حفيدة ملك السعودية تدق ناقوس الخطر بالمملكة

ميديا

الأربعاء, 04 يناير 2012 20:45
كتب- صلاح شرابي:

أعربت الأميرة بسمة آل سعود أحد أفراد الأسرة المالكة بالسعودية في مداخلتها من لندن اليوم عبر برنامج "الطبعة الأولي" بقناة دريم عن سعادتها وشعورها بالفخر بعد إعدادها مشروعا إصلاحيا لنظام الحكم في السعودية والدول الأخري مفضلة أن تطلق علي الثورات العربية مصطلح الصيف الساخن وليس الربيع العربي.

وردا علي سؤال الإعلامي أحمد المسلماني حول الحرج من كونها أحد أفراد الأسرة المالكة وتنتقد نظام الحكم قالت الأميرة "أشعر بالفخر أن أكون أحد أفراد الأسرة وأن أكون أول المنبهين لذلك حتي يكون صوتنا من الداخل وليس الخارج وأنا ألقي الضوء علي مشاكلنا ومايجب أن نفعله قبل أن ينتشر الوباء في الجسم السعودي أو يستفحل المرض ولي الشرف بأني حفيدة الملك سعود وأدق ناقوس الخطر".
وقالت "بسمة آل سعود" إن المشروع الإصلاحي لها شامل وكامل لجميع أنحاء العالم بدءا من تونس أول بلدان

الثورة العربية وجميع الدول ويقوم علي إصلاح النفس قبل إصلاح الآخرين والنظر بعين الاعتبار لمواضع الخلل في المجتمعات.
وأشادت الأميرة بعقلية الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر قائلة "هذا الرجل ذو عقلية قليلة ونادرة في هذا الزمن وواجهة تليق بالإنسانية ويقظ متنبه وهو جامعة في حد ذاته وذو قيمة عالمية كبيرة تفخر به مصر والعالم العربي".
وفي سياق آخر، جدد "المسلماني" خلال البرنامج تأكيداته علي عدم ترشح الدكتور أحمد زويل لرئاسة الجمهورية، نافيا ما نشرته بعض وسائل الإعلام عن إمكانية تعديل الدستور ليسمح بترشح زويل للمنصب بعد توافقات مع مؤسسات سيادية وتيارات دينية بعد اجتماعه مع المشير طنطاوي.
وأضاف "المسلماني" أن جميع اللقاءات التي جمعت المشير والعالم المصري كان المسار الرئيسي لها مناقشة الوضع العام والبناء العلمي في مصر ومشروع النهضة العلمية لها وليس من سيملك السلطة في مصر- علي حد قوله.

أهم الاخبار