جولة الصحف. مصادر: الحكم على "مبارك" قبل مارس ٢٠١٢

ميديا

الأربعاء, 28 ديسمبر 2011 08:33

قالت مصادر قضائية إن محكمة جنايات القاهرة التى تستأنف، اليوم، محاكمة الرئيس السابق حسنى مبارك، ونجليه، ووزير الداخلية الأسبق، و٦ من كبار مساعديه، فى قضية قتل المتظاهرين، وتصدير الغاز إلى إسرائيل - سوف تعقد جلساتها بشكل يومى بداية من الأسبوع المقبل، تمهيداً لإصدار الحكم قبل شهر مارس المقبل، مشيرة إلى أن المحكمة كانت تتمنى إصدار الحكم قبل ٢٥ يناير المقبل، إلا أن كثرة الشهود وطلبات الدفاع تحول دون ذلك.

وأفادت مصادر قضائية لصحيفة "المصري اليوم" بأن المحكمة سوف تطلب من فريق الدفاع عن المدعين بالحق المدنى، والمتهمين فى جلسة اليوم، أن يركزوا على سماع أقوال عدد من الشهود، نظراً لصعوبة الاستماع إلى ٦ آلاف شاهد، بحسب الطلب الذى قدمه دفاع المتهمين فى جلسات سابقة.
وانقسم فريق الدفاع عن المدعين بالحق المدنى حول طلب الاستماع إلى شهادة الفريق سامى عنان، رئيس الأركان، نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، فبينما يصر بعضهم على سماع شهادته، يرى آخرون أنها لن تأتى بجديد، وأنها ستؤدى إلى تأجيل القضية لأكثر من أسبوع.
وقال إسماعيل السيد، أحد المحامين، إنه من الضرورى سماع شهادة عنان، والسماح للمدعين بالحق المدنى بتوجيه الأسئلة إليه، لمعرفة ما إذا كان مبارك قد طلب من الجيش فض المتظاهرين من عدمه، وأكد عزمه استدعاء عبداللطيف المناوى، رئيس قطاع الأخبار الأسبق بالتليفزيون، لسؤاله عن تفاصيل خطاب التنحى، وما تردد حول قرار مبارك إقالة المشير محمد حسين طنطاوى، القائد العام، أثناء الثورة.
فى المقابل، قال أشرف سليمان إن عنان لن يقول شيئاً مثلما فعل المشير، وأن الإصرار على سماع شهادته مضيعة للوقت.
تشكيل المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء ومصابي الثورة
أصدر الدكتور كمال الجنزوري‏,‏ رئيس مجلس الوزراء‏,‏ قرارا بتشكيل المجلس القومي لرعاية أسر الشهداء ومصابي الثورة برئاسته‏، وتضمن القرار تكليف الدكتور عمرو جاد, مدير مستشفي قصر العيني الجديد الفرنساوي أمينا عاما للمجلس, والدكتور محسن ضرغام مدير الشئون العلاجية بقصر العيني الجديد عضوا بمجلس الإدارة.
وأكد الدكتور جاد لصحيفة "الاهرام", عقب اجتماع المجلس برئاسة الدكتور الجنزوري أمس, أنه تقرر أن يكون للمجلس استقلالية كاملة سواء في اتخاذ القرارات أو من حيث الميزانية.
كما تقرر تكليفه بوضع قاعدة بيانات صحيحة لجميع أسماء وبيانات الشهداء والمصابين منذ بداية الثورة وحتي الآن بمن في ذلك ضحايا الأحداث الأخيرة في شارعي قصر العيني, ومجلس الشعب. وتشمل مهام المجلس تقديم الخدمة الطبية والرعاية الصحية للمصابين, وأسر الشهداء, وتوفير الرعاية الدائمة لبعض أصحاب العاهات المستديمة، كما تشمل توفير فرص عمل لجميع المحتاجين من أبناء الشهداء والمصابين, وإيجاد مسكن لمن يحتاج إليه من أسر الشهداء والمصابين, وتقرر إعانتهم علي إقامة مشروعات صغيرة، وتقرر أيضا إقامة مركز رئيسي للمجلس بالجيزة, وإنشاء مقار فرعية في جميع المحافظات مع دمج الصندوق التابع لمجلس الوزراء في المجلس القومي بكامل اختصاصاته والتنسيق بين إدارة هذا الصندوق الموجودة, والمجلس الجديد للاستفادة من قاعدة البيانات.
وقال: إن التمويل اللازم يعتمد علي جهات عديدة من بينها القوات المسلحة, التي تبرعت بمائة مليون جنيه, بالإضافة إلي الدعم المقدم من الدولة وتبرعات مؤسسات المجتمع المدني. وأوضح الدكتور جاد أن مجلس الإدارة سيضم وزراء التعاون الدولي,

