رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. مصدر مسئول بوزارة الكهرباء: محطة الضبعة النووية تم نهبها

ميديا

الثلاثاء, 17 يناير 2012 08:21
جولة الصحف. مصدر مسئول بوزارة الكهرباء: محطة الضبعة النووية تم نهبها

نجح أهالى الضبعة فى التصدى لمحاولة هجوم مسلحين مجهولين على أرض المحطة، فجر أمس، وشاركت اللجان الشعبية قوات الشرطة فى منع المسلحين من اقتحامها، قبل أن يستقلوا سياراتهم ذات الدفع الرباعى، ويلوذوا بالفرار.

وأكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء أن منشآت مشروع المحطة النووية بالضبعة تعرضت للنهب على يد رجال أحد قيادات الحزب الوطنى السابق، مقدراً الخسائر المبدئية لهذه العمليات بأكثر من نصف مليار جنيه.
واتهم المصدر الجهات الأمنية، ومحافظ مطروح، بالتسبب فى الكارثة، حسب وصفه، وكشف عن تعرض محطتى الأرصاد الجوية، والمياه الجوفية، ومياه البحر، ومنظومة الزلازل، وأثاث المبانى، والكابلات، والمحولات الكهربائية، والعديد من المكاتب، لعمليات نهب منظم، شملت أجهزة القياس، والحاسب الآلى، وجميع المنشآت التى تم الشروع فى بنائها. وأشار إلى أن المهاجمين شرعوا فى إدخال مواد بناء إلى موقع الضبعة، تمهيدا للبناء عليها، وقال: «محافظ مطروح يتحمل جانبا كبيرا من مسئولية ما حدث، بسبب تصريحاته للمعتصمين من أهالى الضبعة بأن مساحة المحطة ٢.٥ كيلو متر فقط». كان عدد من المحتجين قد اقتحم محطة الضبعة، مساء الخميس الماضى، للمطالبة بإلغاء إنشاء المحطة النووية، بدعوى إضرارها بالبيئة، ما دفع قوات الجيش إلى الانسحاب منها، وتسليمها للشرطة التى تواجدت داخل المنشآت الحيوية بالمحطة، وسرعان ما انسحبت منها.
وقال مهندس محمد كمال عبدربه، رئيس اللجنة النقابية للعاملين بالمحطة، لصحيفة "المصري اليوم" إن بعض أهالى مدينة الضبعة اعتدوا مؤخراً على موقع المشروع، وفجروا المعامل، والاستراحات، ومراكز تدريب العاملين، وخربوا البنية الأساسية باستخدام الديناميت واللوادر، وتم فتح حوار مع المحتجين للنظر فى مشروعية مطالبهم.
من جهته، أكد اللواء طه محمد السيد، محافظ مطروح، فى اجتماع عقده مع أعضاء مجلس الشعب الجدد، أنه سيطالب بوضع ملف الضبعة ضمن أولويات الدكتور كمال الجنزورى،

