الإخوان إن حزب النور السلفى والدعوة السلفية يتجهان لدعم الشاطر، والجماعة الإسلامية أبلغت بدعمها له، لكنها لم تعلن قرارها رسمياً. وفيما اعتبر سياسيون ترشيح الشاطر مساومة للمجلس العسكرى ليقبل بتشكيل الإخوان الحكومة.
من جانبه قال د. محمود غزلان، المتحدث باسم الجماعة، إن القرار ليس مناورة أو مساومة، ومجلس شورى التنظيم اتخذه لكى ينفذ. وسجل ٢٨٥ نائباً برلمانياً عن حزب الحرية والعدالة، أمس، توكيلات فى أمانة مجلس الشعب للشاطر، ونفت الجماعة حصول مرشحها على إذن بخوض الانتخابات من أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكى، أو المجلس العسكرى.
فى المقابل، بدأ عدد من شباب «صيحة إخوانية» حملة لجمع توقيعات على البيان الأخير للمجموعة، الذى يطالب مجلس شورى الجماعة بالتراجع عن قرار ترشيح الشاطر. ونظم العشرات من طلاب جامعة عين شمس مظاهرة ضد ترشيح الشاطر، وهتفوا «بيع بيع الثورة يا بديع»، و«يسقط يسقط حكم المرشد»، وانضموا إلى مسيرة طلاب جامعة القاهرة، وتوجهوا إلى مجلس الشعب.

واستمر رفض الأحزاب قرار الإخوان، وقال المهندس أبوالعلا ماضى، رئيس حزب الوسط، إنه أخطر قرارات الجماعة الخاطئة على مدار تاريخها، وستدفع ثمناً باهظاً بسببه. وقال الدكتور أحمد سعيد، رئيس حزب المصريين الأحرار، إن ترشيح الشاطر يؤكد رغبة الجماعة فى خلافة الحزب الوطنى المنحل. وحذر الدكتور السيد البدوى، رئيس حزب الوفد، من أن مصر ستدفع ثمناً باهظاً بسبب مهندس الجماعة. وقال عمرو موسى، المرشح الرئاسى، إن الإخوان يسعون للسيطرة على السلطة، ولو تولوا البرلمان والحكومة والرئاسة، فمعنى ذلك أن مصر لم تشهد ثورة.
وحملت جريدة الشروق خبرا بعنوان:
بجاتو: لجنة لمراقبة تمويل دعاية مرشحى الرئاسة
قال الأمين العام للجنة العليا للانتخابات الرئاسية، المستشار حاتم بجاتو، إن اللجنة

