رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.الأشعل: تعيين الوزراء كان بموافقة إسرائيلية

ميديا

السبت, 24 ديسمبر 2011 09:29
كتبت – رشا حمدي:

قال السفير عبدالله الاشعل -المرشح الرئاسي المحتمل- إن المعونة الامريكية واتفاقية السلام "كامب ديفيد" التي تعتبرها اسرائيل "الجائزة الكبري" جعلت اسرائيل تخترق جميع مفاصل الدولة المصرية بدءا من رئيس الجمهورية والوزراء الذين كانوا لا يعينون في مناصبهم الا بموافقة اسرائيلية.

وأضاف كان من المستحيل أن يعين وزراء الزراعة والري والمالية والخارجية والتعليم خاصة دون موافقة اسرائيل بدليل أن كل هذه القطاعات تم تخريبها بشكل كامل وممنهج.
وأكد - في مقابلة مع قناة "المحور" في برنامج "صباحك عندنا" اليوم السبت - ان المعونة الامريكية لا تهدف منها

أمريكا دخول الجنة علي حساب مصر بدليل أنها ليس لها أي اثر ايجابي علي الاقتصاد المصري, مشيرا الي أن الكونجرس الامريكي أقرها وقت الرئيس الامريكي كارتر من أجل تشجيع مصر علي المضي قدما في عملية السلام مع اسرائيل ولكي تمكن  مصر اسرائيل من الدول العربية.
واتهم الاشعل وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون بمحاولة تشويه الديمقراطية المصرية من خلال تصريحاتها حول دعم الديمقراطية, وقال إن الولايات المتحدة تريد الديمقراطية التي تنتج أشخاصا وسلوكا
يتسق مع مصلحتها في مصر.
وأكد أن مصر اذا ارادت أن تكون مستقلة بقرارتها وسيادتها ستواجه ضغطا اسرائيليا وأمريكيا, مشيرا الي سند النظام المصري الحقيقي أمام هذا الضغط سيكون الشعب الذي يجب أن يشارك في صنع القرارات.
علي صعيد آخر وصف الاشعل اختيار المشير محمد حسين طنطاوي يوم 23 يناير لانعقاد أول جلسة للبرلمان بأنه "تاريخ خبيث", وطالب بأن تكون الجلسة الاولي للبرلمان يوم 27 يناير بدلا من 23 حتي يتسني للمصريين الاحتفال بالذكرى السنوية الاولي للثورة.
ودعا الي إلغاء مجلس الشوري لانه من بقايا النظام القديم ويكلف مصر مليار جنيه سنويا دون جدوي, وقال إنه من الافضل أن يتم اجراء الانتخابات الرئاسية مباشرة بعد الانتهاء من الانتخابات البرلمانية ووضع الدستور.

شاهد الفيديو

 

أهم الاخبار