والصحة, والتعليم العالي, والشئون الاجتماعية, والمالية.
25% من أطفال الشوارع مصابون بالتهاب الكبد الفيروسي
كشفت دراسة بحثية قامت بها الدكتورة أسماء محمد غريب مدرس الصحة العامة بكلية التمريض بجامعة أسيوط أن 25% من أطفال الشوارع مصابون بمرض التهاب الكبد الفيروسي و 79.7 % مارسوا الجنس تحت تهديد السلاح و 98.0 % من الأطفال خرجوا للشوارع من أجل المال حيث أجريت الدراسة علي 101 طفل وفقا لتعريف منظمة الصحة العالمية وأخذت العينة بطريقة كرة الثلج "snowball sampling) يتراوح أعمارهم ما بين 7 إلي 16 سنة .
بمدينة بني سويف في الأماكن الأكثر شيوعا حيث يقيم أطفال الشوارع ومنها محطة القطار ومواقف السيارات ودور السينما والأسواق والمباني غير المشغولة. وأشارت الدراسة إلي أن 2% فقط من الأطفال يرتادون المدارس حاليا. و29.7 % منهم لم يلتحقوا أبدا بالمدرسة وان غالبية الآباء والأمهات كانوا غير متعلمين ويعملون و25.7 % منهم فقط كانوا لا يزالون متزوجين. وكان 33.7 % من الأطفال لديهم زوجات أب و14.9 % أزواج أم و33.7 % كان لديهم اتصال مع والديهم بينما ذكر 12.9% فقط منهم أن والديهم كانوا قادرين علي تلبية حاجاتهم.
وأكدت الدراسة أن 98% من الأطفال يعيشون في الشارع من اجل المال و 41.6 % من اجل العمل مع الأصدقاء و 36.6 % يرغبون في العيش في الشارع لسوء معاملة الأسرة و 28.7%بعد طلاق الوالدين.
ورصدت أن 74.3 % من الأطفال يعملون في بيع البضائع و 57.4 % في التسول و35.6% يتخذون السرقة مهنة لهم و 0.5% من الأطفال يعملون في مجال الجنس.
فيما أظهرت الدراسة أن 83.2 % من الأطفال يدخنون و74.3 % منهم يستخدمون مواد الإدمان و68.3 % يعتقدون في التأثيرات المفيدة للإدمان، كما كشفت الدراسة أن جميع الأطفال في الدراسة مارسوا السلوك العدواني في شكل شجار و21.8% منهم ارتكبوا العنف ضد أنفسهم و58.4 % من الأطفال مارسوا الجنس.
إجراءات أمنية مشددة على شحنات السلاح والطلقات بالمطار
‬وصل‮ ‬إلي مطار القاهرة الدولي أمس‮ ‬100‮ ‬ألف طلقة خرطوش قادمة من إيطاليا واليونان لصالح تاجري أسلحة بمرسي مطروح والإسكندرية بعد تزايد الإقبال علي حيازة الأسلحة مؤخرًا،‮ ‬وصرح مصدر أمني رفيع بقرية البضائع بالمطار بأن هناك استيراد كميات كبيرة من الطلقات الخرطوش وبعض أنواع أسلحة الصيد لتجار السلاح هذه الأيام حسبما ذكرت صحيفة "الاخبار".
وتقوم سلطات الأمن داخل القرية بمتابعة وصول الشحنة بالتنسيق مع سلطات الجمارك ويتم الإفراج عنها وخروجها من بوابة‮ (‬35‮) ‬تحت حراسة سيارات الشرطة التي تتوجه إلي مخازن محلات السلاح التابعة للتاجر ويتم إفراغ‮ ‬الشحنة وتخزين السلاح والطلقات بها،‮ ‬ووضع أختام محددة علي الشحنة منذ لحظة دخولها المخزن لرصد الكمية ومتابعة أسلوب البيع للزبائن طبقا للشروط المتبعة في هذا المجال،‮ ‬وأضاف أن سلطات الأمن لا تعلن حالات الطوارئ في مثل هذه الحالات نظرا لوصول شحنات الطلقات خلال الأيام الماضية بشكل كبير،‮ ‬وإنما يتم تأمينها باستخدام الأساليب العلمية المتبعة داخل القرية والتي يتم اتخاذها أيضا مع المواد المشعة وشحنات المتفجرات التي تصل للمناجم وشركات البحث عن البترول،‮ ‬وقال إن هناك إجراءات معروفة لكافة العاملين بالقرية في هذا المجال‮.‬

 

أهم الاخبار