رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. تمشيط الدائرى .. لإسقاط دولة البلطجية

ميديا

الأحد, 26 فبراير 2012 08:28
جولة الصحف. تمشيط الدائرى .. لإسقاط دولة البلطجيةصورة أرشيفية

قامت الاجهزة الامنية بمديريات امن القاهرة والقليوبية والجيزة بالتنسيق مع الادارة العامة لتأمين الطرق والمنافذ بالدفع بمجموعات أمنية علي الطريق.

كما قام اللواء أحمد عاصم مدير الادارة العامة لتأمين الطرق والمنافذ بالمرور علي الاكمنة التي رصدتها الجمهورية وتم تنظيم العمل فيها من خلال قوة قتالية من الامن المركزي واخري للمرور والمباحث.
ورصدت صحيفة "الجمهورية" التواجد الامني ففي كمين عبود قبل مطلع قليوب كانت القوات الامنية تفتش المارة وقائدي السيارات, وفي كمين مطلع قليوب كانت هناك قوة في إدارة تأمين الطرق.
علي الجانب الآخر ظهر افراد المرور وتواجدوا علي مسافات متباعدة كل 10 كيلو مترات وتضم فرد مرور بصحبة مجندين وسيارة للطوارئ.
اختلف المشهد كذلك في كمين الوراق حيث تواجدت قوات الامن وقوة في العمليات الخاصة والمرور وسيارة اسعاف طارئ.
من ناحية اخري "كان اللافت" تكسير اجزاء من الجدار الفاصل بين الاتجاهين علي الطريق الدائري في اكثر من منطقة من قبل البلطجية وعصابات السطو المسلح علي السيارات.
من جهته أكد مصدر أمني رفيع المستوي بوزارة الداخلية "للجمهورية" انه يتم وضع خطة أمنية موسعة لتأمين جميع الطرق السريعة.. لافتا الي دراسة الخطة حاليا مع توزيع بعض القيادات الامنية الاشراف علي مناطق محددة لتأمينها والمرور عليها ليلا ونهارا.
واوضح ان بعض العناصر المخربة والبلطجية حطموا اجهزة الرادار الموجودة علي الطرق السريعة اثناء احداث الثورة والاحداث التالية لها.
واشنطن بوست‏:‏ قطع المعونة يحول مصر إلي باكستان ويبقى الجيش في السلطة
تبدأ اليوم محكمة جنايات القاهرة برئاسة محمود شكري أولي جلسات محاكمة‏43‏ متهما في قضية التمويل الأجنبي‏,‏ التي تضم‏19‏ أمريكيا‏.‏
ومن المقرر أن تشهد جلسة اليوم إجراءات أمنية مشددة نظرا لتعدد جنسيات المتهمين, الذين سترسل سفارات بلادهم مندوبين لحضور الجلسة الإجرائية عنهم.
وعلي جانب آخر, اهتمت وسائل الإعلام الأمريكية ببدء المحاكمة, وحذرت صحيفة واشنطن بوست من أن المحاكمة تمثل اختبارا صعبا للعلاقات المصرية ـ الأمريكية, حيث سينتج عنها قطع المساعدات الأمريكية لمصر, وأشارت الصحيفة, في افتتاحيتها, إلي أنه برغم أن مصر في حاجة ماسة للدعم الأمريكي في الفترة الانتقالية الحرجة, إلا أن هناك مخاوف من أن قطع المساعدات سيقضي علي النفوذ الأمريكي, ويحول مصر إلي باكستان أخري, وربما يرفض الجيش تسليم السلطة ويدعم أعداء واشنطن.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن نجاد البرعي محامي عدد من الأمريكيين, قوله إنه يستبعد مثول المتهمين الأمريكيين أمام المحكمة, وأرجع البرعي الأزمة إلي توتر العلاقات بين البلدين, مما ألقي بتبعاته علي القضية.
وفي برلين, قال اندرياس شوكنهوف عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألماني: فيما يتعلق بمحاكمة ألمان في قضية التمويل الأجنبي غير المشروع في القاهرة, فإن هذه القضية موجهة إلي المنظمات الأمريكية بالأساس, مؤكدا أن منظمة كونراد أديناور الألمانية لم تمول أي أحزاب أو جماعات حسبما ذكرت صحيفة "الاهرام".
بلاغ ضد الديب أمام النائب العام
تلقي النائب العام المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود بلاغا من السيد حامد محمد المحامي عن المدعين بالحق المدني في محاكمة القرن ضد فريد الديب محامي الرئيس السابق مبارك لاهانته مجلس الشعب واتهامه بالتدخل في أعمال القضاء، وبالتالي يتدخل في أعمال المحكمة التي تنظر الدعوي، بالإضافة إلي اتهامه أعضاء مجلس الشعب بـ"الجهل".
وأوضح المحامي في بلاغه انه أثناء نظر قضية الرئيس السابق يوم ٢٢ فبراير الماضي، وعقب عرض المستشار مصطفي سليمان