برئاسة المستشار فاروق سلطان، أصدرت قرارا برقم 9 لسنة 2012، بتشكيل لجنة فرعية تختص بمراقبة وتقييم حجم الإنفاق على الدعاية الانتخابية للمرشحين لرئاسة الجمهورية، والتأكد من مصادر تمويلها، ومدى مطابقتها للضوابط الواردة بالقانون، ومراقبة مدى التزام المرشحين بالضوابط المقررة قانونا للدعاية والإنفاق.
وقررت اللجنة العليا أن يرأس بجاتو اللجنة بعضوية ممثلين للبنك المركزى والأمن القومى والجهاز المركزى للمحاسبات ونيابة الأموال العامة ووحدة غسيل الأموال ووزارة التنمية المحلية. وستبدأ هذه اللجنة عملها برصد وتسجيل كل أوجه الدعاية الانتخابية التى قام بها المرشحون الرئاسيون وأنصارهم على مدى الأيام الماضية منذ فتح باب الترشيح للانتخابات، وحتى الآن، وصولا إلى فترة الحملات الانتخابية الرسمية التى تبدأ من 30 أبريل إلى 21 مايو المقبل.
وأوضح بجاتو أن اللجنة ستعمل على مراقبة مصادر تمويل جميع أوجه الدعاية، سواء كانت قد تمت فى الفترة المسموح فيها بالدعاية الانتخابية، أم تمت بالمخالفة لضوابط حظر الدعاية منذ 10 مارس إلى 30 أبريل، خلال فترات تقديم الأوراق والطعون والتظلمات والفصل فيها.
وفى سياق متصل، قررت اللجنة إحالة 10 أشخاص من مؤيدى حازم أبوإسماعيل وعمرو موسى وعبدالمنعم أبوالفتوح إلى النيابة العامة، بعد ثبوت قيامهم بتوثيق نماذج تأييد لأكثر من مرشح، وتوثيق نماذج تأييد لمرشح واحد فى أكثر من مكتب توثيق تابع للشهر العقارى، بالمخالفة للمادة 42 مكرر من قانون الانتخابات الرئاسية، التى تعتبر هذين الفعلين من الجرائم الانتخابية، وتعاقب عليهما بالحبس أو الغرامة أو كليهما، وفى سياق متصل، ارتفع عدد المستعلمين عن شروط الترشح للرئاسة إلى 1250 شخصا، آخرهم رامى لكح وإيهاب الخولى، الممثلان القانونيان لحزب الإصلاح والتنمية، اللذان توجها إلى مقر اللجنة العليا بمصر الجديدة ظهر أمس لسحب أوراق الترشيح لصالح «شخصية كبيرة سيرشحها الحزب» لم يكشفا عن هويتها.
وقال لكح إن كل الخيارات مطروحة أمام الحزب بما فيها عدم ترشيح شخصية جديدة، والاصطفاف خلف مرشح رئاسى على الساحة أو تأييد خيرت الشاطر مرشح الإخوان المسلمين.
وفى صحيفة المصرى اليوم خبر بعنوان:
اعتباراً من مايو.. عودة الرحلات النيلية الطويلة بعد توقف ١٥ عاما
بعد ١٥ سنة من التوقف قررت الحكومة استئناف خط الرحلات النيلية فى شهر مايو المقبل، بعد أن اقتصرت الرحلات منذ العام ١٩٩٧ على الخط بين الأقصر وأسوان.

قالت فايزة أبوالنجا، وزيرة التخطيط والتعاون الدولى، فى مؤتمر صحفى مشترك مع وزيرى السياحة والرى، عقب انتهاء الاجتماع الوزارى، أمس الإثنين، برئاسة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، إن وزير السياحة قدم تقريرًا لرئيس الوزراء حول أهمية عودة هذا النشاط. وأضافت أنه سيتم عقد اجتماع آخر فى هذا الشأن منتصف أبريل الجارى، يحضره إلى جانب الوزراء المعنيين، محافظو بنى سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر وأسوان، منوهة بأن عودة هذه الرحلات من شأنها التأكيد على ترسيخ عودة الأمن.

وقال منير فخرى عبدالنور، وزير السياحة، إن هذه الرحلات لها فوائد ليس على الجذب السياحى ومتوسط الإنفاق السياحى فقط، ولكن لها آثار اقتصادية إيجابية كثيرة على محافظات الصعيد كلها، بسبب الرواج التجارى للمنتجات اليدوية التقليدية التى سيتم عرضها على السياح، إضافة إلى معرفة هؤلاء السياح بالمحافظات.

وتابع «عبدالنور» أنه تمت مناقشة التنسيق بين الوزارات المختلفة، ولكل وزارة اشتراطات بيئية وسياحية ونيلية واشتراطات خاصة بالنقل، ويقوم قطاع السياحة بتمويل المشروع ذاتياً، ورفع المراسى على طول خط النيل، مشيراً إلى أنه تم تأهيل هذه المراسى، وهى مرسى بنى سويف، ومرسى إخناتون فى المنيا، ومرسى ناصر فى سوهاج، ومرسى أسيوط.

وفيما يتعلق بالوضع الأمنى، وعملية تأمين هذه الرحلات، أكد "عبدالنور"أن وزير الداخلية وضع خطة أمنية لتأمين الرحلات السياحية النيلية الطويلة، مشيراً إلى أن أحداث إسنا وما صاحبها من غلق "الهويس"، تمثل مطلباً فئوياً وليست حادثاً أمنياً.

