عطية: النخبة فقدت التوفيق وخطابها يصب الزيت على النار

ميديا

الخميس, 29 ديسمبر 2011 11:48
كتب – مروان أبوزيد:

وصف رجائى عطية المحامى ما يسمى بهيئة الأمر بالمعروف بالعمل الضرير وغير الجائز, مطالبا بإتخاذ الإجراءات القانونية ضدها،

موضحا أن تصريحات هذه الهيئة بالغة الخطورة، مشددا على أنه لا يقبل أنه يقول له أحد ما الإعل وما لا أفعل تحت راية الإسلام.
وأضاف خلال تصريحات إعلامية مساء أمس الأربعاء: قلت أن التعجل فى إجراء الإنتخابات البرلمانية سيأتى بالتيارات الدينية، مشيرا إلى انه يرى أن هناك أزمة قادمة بسبب عدم وضع الدستور أولا، معتبرا أن

المادتان 9 و10 من وثيقة السلمى كانتا خطأ فاحشا.
وأوضح أن دستور 71 تعرض لعبث كبير من أجل التوريث، لافتا إلى أن إختيار اللجنة التأسيسية للدستور أمانة وطنية كبيرا جدا، مشددا على أنه يجب أن يظل القضاة سلطة مستقلة.
وأكد أن المجلس العسكرى ليس طرفا فى تأخير محاكمات رموز النظام السابق، مشددا على رفضه إجراء محاكمات ظالمة لرموز النظام السابق، لافتا إلى
أن أحمد فتحى سرور قامة قانونية كبيرة بغض النظر عن السياسة.
وكشف عن إعتذاره عن عدم الدفاع عن معظم رموز النظام السابق, رافضا المتاجرة بذلك, قائلا: علاقتى بالإخوان جيدا ولا أحب أن أغضب السلفيين.
وأضاف: بعض المرشحين لمناصب كبرى يدافعون عمن يلقبون بـ"الفلول"، وتابع:  النخبة فقدت التوفيق وخطابها يصب الزيت على النار، موضحا أن النظام البوليسى ضد الإخوان سبب تعاطف الناس معهم الان.
ولفت إلى أنه يرى أن الأفضل لمصر الجمع بين النظامين الرئاسى والبرلمانى، مرجحا حل مجلسى الشعب والشورى المقبلين عقب الإنتهاء من وضع الدستور، وقال:أخشى أن تعطى لجنة الدستور "كتف قانونى" لمجلس الشورى بإلغائه.

 

أهم الاخبار