رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو:الوفد.. ست سنوات على طريق الحرية

ميديا

الأحد, 01 أبريل 2012 12:52
فيديو:الوفد.. ست سنوات على طريق الحرية

ربما كان صحفيو الوفد الأكثر حظاً بين فئات الشعب المصري لأنهم عاشوا ثورتهم الخاصة قبل ثورة الشعب كله في 25 يناير 2011.

فقد حملت ثورتهم ضد ديكتاتورية رئيس الحزب في 2006 الدكتور نعمان جمعة كل مقومات الثورة الشعبية من احتجاجات واعتصامات ووقفات تندد به كحاكم مستبد لصحيفة "الوفد" التي طالما حاربت الفساد والظلم ودافعت ونشرت للمسحوقين والمظلومين.
فجاءت ثورتهم ضده مليئة بمرارة سنوات العمل الشاق وحب المهن دون وضع اعتبارات أخرى مادية لكن حينما استفحل في ظلمه وفساده هب صحفيو الوفد يدافعون عن كرامتهم المهنية ولاحقوا رئيس الحزب آنذاك الدكتور نعمان جمعة قضائياً.
سأتوقف عند لحظة فارقة ربما عاشها صحفيو "الوفد" بكل ما تحمله من مشاعر الكرامة والحب والغير

على مهنتهم وهي لحظة استحواذ الدكتور نعمان جمعة على مقر الجريدة وطرد الصحفيين وتهديده بإنشاء جريدة وفد أخرى، سماها حينذاك (وفد عماد الدين).
في هذه اللحظة التاريخية والتي حددت مصيرهم لم يكن يتخيل أحد أن الصحفيين سيقتحمون المقر ويعتصمون بداخله ويبيتون في فنائه مطالبين بتحريره من قبضة نعمان جمعة وأعوانه وفي هذا اليوم المشهود سقط البعض جرحى من طلقات رصاصة الغادرة.
ولكننا حررنا عقولنا وجريدتنا منه إلى الأبد، ويبقى الوفد ضمير الأمة.

شاهد الفيديو

http://www.youtube.com/watch?v=dEDUyEj4iuU

أهم الاخبار