من جانبه، قال الدكتور هشام قنديل، وزير الموارد المائية والرى، إن الوزارة تركز اهتمامها فى أمرين، الأول توفير المياه"الغاطس المائى" والتنسيق لأعمال الملاحة طوال العام مع الالتزام بحجم المجرى الملاحى، على أن تتولى وزارة النقل عملية التطهير، والثانى التأكد من عدم تلوث المجرى المائى من مخلفات تلك المراكب والعائمات.
محاولات لإقناع العسكرى بالسماح لـ"٥" آلاف مشجع بدخول "الحربية"
سيطرت حالة من الاستياء الشديد على أعضاء مجلس إدارة النادى الأهلى والجهاز الفنى للفريق الكروى الأول واللاعبين عقب القرار الذى أعلنه اتحاد الكرة بإقامة مباراة الفريق أمام البن بدون جمهور، وأعرب المدير الفنى للفريق، مانويل جوزيه، عن استيائه الشديد من القرار، مؤكداً أن الفريق كان فى حاجة ماسة فى هذه المباراة للجماهير من أجل استعادة الثقة وعبور اللاعبين للحاجز النفسى الصعب الذى يعيشونه منذ مباراة المصرى المشؤومة فى الدورى.

وعلمت "المصري اليوم" أن مجلس الإدارة برئاسة حسن حمدى يبذل جهوداً كبيرة حالياً مع مسؤولين فى المجلس العسكرى للموافقة على حضور عدد قليل من جماهير الفريق لا يتعدى خمسة آلاف متفرج لحضور المباراة ومساندة اللاعبين، فضلاً عن أنها ستكون تجربة جيدة للاطمئنان على عودة النشاط حال قرر المجلس العسكرى إقامة مباريات كأس مصر على الملاعب التابعة لجهازى الشرطة والجيش، والمعروف أن استاد الحربية يتسع لـ٢٨ ألف متفرج، ويرى مسؤولو النادى أن هذا العدد القليل (٥ آلاف متفرج) إذا تم تجميعهم فى مدرج واحد، فلن يسببوا أى أزمة.

يأتى هذا فى الوقت الذى أكد فيه مصدر مسئول داخل النادى أن عدداً كبيراً من جنود القوات المسلحة سوف يحضرون المباراة لمساندة لاعبى الأهلى وتشجيعهم مثلما كان يحدث فى المباريات التى يكون حرس الحدود أو طلائع الجيش طرفاً فيها خلال مباريات الدورى الممتاز، وأكد المصدر الذى رفض الكشف عن اسمه أن الأمانة العامة لوزارة الدفاع أبلغت إدارة النادى بهذا الأمر كتعويض بسيط للاعبين عن غياب الجماهير عن المباراة.

من جانب آخر ينضم مهاجم الفريق الكروى الأول "جدو" للتدريبات الجماعية اليوم بعد ابتعاده عن المران للإصابة فى العضلة الخلفية منذ مباراة الذهاب الأفريقى أمام البن قبل نحو ١٠ أيام، ووفقاً للجهاز الطبى للفريق، فإن اللاعب تعافى بشكل تام، وكان يمكن الدفع به فى المران مطلع الأسبوع الجارى، ولكن الجهاز الطبى فضل عدم المجازفة به.

واقتربت مشكلة اللاعب مع وكيل أعماله نبيل أبوزيد على الانتهاء، ووفقاً لتأكيدات سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، فإن هناك جلسة ستجمعه مع اللاعب والوكيل لإنهاء الأزمة بشكل ودى عقب مباراة البن المقبلة. فى شأن متصل، تزايدت فرص لحاق لاعب الوسط حسام عاشور بالمباراة بعد بدئه المرحلة الأخيرة من برنامجه التأهيلى عقب الإصابة التى تعرض لها عقب مباراة البن والتى حرمته من الانضمام للمنتخب الوطنى فى معسكر السودان، وقال د. إيهاب على، طبيب الفريق: "سندفع باللاعب مع زملائه فى التدريبات الجماعية اليوم بعد أن تعافى طبياً، ولكن يتبقى استعادة اللياقة البدنية والفنية قبل المواجهة المرتقبة".

فيما طالب مانويل جوزيه، مساعده محمد يوسف، بزيادة الحمل التدريبى للاعب شهاب الدين أحمد لتجهيزه للمباراة، وبدوره أكد شهاب أنه جاهز، وتحت أمر الجهاز الفنى فى أى وقت.
 

أهم الاخبار