المحامي العام الأول لنيابات استئناف القاهرة الطلب الوارد من مجلس الشعب بشأن تجهيز مستشفي سجن طرة لاستقبال مبارك حسبما ذكرت صحيفة "الاخبار".
وفوجئ الحاضرون بالقاعة بالمحامي فريد الديب يتعرض لمجلس الشعب قائلا: انه يتدخل في أعمال السلطة القضائية، بما يحمل في طياته تحريض المحكمة ضد المجلس وإثارة حفيظة المحكمة والايقاع بين المحكمة ومجلس الشعب.. بالاضافة إلي اتهامه لمجلس الشعب وأعضائه بـ"الجهل" عندما وجه كلامه لرئيس المحكمة قائلا كان يجب علي النائب العام إعادة الطلب إلي صاحبه وان يُعلمه درسا.
الجماعة الإسلامية ترفض "التوافقى" و"الزمر": محاولة لإحياء "البرادعى"
أكدت الجماعة الإسلامية أنها ترفض مبادرة "المرشح التوافقى" حتى لو كان إسلامياً، وأن المصريين لن يقبلوا بأن يختار لهم نخبتهم وقادتهم رئيسهم القادم، وأن أى صياغة فى هذا المجال "غير مقبولة" على الإطلاق وتمثل إهانة للشعب، وأنها محاولة لبعث فكرة ترشيح الدكتور محمد البرادعى للرئاسة من الموت.
وقال الدكتور طارق الزمر، المتحدث الإعلامى للجماعة الإسلامية،لصحيفة "المصري اليوم" إن عصر الاختيار بالإنابة انتهى، وإن المصريين سيختارون من يمثلهم لا من يمثل عليهم، مشيراً إلى أن أى حديث عن فكرة التوافق حول مرشح للرئاسة يعنى مصادرة الحق فى الاختيار.
ولفت إلى أن هذه الفكرة التى يطرحها بعض القوى السياسية ضد مبادئ الثورة الأساسية وفى مقدمتها الحرية والعدالة، ولا تتناسب مع الروح التى زرعتها فى نفوس الناس، مؤكداً فشل أى مبادرة للتوافق لأن الشعب هو الذى يختار وليس بعض النخب السياسية التى تجلس فى أبراجها العاجية.
ووصف الزمر "مبادرة الرئاسة" التى أطلقها بعض القوى السياسية مؤخراً للاتفاق على مرشح ونائبين بأنها تخص تياراً بعينه، وأن الجماعة الإسلامية لم تتم دعوتها ضمن الـ"١٠٠ شخصية" التى تبنت المبادرة، مشدداً على أنها ليست ملزمة للجماعة أو التيار الإسلامى فى العموم.
وعن تأييد الجماعة أو رفضها التوافق حول مرشح رئاسى "إسلامى" قال: نرفض أى مبادرة للاتفاق حول الرئيس ولو كان إسلامياً، لأنه نوع من الوصاية على الإرادة الشعبية التى ترفض الانصياع لاختيار النخب.
ووصف "الرئيس التوافقى" بأنها محاولة لإعادة الروح مرة ثانية فى جسد من مات، فى إشارة إلى احتمال إقناع "البرادعى" فى حال التوافق عليه للعدول عن قراره بعدم الترشح.

 

أهم الاخبار