رئيس مجلس الوزراء، فى أول اجتماع لمجلس المحافظين المقبل، مشدداً على أن الضبعة تشهد أسوأ أيامها، على حد قوله، بسبب عمليات النهب والسرقة والتفجيرات.
وزير الداخلية ‏يحذر من الدعوات التخريبية خلال احتفالات الثورة
حذر محمد إبراهيم وزير الداخلية‏,‏ من أية دعوات تخريبية خلال الاحتفال بثورة‏25‏ يناير‏.‏ وقال إن أي محاولة تخريب أو تدمير للمنشآت العامة خلال الاحتفالات ستقابل بكل قوة وحزم وحسم‏.‏
وأضاف ـ عقب تفقده المنطقة الأثرية بالهرم أمس ـ إن المصريين يحتفلون هذا العام بعيدين قوميين في يوم واحد, الأول هو عيد الشرطة, الذي يمثل ذكري رفض رجال الشرطة التضحية بشبر واحد من أرض مصر خلال معركة الإسماعيلية مع قوات الاحتلال, والثاني هو عيد ثورة25 يناير التي قضت علي نظام جثم علي صدور المصريين لمدة ثلاثين عاما.
وشدد الوزير علي أن المناسبتين تتطلبان أن يكون الاحتفال هذا العام بشكل لائق ومبهر, يتحدث عنه العالم أجمع حسبما ذكرت صحيفة "الاهرام".
وأوضح الوزير أن الاحتفالات بعيد الشرطة هذا العام سوف تكون رمزية مراعاة لمشاعر أسر شهداء ثورة25 يناير الأبرار,. ووجه وزير الداخلية رسالة إلي شهداء الثورة قائلا: من هذا المكان الذي يعبر عن حضارة وعراقة المصريين, أحيي الثورة والثوار والمجد كل المجد للشهداء.
وأكد وزير الداخلية, أن الشرطة المصرية بجميع قطاعاتها وأجهزتها توفر كل مقومات الأمن والاستقرار علي ربوع مصر ولزائريها من السياح الأجانب, وتبذل قصاري الجهد لتأمين المواقع السياحية والأثرية.
الطيب لشباب الثورة: أنقذتم مصر
أكد الامام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الأزهر ان مصر تحتاج
في المرحلة المقبلة صياغة جديدة لشخصيتها علي جميع الأصعدة الفكرية والثقافية.
وقال خلال لقائه أمس بوفد من شباب الثورة برئاسة وائل غنيم ان علي شباب الثورة ان يتحمل مسئوليته وسيكتب التاريخ انهم أنقذوا مصر ولم يسلموها للفوضي التي كان يدعيها البعض.
وأكد أنه يجب ان يكون همنا الأول ان نضع برامج تعيد الشباب وما نتمناه منه حتي ننقل مصر إلي مقدمة الدول فعلينا ان نقف موقف التصويب ونأمل من الشباب العمل والمثابرة والاصلاح في كل حركاتهم وسكناتهم.
وأضاف ان ثورة مصر جاءت بعد ان بلغ السيل الزبي وفي وقت لم تعد نتحمل فيه الظلم والتهميش بأبنائها فالثورة هي الوجه الأكثر اضاءة لمصر وللعالم العربي ومتأكد انها لا يمكن ان تعود إلي ما كانت عليه قبل ذلك الا بتحرير الوعي وإرادة الشباب "الأسود" حسبما ذكرت صحيفة "الجمهورية".
ودعا الامام الشباب ان يصححوا ثورتهم ويقبضوا بأيديهم عليها مشدداً علي ان الأزهر مع الثورة وخاصة الثورات ومبدعيها ودوره وطني وليس سياسياً كما يدعي البعض وهو أمين علي الأمة.
وطالب بعض شباب الثورة بضرورة منع المحاكمات العسكرية للمدنيين والافراج عن جميع المعتقلين قبل 20 يناير كإثبات حسن النوايا والمضي في بناء مؤسسات الدولة وتسليم السلطة للمدنيين وفتح باب الترشيح للرئاسة وأن يأخذ وضعه السياسي في وضع الدستور.
وأكد الامام الأكبر أن وثيقة الأزهر لم تعد ملكاً له بل ملك لكل من وقع عليها ولا يمكن التعديل فيها وفي نهاية اللقاء طلب الامام من شباب الثورة ان يكتبوا كل طلباتهم وسيحملها إلي المجلس العسكري وسيدافع عنها بقوة مبيناً ان الأزهر هو المنتدي الذي يلجأون إليه.
برنامج اقتصادي يركز علي تحسين معيشة المواطنين
أعلنت‮ ‬فايزة أبوالنجا وزيرة التخطيط والتعاون الدولي ان مصر وضعت برنامجا اقتصاديا للتفاوض مع صندوق النقد الدولي يركز علي تحسين الظروف المعيشية وتوفير فرص عمل للمواطنين ودفع عجلة الانتاج واستعادة ثقة المستثمرين‮. ‬جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب اجتماع د.كمال الجنزوري رئيس الوزراء أمس مع بعثة صندوق النقد الدولي التي تزور مصر حاليا‮.
‬وأكدت الوزيرة ان الصندوق لم يضع أي شروط‮  ‬للتفاوض علي تقديم قروض‮  ‬جديدة لمصر وان المباحثات شملت كيفية دعم الصندوق للاقتصاد المصري خلال المرحلة الحالية حسبما ذكرت صحيفة "الجمهورية"‮.‬

 

أهم الاخبار