رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جولة الصحف. مستويات إشعاعية مرتفعة بطب الإسكندرية

ميديا

الثلاثاء, 20 ديسمبر 2011 08:29

أكدت قياسات مجموعة العمل بهيئة الطاقة الذرية للمسح الاشعاعي الكامل لمعامل كلية الطب جامعة الاسكندرية بعد اختفاء 3 مصادر مشعة شديدة الخطورة ووجود مستويات إشعاعية عالية بالمعامل كما عثرت البعثة علي مصدر خارج الخزان الرصاصي ولم يتم العثور علي المصادر الأخري. أكد الدكتور محمد عزت عبدالعظيم رئيس هيئة الطاقة الذرية  لصحيفة "الجمهورية "أن المسح استهدف تأمين المكان والتأكد من وجود المصادر المشعة وقد تأكد بالفعل سرقة هذه المصادر وعدم قيام السارقين واللصوص بإرجاعها رغم التحذيرات من خطورتها أو اخفائها.

تم إحضار المصدر المشع داخل خزينة من الرصاص ونقله وفقا للاشتراطات والمعايير التي حددتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتعاون بين الهيئة ووزارة الصحة وجامعة الاسكندرية مشيرا إلي ان اكتشاف وجود مستوي إشعاعي بالمكان سيتبعه إرسال فرق ومجموعة عمل متخصصة للتعامل الآمن والتأكد من عودة المستويات الاشعاعية لطبيعتها قبل عودة العاملين للمكان كما سيتم دفن المصدر الذي تم العثور عليه في مقابر الهيئة بأنشاص.
وطالب رئيس الهيئة السارقين مجددا الاسراع بالابلاغ عن أماكن المسروقات حماية لأنفسهم وأسرهم والمحيطين بهم من الأمراض الخطيرة وفي مقدمتها السرطان واتصال من لديه معلومات بالهيئة لتأمين اعمال حفظ ونقل وتخزين هذه المصادر وإعادة تصديرها للخارج.
"التنسيق الحضارى" يحذر: "المجمع" على وشك الانهيار
أكد جهاز التنسيق الحضارى أن مبنى المجمع العلمى على وشك الانهيار بعد تشبعه بمياه الإطفاء عقب الحريق الهائل الذى نشب به منذ يومين فى أحداث فض اعتصام مجلس الوزراء، وطالب باتخاذ الإجراءات الكافية لحماية مبنى "الجمعية الجغرافية" حتى لا يتعرض لنفس مصير المجمع العلمى، فيما كشف الدكتور السيد الحسينى، الأمين العام للجمعية الجغرافية المصرية، وموظفو الجمعية عن عدم تأمين المبنى ضد الحرائق، رغم احتوائه خرائط وأطالس نادرة.
وقال سمير غريب، رئيس الجهاز

للصحيفة "المصرى اليوم" إن مبنى "الجمعية الجغرافية" له تاريخ كبير ولا يقل قيمة وأهمية عن مبنى المجمع العلمى، وأوضح أن المبنى يضم مقتنيات علمية ثمينة لا تقدر بمال، "وإذا تعرض لأى حريق فستكون كارثة كبرى لا يمكن تعويضها".
يأتى ذلك فى الوقت الذى واصلت فيه دار الكتب والوثائق القومية استقبالها مجموعات كبيرة من مقتنيات وكتب المجمع العلمى الذى احترق السبت الماضى، فيما أكد الدكتور زين عبدالهادى، رئيس الإدارة المركزية لدار الكتب، عضو اللجنة المشكلة لنقل كتب المجمع، أن أجزاءً كبيرة من كتاب "وصف مصر" سليمة، وبعضها الآخر احترقت حوافه فقط، ولم تتم سرقته.

وعن نسبة التالف من الكتب قال "عبدالهادى" إنها لا تتعدى ٢٥%، موضحا أن المجمع يضم ١٩٢ ألف كتاب منها حوالى ١٥٠ ألف كتاب ومجلد سليم والباقى سيتم ترميمه، فيما أكد العميد هشام فرج، رئيس الإدارة المركزية للأمن بوزارة الثقافة، أن الكتب التى تم جمعها حتى الآن تقترب من ٢٥ ألف عنوان تضم "كتباً ومخطوطات وخرائط"، مشيرا إلى أن أعمال الترميم بدأت على الفور، ويتم تجفيف الكتب ثم تغليفها للحفاظ عليها من البكتيريا، منوها بأن ترميم الكتب قد يستغرق ما يقرب من ١٠ سنوات.
وقفة بالعباسية للأغلبية الصامتة
إزاء تطور الأحداث وتباين ردود الأفعال حول الأحداث الأخيرة التي يشهدها شارع مجلس الشعب بين القيادات والقوي السياسية حول الأحداث المؤسفة التي شهدتها مصر ينظم اليوم ائتلاف الأغلبية الصامتة الساعة الثانية ظهرا وقفة شعبية بميدان العباسية.
ومن جانبها طالبت رانيا فؤاد منسقة الوقفة

ومؤسسة رابطة محبي مصر بضرورة فض الاعتصامات التي من شأنها انهيار البلاد والاقتصاد وضرورة إلغاء المجلس الاستشاري الذي يهدف إلي إحداث الفرقة بين الشعب المصري والتشكيك في الشرعية القائمة للمجلس العسكري معلنين تأيديهم الكامل لحكومة الانقاذ الوطني حسبما ذكرت صحيفة "الاهرام".
جـوزيـه: أنـا مستـعد للتـحقيـق
رفض مانويل جوزيه المديرالفني للأهلي التعليق علي الاتهامات التي وجهت إليه في الأيام الأخيرة حول دوره ونجله روي في التعاقد مع المهاجم البرازيلي جونيور في شهر يوليو الماضي. وقال جوزيه إنه مستعد للتحقيق معه إذا طلب مسئولو الأهلي ذلك لأنه يعمل لصالح النادي منذ تعاقده معه وطوال السنوات التي قضاها مع الفريق حقق العديد من الانجازات والبطولات ولا يمكن أن يزج بنفسه في مثل هذه الأمور.
وكانت أنباء قد تطايرت من البرتغال خلال الأيام الماضية حول دور جوزيه في إتمام صفقة البرازيلي جونيور رغم تواضع مستواه الفني وإصاباته المتكررة من أجل عيون نجله الذي حصل علي عمولة من انتقال اللاعب من البرتغال إلي النادي الأهلي حسبما ذكرت صحيفة "الاخبار".
وأكد جوزيه لعدد كبير من المقربين منه أنه بصدد رفع دعوي قضائية علي وكيل اللاعبين البرتغالي باولو تاكشيرا الذي زج باسمه في هذه القضية. وقد يضطر الأهلي لغلق هذا الملف الشائك الذي تردد فيه اسم أحد أعضاء مجلس الإدارة البارزين ودوره في قضية هروب اللاعب الشاب أحمد حسن كوكا إلي البرتغال خصوصا أن هذه الأنباء ترددت دون وجود دليل ملموس أو أي مستندات تدين هذا العضو.
ومن المنتظر أن يعقد مجلس الإدارة اجتماعا خلال الساعات القليلة القادمة لبحث كافة الأمور والتحقق من عدم ارتباط أي عضو بهذه الفضيحة خصوصا أنها السابقة الأولي في تاريخ النادي التي يتم فيها اتهام أحد أعضاء المجلس بتلقي عمولات والمساعدة علي تهريب أحد اللاعبين. وكان عدد من أعضاء الجمعية العمومية قد تقدموا بطلبات لمجلس الإدارة من أجل فتح تحقيق شامل في قضية العمولات للقضاء علي أي من مظاهر الفساد داخل النادي، وكانت الساعات الماضية قد شهدت نشاطا لجبهة المعارضة داخل النادي حيث قاموا بتوزيع منشور يتضمن الأخطاء والسلبيات التي وقع فيها المجلس خلال الفترة الماضية وقبل انعقاد الجمعية العمومية غير العادية مطلع شهر يناير المقبل.
 

أهم الاخبار